الزراعة المصرية سفير فوق العادة.. 2.1 مليار دولار في 2018

الأحد، 30 ديسمبر 2018 12:00 ص
الزراعة المصرية سفير فوق العادة.. 2.1 مليار دولار في 2018
الدكتور عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضى
كتب- محمد أبو النور

 
تلعب الصادرات المصرية عموماً، خاصة الزراعية منها، دوراً كبيراً في محاولة تعديل كفة الميزان التجاري المصري، نتيجة للكم الهائل من هذه الصادرات، التي تعتبر بحق سفيرا فوق العادة إلى الدول التي يتم التصدير إليها، وتتميز مصر بطقسها ومناخها الذي يمنحها ميزة نسبية في أوقات معينة من شهور السنة، تستطيع خلاله زراعة وتصدير عدد من الحاصلات والخضر والفاكهة، التي لا تتوافر في أوروبا وآسيا في هذا الوقت من العام، أو يصعب زراعتها في مناخ القارتين البارد شتاء، الذي يصل إلى مرحلة تغطية الجليد لمساحات كبيرة من القارتين، وبذلك يصبح الطريق مفتوحاً ومُمهداً لوصول الصادرات الزراعية المصرية إلى دول الاتحاد الأوروبي وآسيا.

تصدير منتجات زراعية بـ 2.1 مليار دولار
 
وتُصدّر مصر عدداً من المنتجات الزراعية، أهمها البطاطس والموالح والفراولة، إضافة إلى منتجات زراعية أخرى، وتمثل هذه الصادرات ورقة اقتصادية رابحة، تحتاج دائماً إلى تنميتها وتطويرها، وهو ما دأبت عليه الجهات ذات الصلة بالزراعة والتصدير، مثل وزارات الزراعة والموارد المائية والري والصناعة وقطاع الأعمال والتموين وغيرها.
 
كان عبد الحميد دمرداش، رئيس المجلس التصديري للحاصلات الزراعية، وعضو مجلس النواب، قد أكد أن صادرات مصر الزراعية، حققت خلال الموسم الجاري 2017-2018 نحو 2.1 مليار دولار. وأضاف دمرداش في تصريحات له، أنه تم تصدير كميات بلغت نحو 4 ملايين طن منتجات زراعية، بارتفاع 5% عن العام التصديري السابق، الذي بلغت صادراته نحو 3.8 مليون طن.
 
زراعة وتصدير البطاطس
زراعة وتصدير البطاطس
 
 وأضاف رئيس المجلس التصديري للحاصلات الزراعية، أن «الصادرات الزراعية واجهت العديد من المشكلات التي تم التغلب عليها، خاصة فيما يتعلق بحظر بعض الدول دخول بعض المنتجات إليها، وهو ما تم التعامل معه مؤخرا،حيث أعادت السعودية والسودان فتح بابها أمام الصادرات الزراعية المصرية من جديد».
كانت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، قد أصدرت تقريراً حديثاً عن الصادرات الزراعية المصرية، خلال الفترة من الأول من يناير وحتى 26 ديسمبر الجاري، وكشف التقرير أن إجمالي الصادرات الزراعية بلغ 4 ملايين و962 ألف و354طنا، بدلا من 4 ملايين و740 ألف و359 طنا خلال العام الماضي عن نفس الفترة بزيادة 222 ألف طن.
 
زراعة وتصدير الفراولة
 
وأوضح التقرير أن إجمالي الصادرات الزراعية المصرية لـ 13 صنفا من محاصيل الموالح والبطاطس والبصل والفراولة والفاصوليا والفلفل والخيار والرمان والباذنجان والمانجو والثوم والجوافة والعنب، بلغت 3 ملايين و 124 ألف و 933 طنا. وأشار التقرير إلى أن إجمالي صادرات مصر من الموالح بلغت مليونا و635 ألف و 785 طنا، ومن البطاطس بلغت 759 الف و117 طنا، و358 ألف و 988 طنا من البصل.
 
زراعة وتصدير الفراولة
زراعة وتصدير العنب
 
ووفقا للتقرير فقد بلغت صادرات مصر من الفراولة 20 ألف و126 طنا، مقابل 40 ألف و223 طنا تم تصديرها من محصول المانجو، بالإضافة إلى تصدير 101 ألف و332 طن عنب، و151 ألف و138 طن رمان، مشيرا إلى أن صادرات مصر من الفاصوليا بلغت 22 ألف و441 طنا، في مقابل تصدير 7 آلاف و211 طنا من الخيار، وتصدير 14 ألف و234 طنا من الثوم و1791 طن باذنجان.
 
منتجات مصر الزراعية سفير فوق العادة
 
وعن هذه الطفرة في صادرات مصر الزراعية، أكد الدكتور تامر عسران، الخبير بمعهد بحوث الاقتصاد الزراعي، بوزارة الزراعة، أن الزراعة المصرية تمثل حجر الزاوية في الاقتصاد المصري، إذ لا يقتصر دورها على التصدير فقط، بل دورها الأساسي والكبير يكمن في توفيرها لغذاء المصريين، من خلال المحاصيل الاستراتيجية، وكذلك المحاصيل والخضروات والفاكهة التصديرية، علاوة على أن الزراعة تساهم بنحو 14% من الدخل القومي، ونحو 57 % من سكان مصر يقيمون في المناطق الريفية، ونحو 35 % من إجمالي قوة العمـل في مصر يعملون في قطاع الزراعة، إضافة إلى أن تربية الثروة الحيوانية تقوم فى أغلبها على الزراعة ومنتجاتها ومخلفاتها،إلى جانب تربية الثروة الداجنة والسمكية.
 
2018_8_31_15_17_31_126
زراعة وتصدير البرتقال
 
واتفق معه، هشام الشعيني، رئيس لجنة الزراعة والري بمجلس النواب، الذي أكد أن الزراعة المصري تمثل ركنا مهما من أركان الدولة المصرية،كما قامت الحضارة المصرية القديمة على الزراعة، وفي العصر الحديث أصبحت الزراعة المصرية سفيرا فوق العادة، تصل إلى دول العالم في قارات أوربا وآسيا والأمريكتين وبالطبع أفريقيا، وهي منتجات زراعية تدعو إلى الفخر، ولا تقل عن مثيلاتها الأجنبية في شيء، بل تفوقها جودة ودقة وطعماً، وهو ما يفتح أمامها الأبواب وزيادة كميات التصدير عاما بعد عام.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا