تفاصيل خطة «البيطريين» لخفض العجز في أطبائها خلال 5 أعوام

الإثنين، 24 ديسمبر 2018 06:00 ص
تفاصيل خطة «البيطريين» لخفض العجز في أطبائها خلال 5 أعوام
البدرى ضيف

لدينا 11 ألف طبيب بيطري معين فقط على مستوى الجمهورية، بالإضافة إلى 4 آلاف دردة خالية نتيجة خروج أصحابها على المعاش.. هكذا بدأ الدكتور البدري ضيف، وكيل نقابة الأطباء البيطريين حديثه عن نسب العجز في أطباء القطاع على مستوى محافظات الجمهورية.

وقال الدكتور البدري ضيف، إن هناك نقصا كبيرا فى عدد الأطباء البيطريين فى مصر مما يؤثر بشكل كبير على الثروة الحيوانية وسلامة الغذاء مشيرا إلى أن النقابة عقدت جمعية عمومية من قبل وطالبت الدولة بتعيين عدد من الأطباء البيطريين بسبب النقص فى كل قطاعات الطب البيطرى، من شباب الخريجين لتلافي حالة العجز الشديد التى يعانى منها قطاع الطب البيطرى فى مصر ويؤثر على سلامة الثروة الحيوانية بشكل عام وصحة الإنسان بشكل خاص.

وتوقع «ضيف» انخفاض عدد العجز بين الأطباء البيطريين عن الموجود حاليا خلال الخمس سنوات المقبلة حال تعيين أطباء جدد بالقطاع، وزيادة إذا لم يتم صدور تكليفات للأطباء الجدد، مشيرا إلى أن طبيب الوحدة البيطرية هو نفسه الذى يقوم بالعمل داخل المجزر ، ثم يقوم مرة أخرى بعمل التحصينات الدوائية مثل تحصين الحيوان من الحمى القلاعية والجلد العقدى وغيرها.

وأوضح ضيف أنه فى خلال الخمس سنوات القادمة سيصبح لدينا 4 آلاف طبيب فقط بعد خروج عدد كبير من الأطباء على المعاش مشيرا إلى أنه لم يتم تعيين سوى 4 آلاف طبيب بيطرى فقط طوال السنوات الماضية لذا توجد فجوة كبيرة، مشددا على ضرورة تعيين عدد جديد من الأطباء البيطريين لحماية الإنسان من كثير من الأمراض والأضرار فالشعب المصرى كله يعانى من هذا القطاع، فتعيين الطبيب البيطرى أمر هام ويعد أمن قومى لمصر.

وأضاف أن عدد الدخلاء على المهنة يزداد حاليا بسبب انعدام تعيين الأطباء البيطريين وهذا الأمر يؤدى إلى انتشار السرطانات والأمراض فالمواطن يتناول اللحوم والدواجن بصفة مستمرة مشيرا إلى أن الطبيب البيطرى هو مصدر الأمن وخط الصحة الأول فعمله يتعلق بكل ما هو مجمد ومن ذلك معلبات والأسماك واللحوم والدواجن وغيرها من البروتينات.

بدوره أكد الدكتور محمد نبيل عضو مجلس نقابة الأطباء البيطريين، أن هناك 4 آلاف درجة خالية لم يعين عليها أى طبيب، لافتا إلى أن عدد أطباء التفتيش على التغذية فى محافظات الجمهورية كلها لا يتعدى ال100 طبيب وبالتالى لن نستطيع الرقابة على الأغذية حتى ولو بعد سنوات طويلة ومن هنا لا يستطيع الطب البيطرى أن يقوم بدوره خلال الفترة الحالية.

وطالب «نبيل»، بسرعة تعيين أطباء بيطريين جدد على الدرجات الخالية بسبب حاجة العمل الملحة إليهم حتى نستطيع التأكد من سلامة اللحوم والدواجن ومطابقتها للمواصفات وسلامتها للغذاء مشيرا إلى ضرورة البدء فى تعيين أطباء جدد من يناير المقبل.

وأوضح عضو مجلس نقابة الأطباء البيطريين، أنه يجب تعيين 2000 طبيب على الأقل خلال الفترة الحالية حيث يتناقص عدد الأطباء البيطريين الحكوميين بشكل كبير وخلال سنوات قليلة لن نجد هناك أطباء بيطريين بسبب خروج الأطباء الحاليين على المعاش.

وقال الدكتور سامى طه نقيب البيطريين السابق أن العمل حق وشرف وواجب، كما أن التشغيل بالنسبة للمهن الطبية له خصوصية،فحرمان الطبيب البيطرى من الممارسة العملية يفقده قوامه الحقيقي فى منع الأمراض وتحصين الحيوانات، وحقيقة الأمر أن تكليف الأطباء البيطريين توقف كثيرا خلال السنوات الماضية رغم وجود مطالبات عديدة بالتعيين لم يستجب لها، موضحا أن عدم تعيين الأطباء البيطريين يحرم الأجيال الجديدة من توارث الخبرات هذا بالإضافة إلى أن حاجة العمل تحتاج إلى تعيين أطباء جدد مشيرا إلى أن الدولة حددت احتياجات الطب البيطرى فى عام 2014 ب6500 طبيب ، لكن التنظيم والإدارة رأى أن يكتفى بتعيين ثلث العدد فقط وتم تعيين 2156 خريج فقط، ولكن ماذا عن الباقى؟.

وأوضح نقيب البيطريين السابق أن آلاف الأطباء البيطريين يعملون حاليا فى الدول العربية مشيرا إلى أن عدم تعيين الأطباء البيطريين يضر بالخريج والوطن نفسه لأن الأطباء البيطريين يلجأون للعمل فى قطاعات اخرى كمندوبى الأدوية وغيرها رغم حاجة الدولة إليهم فى قطاع الطب البيطرى نفسه.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق