«لم يحضر أحد».. غياب نواب البرلمان يثير استياء علي عبد العال في 2018 وهذه أبرز القرارات

الجمعة، 28 ديسمبر 2018 04:00 ص
«لم يحضر أحد».. غياب نواب البرلمان يثير استياء علي عبد العال في 2018 وهذه أبرز القرارات
على عبد العال - رئيس مجلس النواب

 
جاء تغيب أعضاء مجلس النواب عن حضور الجلسات العامة على رأس المشكلات التي واجهت قبة البرلمان عام 2018، وهو الأمر الذي أدى إلى تكرار تحذير الدكتور على عبد العال، رئيس المجلس لهم مطالبا إياهم بالحضور، حيث أن هذا الأمر يتسبب في الكثير من الأحيان فى تأجيل الموافقة على عدد من مشروعات القوانين خاصة تلك المكملة للدستور والتى تتطلب نصاب قانونى يتمثل فى أغلبية الثلثين وفقا للدستور.
 
download
 
تحذيرات رئيس البرلمان تطورت إلى مرحلة التهديد بالعقاب بوسائل اختلفت مابين إعلان أسماء النواب المتغيبين لوسائل الإعلام، وتارة أخرى بتعليق قائمة تضم أسمائهم على باب القاعة العامة، أو نشرها فى وسائل الإعلام المختلفة، وفى نهاية دور الانعقاد الثالث أبلغهم بمد دور الانعقاد المفترض أن ينتهى فى نهاية شهر يونيو بسبب عدم الموافقة على قوانين هامة حينذاك.
 
ويرصد «صوت الأمة» أبرز التحذيرات التي أطلقها «عبد العال» لمواجهة المتغيبين، في السطور التالية.


التوبيخ 
فبعد استياء الدكتور علي عبد العال، من تغيب أعضاء البرلمان عن حضور الجلسات العامة والهامة في ذات الوقت، وجه حديثه لهم قائلا: « بصراحة المجلس ده ممتاز ممتاز إلا فى حاجة واحدة بس وهى حضور النواب»، إلا أنهم لم يلبوا رغبته في الالتزام بالحضور في المواعيد المحددة لهم فأعاد الكرة مرة أخرى حينما أكد في حديثه للنواب: «المفروض تكونوا موجودين..أنا بفكر الجلسة تنعقد الساعة التاسعة صباحًا واللجان تنعقد مساءً، عايزين نبدأ بدرى ونخلص بدرى».

images

إعلان الأسماء

حيث بدأ رئيس مجلس النواب التفكير في طريقة جديدة تلزم أعضاء المجلس بالتواجد خلال الجلسات العامة، وذلك بعد تكرار مطالبته لهم بالالتزام بمواعيد الجلسات والحضور، فأشار إلى أنه سيتم إعلان أسماء النواب المتغيبين على باب قاعة الجلسة العامة، والتلويح برفع بصمات الحضور فى تمام الساعة 11 صباحا، وتطور الأمر نتيجة تعنت النواب إلى تحذيره لهم من نشر أسماء المتغيبين عن الحضور بوسائل الإعلام، كأحد وسائل العقاب وذلك حتى يتسنى للمواطنين متابعة حضور ممثلين تحت القبة.

1
 

نشرة التاسعة
ونتيجة استمرار تلك الظاهرة وعدم التزام النواب، والتفاتهم لتحذيرات الدكتور علي عبد العال، رئيس المجلس، اضطر إلى إطلاق تحذيره الأشد ضراوة وهو إعلان أسماء النواب المتغيبين في نشرة الساعة التاسعة الإخبارية، قائلا: «من لم يكن موجودا من النواب سيتم إعلان اسمه فى نشرة الساعة التاسعة وتعليق كشوف النواب الغائبين فى دوائرهم والانتخابات على الأبواب ومفيش عقوبة للنواب المتغيببين أكتر من كده»، ليعقبها تحذيره بإعلام أسمائهم بين دوائرهم حتى يعلم ناخبيهم بتقصيرهم في آداء ماعليهم من واجبات.

 
البهو الفرعوني
ويشهد البهو الفرعوني الموجود بديوان البرلمان تجمع أعضاء مجلس النواب المتغيبين عن حضور الجلسات لتناول المشروبات الخاصة بهم، وتدخين السجائر، تاركين الجلسات خلفهم، الأمر الذي دعا الدكتور علي عبد العال، إلى التلويح بإغلاق البهو أمامهم ومنع تواجدهم فيه، لما تسببه ظاهرة التغيب عن تعطل مناقشة القوانين، فضلا عن التقاط صورا لمقاعد النواب بالقاعة وهى خاوية بما يسئ لشكل المجلس فى الوقت الذى يتواجد فيه النواب داخل مقر البرلمان.
 
البهو الفرعوني
البهو الفرعوني

اللائحة الداخلية
وإعمالا للائحة الداخلية حذر رئيس المجلس النواب المتغيبين  عن الحضور بتطبيق نصوص اللائحة الداخلية لمجلس النواب، وتوقيع الجزاءات والعقوبات عليهم وذلك لحثهم على أهمية المشاركة فى حضور الجلسات العامة.
 
download (1)

دور الانعقاد
وجاء التحذير الأخير من قبل رئيس مجلس النواب، بمد دور الانعقاد الثالث قبيل انتهائه نتيجة استمرار ظاهرة غياب الأعضاء عن حضور الجلسات العامة، قائلا: «المشكلة إنى سأضطرإلى مد دور الانعقاد وهو الحل الوحيد لأن عدم اكتمال الثلثين يلغى قيمة القوانين التى تمت الموافقة عليها فى مجموعها، وهذا أمر لا يليق بالمجلس إطلاقا».
وبسبب استمرار الظاهرة حذر "عبد العال"  النواب المتغيبين بإعلان أسمائهم فى نشرة الساعة التاسعة قائلا:  من لم يكن موجودا من النواب سيتم إعلان اسمه فى نشرة الساعة التاسعة وتعليق كشوف النواب الغائبين فى دوائرهم والانتخابات على الأبواب ومفيش عقوبة للنواب المتغيببين أكتر من كده.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق