أول الغيث قطرة.. «الزراعة» تبدأ تسليم عقود مزراع الإنتاج الداجني بالظهير الصحراوي

الإثنين، 31 ديسمبر 2018 01:00 م
أول الغيث قطرة.. «الزراعة» تبدأ تسليم عقود مزراع الإنتاج الداجني بالظهير الصحراوي
الدكتور عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضى
كتب ــ محمد أبو النور

«أول الغيث قطرة».. مأثور شعبي نردده في حياتنا اليومية عندما يحدث ما نأمله وننتظره طويلا، وهو ماحدث بالفعل من وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى عندما وعدت منذ سنوات بأنه ضمن خططها المستقبلية تخصيص مناطق بعيدة عن العمران للاستثمار الداجني فقط حتى يتم إغلاق ملف مزارع الدواجن العشوائية المنتشرة وسط المناطق السكنية وتضاربت وقتها الآراء مابين توزيع هذه القطاعات فى سيناء أو وادى النطرون أو النوبارية بمحافظة البحيرة، غير أن وزارة الزراعة قطعت الشك باليقين وقامت بتسليم باكورة عقود الاستثمار الداجنى لشركة صينية فى وادى النطرون.

الدكتور منى محرز نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية
الدكتور منى محرز نائب وزير الزراعة 

21 مليون كتكوت سنوياً
وجائت مبادرة الحكومة اليوم عملية وعلى أرض الواقع عندما قام اللواء محمد حلمي مدير الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية بتسليم عقد شركة «نيو هوب» الصينية مساحة 500 فدانا بمنطقة وادى النطرون محافظة البحيرة؛ لإقامة مشروع إنتاج داجني لتربية الأمهات بطاقة إنتاجية تقدّر بـ 150ألف طائر سنوياً، وتفريخ «كتاكيت تسمين» بطاقة قدرها 21 مليون رأس سنوياً، وإنتاج بيض المائدة بطاقة تقدّر بـ مليون و400 ألف بيضة سنوياً بتكلفة استثمارية تقدر بـ 20 مليون دولار، وذلك خلال مدة زمنية قدرها 4 سنوات للوصول إلي الطاقة القصوي وتحقيق معدل عائد على الاستثمار يقدر بنسبة 22.5%، وقد تم تخصيص هذه المساحة من ضمن المساحات المخصصة للهيئة،بموجب القرار 341 لسنة 2014 بمنطقة وادي النطرون – طريق العلمين – محافظة البحيرة.

الدكتور ثروت الزيني نائب رئيس الاتحاد العام لمنتجي الدواجن
الدكتور ثروت الزيني نائب رئيس الاتحاد العام لمنتجي الدواجن


65 مليار جنيه
وفى أول رد فعل على هذا القرار، وصفه الدكتور ثروت الزيني، نائب رئيس الاتحاد العام لمنتجي الدواجن، فى تصريح لـ«صوت الأمة» بأنه خطوة فى سبيل نقل صناعة الدواجن إلى الظهير الصحراوى وهو مانادينا به لسنوات طويلة لإبعاد هذه الصناعة عن المناطق السكنية والحيز العمرانى.

وقال «الزينى»: «صناعة الدواجن فى مصر قوية وواعدة، ويعمل بها أكثر من 2.5 مليون عامل، وهو ما يعنى أن من يعيشون على هذه الصناعة حوالى 10 ملايين مواطن، ويبلغ حجم استثماراتها 65 مليار جنيه، وتنتج سنوياً ما يقرب من مليار و 250 مليون كتكوت عمر يوم واحد، وحوالى مليار دجاجة و8 مليارات بيضة مائدة».

وأشار «الزينى» إلى أن القطاع التجارى فى هذه الصناعة يمثل 70% منها،والباقى من القطاع الداجنى الريفي،، موضحا أن مربيي الدواجن يشتكون من ارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج خاصة فول الصويا والذرة الصفراء بسبب الاعتماد على الاستيراد وعدم وجود أى خطة واضحة من وزارة الزراعة لدعم مزارعى تلك المحاصيل.

ومن خلال تفعيل قانون الزراعة التعاقدية مع المزارعين وحسب أرقام وإحصائيات شعبة الثروة الداجنة بالغرفة التجارية بالقاهرة فإن فاتورة استيراد 9 ملايين طن من أعلاف الذرة الصفراء وفول الصويا تكلف مصر ما يقرب من 18 مليار جنيه لاستخدامها فى مستلزمات الإنتاج الحيوانى والداجنى وتمثل عبئًا كبيراً لكون الاستيراد بالعملة الصعبة، وما يتعرض له من تقلبات فى سوق الصرف.

881
مزارع الدواجن


40 ألف مزرعة دواجن
وأشار الدكتور ثروت الزينى إلى أن صغار المربين يمثلون القاطرة الحقيقية لصناعة الدواجن فى مصر، حيث يصل عدد المزارع الداجنة إلى 40 ألف مزرعة تقريبا على مستوى الجمهورية، وحوالى 70% من المربين يعملون فى مرحلة التسمين قبل البيع والتداول فى الأسواق.

واقترح نائب رئيس الاتحاد العام لمنتجى الدواجن تبنى بنوك كبيرة لفكرة إنشاء مزارع حديثة وإعادة بيعها للمربين والمستثمرين على أن يتم تقسيط ثمنها على أقساط لحماية هذه الصناعة إذا كنا جادين ونريد فى الإصلاح، مؤكدا أن الحل الوحيد لإنقاذ هذه الصناعة بنقلها للظهير الصحراوى بطرق علمية مدروسة وتوفير بنية أساسية متطورة،ويرى درويش أنه لا توجد إرادة مجتمعية حقيقية لتطوير صناعة الدواجن،لذا يجب توحيد الجهود فى مسار واحد،وتوفير بنية أساسية متطورة.

maxresdefault
مزارع الدوجن تأخذ طريقها للظهير الصحراوى


تطوير نظام إدارة المزارع
على جانب آخر أكدت الدكتورة منى محرز، نائب وزير الزراعة لقطاع الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية فى تصريحات لها، أن الدولة كانت قد اتخذت حزمة من الإجراءات لدعم صناعة الدواجن، من بينها إنشاء شركة مساهمة أو مجموعة شركات برأس مال من 100 إلى 500 مليون جنيه لتنسيق حلقات الإنتاج وأداء نظام تسويقى أكثر كفاءة وتطوير المزارع المقامة فى مواقع تتفق مع الاشتراطات الوقائية الحيوية وتحديد مجالات وفرص الاستثمار فى أنشطة قطاع الإنتاج الداجنى والخدمات الداعمة له، كما تتضمن الخطة توفير احتياجات مزارعى الذرة الصفراء من التقاوى عالية الإنتاج.

وأوضحت منى محرز أن مصر تخطو خطوات واسعة لتعزيز إنتاجها من الأعلاف للحد من الاستيراد، وفيما يخص التمويل وبروتوكولات التعاون لمشروعات الإنتاج الداجنى الصغيرة والمتوسطة، قالت: «إنه يتم الاستفادة من مبادرة البنك المركزى بتوقيع بروتوكولات للتعاون مع بنك الإسكندرية والبنك الأهلى لتوفير قروض ميسرة بنسبة فائدة 5% متناقصة ويتم منحها للمربين بالقطاع،بشرط تطوير نظام إدارة المزارع وتحويلها من النظام المفتوح إلى النظام شبه المغلق، والمغلق بما يحقق معايير الأمن الحيوى ويؤدى للحد من انتشار الأوبئة بين المزارع».

0f0f97d5-1660-47f0-9c81-6a6f69c158a1
تسليم عقود الأرض للشركة الصينية بحق الانتفاع


4 عقود لـ 5 مشروعات استثمار داجنى
وأشارت «محرز» إلى أن إجمالى استهلاك مصر من الدواجن يصل إلى 700 ألف طن سنويا،فى وقت تنتج فيه مزارع الدواجن حوالى 2.5 مليون دجاجة يوميا لتلبية احتياجات السوق وسد الفجوة بين العرض والطلب، ويصل عدد مزارع الدواجن لحوالى 47 ألف مزرعة، ويبلغ عدد المزارع المرخصة رسميا حوالى 20 ألف مزرعة فقط، ويعمل العدد الباقى خارج المنظومة الرسمية،ويصل إجمالى عدد المستثمرين فى مجال الإنتاج الداجنى إلي23 مستثمراً.

14e41f23-53d9-4dbf-ac93-a0203be99256
مندوبو شركة الاستثمار الصينى الداجنى خلال تسلم عقد تخصيص الأرض

وأضافت منى محرز أنه سبق توقيع 4 عقود لإقامة 5 مشروعات للاستثمار الداجنى بمحافظات «قنا، وسوهاج، وبنى سويف، ومطروح»؛ بهدف زيادة حجم الإنتاج وتشجيع الصناعات القائمة عليها، وبلغت المساحة الإجمالية لهذه المشروعات حوالى 12 ألفاً و275 فداناً،بنظام حق الانتفاع لمدة 30 عاما لصالح 4 شركات،حيث بلغ إجمالى استثمارات المشروعات الأربع حوالى مليار و433 مليوناً و600 ألف جنيه.

46aa6eef-c97a-4e12-97e9-15ea157a7a78
تخصيص الأرض بحق الانتفاع للشركة الصينية للدواجن


مجمع للاستثمار الداجنى المتكامل
وأكدت الدكتوره منى محرز على النظر باهتمام إلى موافقة مجلس الوزراء أخيراً على إقامة مجمع للاستثمار الداجنى المتكامل، على مساحة 27 ألفاً و437 فداناً،بمنطقة جنوب شرق المنخفض بمحافظة الجيزة لصالح إحدى الشركات بنظام حق الانتفاع، ويشمل المجمع مزارع تسمين وجدود وأمهات ومعمل تفريخ ومصنعاً للأعلاف ومجزراً للدواجن، وتبلغ الطاقة الإنتاجية الإجمالية للمشروع حوالى 55 مليون دجاجة.

179d30af-83bc-4456-a962-4fb82833400b
باكورة نقل صناعة الدواجن إلى الظهير الصحراوى 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق