ماذا قال نواب البرلمان؟.. مبادرة الرئيس «حياة كريمة» في عيون «النواب»

الأربعاء، 02 يناير 2019 04:00 م
ماذا قال نواب البرلمان؟.. مبادرة الرئيس «حياة كريمة» في عيون «النواب»
مجلس النواب
مصطفى النجار

أحدثت مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي التى أطلقها اليوم الأربعاء، أصداء كبيرة ولاقت وترحيبًا واسعًا، تحت قبة مجلس النواب وتحديدًا بين قيادات المجلس، لاستهدافها توفير حياة كريمة للفئات المجتمعية الأكثر احتياجًا خلال عام ٢٠١٩.
 
«فى مستهل عام ميلادى جديد.. تأملت العام الماضى باحثاً عن البطل الحقيقى لأمتنا، فوجدت أن المواطن المصرى هو البطل الحقيقى.. فهو الذي خاض معركتى البقاء والبناء ببسالة وقدم التضحيات متجرداً وتحمل كُلفة الإصلاحات الإقتصادية من أجل تحقيق مستقبل أفضل للأجيال القادمة»، هذا ما تضمنته مبادرة الرئيس التى أعلنها عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»، اليوم الأربعاء.
 
وبحسب مبادرة الرئيس السيسي: «ولذلك فإننى أوجه الدعوة لمؤسسات وأجهزة الدولة بالتنسيق مع مؤسسات المجتمع المدنى لتوحيد الجهود بينها والتنسيق المُشترك لاستنهاض عزيمة أمتنا العريقة شباباً وشيوخاً.. رجالاً ونساءً.. وبرعايتى المباشرة.. لإطلاق مبادرة وطنية على مستوى الدولة لتوفير #حياة_كريمة للفئات المجتمعية الأكثر احتياجاً خلال العام ٢٠١٩».
 
من جانبه، رحب زعيم الأغلبية ورئيس ائتلاف دعم مصر الدكتور عبد الهادى القصبى بالمبادرة الوطنية التى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي منذ قليل بتوفير حياة كريمة للفئات المجتمعية الاكثر احتياجا عام 2019 بالتعاون مع مؤسسات الدولة ومؤسسات المجتمع المدنى وتحت رعاية الرئيس مباشرة  مؤكدا أنها نابعة من رئيس انسان يحارب الوقت من أجل معركة البناء والتنمية تزامنا مع مكافحة الارهاب وفى الوقت ذاته لاينسى الشعب المصرى البطل الحقيقى فى تلك المعارك التى يخوضها خلال الاعوام الماضية 
 
وطالب القصبى جميع مؤسسات الدولة ومؤسسات المجتمع المدنى  بالتكاتف لانجاح تلك المبادرة الوطنية لتوفير حياة كريمة للفئات المجتمعية الاكثر احتياجا 
 
وأكد القصبى أن الشعب المصرى تحمل على عاتقه بناء مصر الجديدة بالتحمل والصبر ومساعدة مؤسسات الدولة بانجاح خطتها للاصلاح الاقتصادى والتى يسعى من خلالها الرئيس السيسي الى بناء مصر من جديد  فى كافة المجالات والتى ستعود بالنفع على المواطنين .
 
قال النائب المهندس أحمد سمير رئيس لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، إن مبادرة الرئيس السيسي، هى مبادرة ممتازة وستحقق حلم "غلبان" وكل طامح في أن تنعم مصر بمستقبل أفضل، مؤكدًا على أن الرئيس أطلق خلال عام الأعوام القليلة الماضية عدد من المبادرات ساهمت في تحسين معيشة محدودى الدخل وتقديم ظروف أفضل لهم ومنحهم حقوق إضافية خاصة الفئات الأكثر احتياجًا ليس فقط من هم في حاجة إلى الدعم المالى بل من في حاجة للدعم السلعي في صورة سلع تموينية مدعمة وكذلك من هم في حاجة لمساكن مدعمة ضمن مشروعات الاسكان الاجتماعي وتوفير مزارع سمكية وأراضي زرعية وغيرها من المبادرات التى نفذت فور التفكير فيها بعيدًا عن التضخيم الإعلامي المسبق كما كان يحدث من قبل.
 
كما أكد رئيس اللجنة الاقتصادية بالبرلمان، في تصريحات لـ"صوت الأمة"، على أن البرلمان يدعم مبادرات الرئيس ويمد يد العون لكافة أجهزة الدولة من أجل تحقيق خطة الرئيس التى تهدف لتحقيق العدالة في المجتمع وإعطاء مكاسب إضافية لكل محدود للدخل.
 
وأوضح النائب أحمد سمير، على أن البرلمان من خلال دوريه التشريعي والرقابي، يعمل على توفير حياة كريمة للمصريين، وكذلك تفعيل دوره ضبط الأسواق ومحاربة المحتكرين، مشددًا على أن اللجنة لن تتأخر كما أنها لم تتأخر يومًا لتحقيق الأفضل لمصر وللمصريين، لافتًا إلى أن التشريعات التى تُيسر أمور المواطن لن نتأخر عنها سواء تعديل قانون "حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية"، أو قانون "حماية المستهلك"، أو أى تشريع أخر يؤثر بالايجاب على المصريين.
 
وخلال الأسبوع القادم سوف تناقش اللجنة الاقتصادية بالبرلمان، عدد من الاتفاقيات التى وقعتها الحكومة مع جهات مختلفة والتى سوف تراعي النواحي الخدمية المقدمة للمجتمع وكل ذلك بالتأكيد يعمل على تحسين ظروف المعيشة للمواطنين، وهو ما تهدف له القيادة السياسية ومعها مجلسي النواب والوزراء.
 
من جانبه، قال طارق رضوان رئيس لجنة الشئون الأفريقية بمجلس النواب، إن توفير حياة كريمة وفقًا للمبادرة الرئاسية ستكون بشرة خير وأمل مع بداية السنة الجديدة وستكون خريطة طريق لمزيد من التنمية وتحسين أوضاع المصريين جميعًا لأن المجتمع المصري كتلة واحدة.
 
وأكد رضون في تصريح لـ"صوت الأمة"، على أن الرئيس السيسي، يحقق انجازات بسرعة راجيًا من الله رضاه وليس رغبة في تحقيق أى مكاسب أخرى كما حدث في فترات سابقة، موضحًا أن هذه المبادرة سيستفيد منها ملايين المصريين فتحسين حياة كل فرد ينعكس بالتابعية على أسرته التى تكون مكونة من 3 أفراد آخرين على الأقل وبالتالى فإذا استهدفت المبادرة بشكل مباشر مليون فرد فإن المنتفعين منها قد يصل عددهم في إجمالهم لحوالى 4 ملايين مواطن مصر، وهو مؤشر إيجابي لتحقيق العدالة وتوصيل الدعم لمستحقيه.
 
من ناحيته، أكد النائب هشام عبد الواحد، رئيس لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، على ن الرئيس في خطابه التاريخي عقب حلف اليمين الدستورية أمام مجلس النواب العام الماضي، تعهد ببناء الإنسان المصري، وبداية الاهتمام بالانسان بالاهتمام بالتعليم والصحة وتوفير حياة كريمة لهذا الإنسان الذى هو أساس التنمية المستدامة، لذلك وعد الرئيس ونفذ ومازال ينفذ ما وعد به منفذًا خططه الاستراتيجية بسياسات واقعية، مؤكدًا أن الرئيس السيسي بسياساته الداعمة للطبقات الأكثر احتياجاً ابتداء من المرأة المصرية ومرورًا بذوي الاعاقة ومحدودى الدخل وغيرهم من الفئات المظلومة تاريخيًا، يدل على أنه زعيم شعبي وليس مجرد رئيس منتخب عبر صناديق الاقتراع.
 
 
وشدد رئيس لجنة النقل البرلمان، في تصريحات لـ"صوت الأمة"، على ضرورة أن تنفذ الحكومة مبادرة الرئيس بسرعة وجودة، لأن ما يُبطل الأفكار والمبادرات الرائعة هو التأخير أو التسويف في التنفيذ لذلك علينا العمل جميعًا يدًا بيد لتحقيق الأفضل لمصر حتي نترك أجيالًا بعد سنوات تشكر ما قمنا به من إرث يكون لهم عونًا وسندًا على حياتهم في المستقبل.
 
النائب محمد كمال مرعي رئيس لجنة المشروعات الصغيرة بمجلس النواب، أكد على أن مبادرة الرئيس للمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر والمتوسطة التى ينفذها جهاز المشروعات الصغيرة، من خلال دعم بنكي يُقدر ب5 مليارات جنيه، ساهمت في توفير مئات الآلاف من فرص العمل وماتزال هذه المبادرة مستمرة دعمًا للاقتصاد الذى يٌحسن أوضاع الشباب والباحثين عن فرص عمل كريمة.
 
 
توفير فرصة عمل يؤدي لضمان مستوى دخل كريم للإنسان وبالتالى إحساسه بحقيقة مساهمته الفعلية في صنع الحاضر والمستقبل ولو كان بمقدار ضئيل لكن بدون أن نعمل سويًا ويساعد بعضنا البعض لن نحقق إنجازات ملموسة على أرض الواقع، لذلك يُطلق الرئيس مبادرات كل عدة شهور لتعميق العمل الجماعي، هذا ما أكده رئيس لجنة المشروعات الصغيرة بالبرلمان، في تصريحات لـ"صوت الأمة".
 
واستكمل "مرعى" حديثه: الإصلاحات التى يقوم بها الرئيس ودعوته للعمل الجماعي، بدأ ينعكس على التعاون ف ي الحياة اليومية للمواطنين وخفف من التوترات الأمنية والسياسية وأصبح التضامن هو المسيطر على العمل العام في مصر وهو ما كنا ننشده منذ سنوات طويلة لكنه جاء بذكاء واقتدار ونفذه في فترة زمنية محدودة.
 
أما النائبة مايسة عطوة، وكيل لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، وجهت الدعوة إلى المؤسسات والشركات للمشاركة في مبادرة حياة كريمة التي أطلقها الرئيس السيسي، موضحة: " بدلا من التجديد لمن هم بعد الستين والكم الرهيب للمستشارين الذين يقدرون بالآلاف شهريا عليهم ان يلتفوا حول رسالة ومبادرة الرئيس لتوفير حياة كريمة للمواطنين".
 
وأكدت النائبة، أن الرئيس السيسي يعلم الواقع الذي يعيشه المواطن المصري في ظل الظروف الاقتصادية، مثمنة تأكيد الرئيس على ان الشعب المصرى البطل الاول فى تحمله طوال الفترة السابقه للبناء وان هذه المبادرة ستكون تحت  رعايته المباشرة  ومطالبته لمنظمات ومؤسسات الدولة لتوحيد الجهود فيما بينها لمساعدة المحتاجين.
 
 
ولفتت النائبة، إلى ضرورة مشاركة جميع رجال الأعمال ومنظمات المجتمع المدني والجمعيات الخيرية في هذه المبادرة، حيث أن ذلك من ضمن أدوارهم الرئيسية في المجتمع

أما أشاد المهندس أحمد السجينى، آمين عام إئتلاف دعم مصر، رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، بمبادرة رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي،  والتي وجه من خلالها جميع أجهزة الدولة وغيرها من المؤسسات الخيرية بالتنسيق مع مؤسسات المجتمع المدنى لتوفير حياة كريمة للفئات المجتمعية الأكثر احتياجًا خلال العام 2019.
 
وأكد علي أنها مبادرة وطنية إنسانية، تدعم الجهود المبذولة نحو الإهتمام بالمواطن المصري، بعد مشاركته الفاعلة بمعركتى البقاء والبناء ببسالة وتقديمه التضحيات متجرداً، وتحمله كُلفة الإصلاحات الإقتصادية من أجل تحقيق مستقبل أفضل للأجيال القادمة، مشيرًا إلي أن البرلمان يدعم  ويستحسن هذه الجهود والمبادرات.
 
ولفت أمين عام إئتلاف دعم مصر، إلي أن  الشعب المصري دائما مايكون علي قدر المسؤولية ودعم المبادرات  والتحركات  الفعالة بالمجتمع،  وكان مشروع قناه السويس الجديدة مثال علي ذلك،   مشيرًا إلي أن السلطة التنفيذية عليها دور كبير وواسع فى تطبيق هذه المبادرة علي أرض الواقع من خلال المعلومات والبيات التى تملكها وخاصة القري التى تحتاج إلي دعم ومساندة بمختلف أنحاء الجمهورية، وخاصة وزارتي  التضامن والتنمية المحلية.
 
وأكد السجينيى، علي أن  مشاركة المجتمع المدني والجمعيات الأهلية فى هذه المبادرة لابد أن تكون أيضا علي مستوى المسؤولية بالتنسيق مع الأجهزة المختصة، حتي تكون الجهودة  أكبر، ونتائجه علي أرض الواقع أوسع، قائلا:" دور كبير بالتنسيق مع الحكومة علي المجتمع المدني لدعم هذه المبادرة الوطنية والإنسانية والتى تصب نتائجها فى صالح المواطن المصري".
 
فى السياق ذاته وجه السجيني،  التحية للرئيس عبد الفتاح السيسي، لإطلاقه مثل هذه المبادرات التى تستهدف الحياة الكريمة للمواطنين، والتغلب علي إشكالياتهم، مؤكدًا علي أن المسؤلية علي السلطة التنفيذية والمجتمع المدني لتحقيقها علي أرض الواقع وأتخاذ كل مايزم لنجاحها ،قائلا:" هذه المبادرة تؤكد  الحضور الدائم للمواطن المصرى البسيط  بذهن الرئيس  وإلمامه بمعاناة الطبقات الفقيرة والمتوسطة والتي دائماً ما يوجه بالاهتمام والرعاية لهم".
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق