التموين تبحث 3 سيناريوهات لإعادة هيكلة دعم الخبز في 2019.. اعرف التفاصيل

الإثنين، 24 ديسمبر 2018 09:00 م
التموين تبحث 3 سيناريوهات لإعادة هيكلة دعم الخبز في 2019.. اعرف التفاصيل
الدكتور على المصيلحى وزير التموين

 
لوصول الدعم إلى مستحقيه وكذلك ضبط المنظومة بما يضمن توفير الخبز المدعم طوال الوقت للمواطنين خاصة من حاملي البطاقات التمويني، تبحث وزارة التموين والتجارة الداخلية حاليا عدة سيناريوهات لإعادة هيكلة دعم الخبز خلال العام المقبل.
 
وتهدف التموين إلى ضبط المنظومة بما يضمن توفير الخبز المدعم طوال الوقت للمواطنين خاصة من حاملي البطاقات التموينية، بالتوازي مع توفير الخبز أيضا لغير حاملي البطاقات بالسعر الحر من خلال المخابز البلدية في مختلف المحافظات.
 
وقالت مصادر مطلعة، إن إحدى سيناريوهات الوزارة  هي السماح لأصحاب المخابز البلدية التي تنتج الرغيف الخبز المدعم  المقرر بـ 5 قروش، على أن تقوم أيضا في نفس الوقت بإنتاج خبز بالسعر الحر وطرحه  للمواطنين الذين ليست لهم بطاقات تموين أو من يريد شراء خبز بزيادة عن الحصة المقررة له على بطاقة التموين، وأن يطرح الرغيف بالسعر التكلفة الحقيقية وهو 55 قرشا، في حين يظل سعر الرغيف المدعم على بطاقة التموين ثابتا بسعر 5 قروش  واستمرار تخصيص حصة خبز بعدد 5 أرغفة لكل فرد مقيد على بطاقة التموين مع عدم المساس بمحدودي الدخل.
 
 
وأضافت المصادر، أن السيناريو الآخر، هو حساب تكلفة الدعم الذي يتم صرفه للمواطن في صورة خبز شهريا، إذ يحصل المواطن حاليا على 5 أرغفة يوميا بسعر الرغيف 5 قروش، وتتحمل الوزارة 50 قرشا للمواطن عن كل رغيف، نظرا لأن إجمالي التكلفة الحقيقة لإنتاج الرغيف المدعم 55 قرشا منها 5 قروش يتحملها المواطن.
 
وتابعت المصادر: وبالتالي فإن إجمالي الدعم المخصص لكل مواطن مقيد على بطاقات التموين هو 75 جنيها شهريا؛ فالوزارة تبحث أن يكون لدى المواطن الحرية الكاملة في شراء الخبز بسعره المدعم بـ5 قروش وفى حالة عدم رغبته فإنه سيكون لديه قيمة الدعم المخصص، وهي 75 جنيها ليقوم بشراء سلع غذائية بهذا المبلغ.
 
في غضون ذلك، كشف عبد الله غراب، رئيس الشعبة العامة للمخابز، تقدمه بمذكرة إلى الدكتور على المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية منذ عدة أيام، تتضمن السماح لأصحاب المخابز البلدية في إنتاج خبز الحر بجانب إنتاج الخبز المدعم، وأن يكون الخبز الحر بسعر التكلفة الحقيقية للرغيف وبالأوزان والمواصفات المقررة من جانب الوزارة، وأن يتم طرح  الخبز للمواطنين الذين ليست لهم بطاقات تموين أو من لديهم بطاقات ويريدون شراء خبز إضافي.
 
 
وأضاف غراب، في تصريحات صحفية في يوم الإثنين، أن التكلفة الحقيقية حاليا لإنتاج رغيف الخبز المدعم هو 55 قرشا يتحمل المواطن 5 قروش فقط في حين تتحمل وزارة التموين 50 قرشا عن كل رغيف مدعم، لافتا إلى أن الدكتور على المصيلحي وزير التموين، وافق بشكل مبدئي على إنتاج المخابز البلدية الخبز بالسعر الحر بجانب إنتاج الخبز المدعم، ومن المقرر تطبيق ذلك في يناير المقبل.
 
وتابع: «وفي حالة انخفاض سعر الدقيق للمخابز من جانب وزارة التموين سينخفض سعر  الرغيف الحر عن 55 قرشا  أو العكس في حالة ارتفاع سعر الدقيق، إذ يحصل أصحاب المخابز حاليا على الدقيق بسعر 4700 جنيه للطن».
 
 
ولفت رئيس الشعبة العامة للمخابز، خلال تصريحاته، إلى أن الفائدة من إنتاج الخبز الحر، هو إتاحة الخبز للمواطنين خاصة ممن ليست لديهم بطاقات تموين ويقومون بشراء الخبز من المخابز السياحية بأسعار تصل إلى جنيه للرغيف بوزن لا يتعدى 70 أو 80 جراما، في حين سيتم إنتاج خبز حر ومطابق للمواصفات القياسية التي تحددها وزارة التموين وبوزن للرغيف يتراوح من 100 إلى 110 جرام وبسعر 55 قرشا وفقا للتكلفة الحالية.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

فيس والحلم البلجيكي

فيس والحلم البلجيكي

الإثنين، 14 سبتمبر 2020 12:47 م