كيف استقبلت الجماهير شراء الأهلي رمضان صبحي بـ 20 مليون جنيه؟

الخميس، 03 يناير 2019 09:00 ص
كيف استقبلت الجماهير شراء الأهلي رمضان صبحي بـ 20 مليون جنيه؟
رمضان صبحى

يقترب رمضان صبحي من المشاركة في مباراة الأهلي وبيراميدز مساء بعد غد الجمعة على استاد الدفاع الجوي في المباراة المؤجلة من الجولة الثامنة لمسابقة الدوري الممتاز، حيث يتوقع الجماهير أن يبدأ العفيجي كما يحب أن يلقبه محبيه، المواجهة الأولى للنادي الأحمر في العام الجديد بالدوري المصري. 

وكان الأهلي نجح في استعارة رمضان صبحي لمدة 6 أشهر مقابل 800 ألف إسترليني أي ما يقرب من 20 مليون جنيه من نادي هيدرسفيلد الإنجليزي.

وفي استطلاعات رأي عديدة أجريت حول احقية رمضان صبحي في المبلغ الذي دفعه الأهلي من أجل إعادته إلى صفوف الأحمر مرة أخرى على سبيل الإعارة، أبدى الأغلب رضاه عن الحصول على خدمات صبحي بهذا المبلغ، لاسيما وأنه كان متألقًا مع النادي الأحمر قبل بيعه لنادي ستوك سيتي الإنجليزي.

 

واتفقت جماهير القلعة الحمراء على أحقية اللاعب فى هذا المبلغ، نظرا لاحتياج الفريق إليه، فضلا عن أنه لاعب احترف فى أكبر دورى فى أوروبا، وهو الدورى الإنجليزى .

قضى رمضان صبحي، لاعب النادي الأهلي موسمان ونصف في الدوري الإنجليزي، بعد أن رحل ناشئ القلعة الحمراء في نهاية موسم 2016 لخوض تجربة الاحتراف، قبل أن تضطر إدارة الأحمر إلى استعارته مجددا ليعود العفيجي إلى البيت الكبير بعد تجربة غير موفقة في البريميرليج، سواء مع نادي ستوك سيتي أوهيديرسفيلد تاون.

 
وخفت بريق رمضان صباحي في الدوري الإنجليزي إذ تحول نجم الأهلي الصاعد بقوة إلى بديل على الدكة طوال فترة احترافه، ولم يشارك سوى دقائق معدودة مع الفرق التي لعب لها، ليقرر صبحي في النهاية العودة إلى الأهلي لضرب أكثر من عصفور بحجر واحد.
 
يترقب رمضان صبحي خوض تجربة احترافية جديدة بعد استعادة بريقه في النادي الأهلي خلال فترة إعارته، وهو ما سيمنح اللاعب قبلة الحياة قبل العودة إلى الدوريات الأوروبية من جديد، خاصة في فترة الانتقالات الصيفية.
 
 
 
شارك رمضان  فى 46 مباراة فقط خلال موسمين كاملين مع الفريق الأول في ستوك سيتي، ما أفقده بريقه بعد أن بات حبيس دكة بدلاء ستوك سيتي، وكذلك هيديرسفيلد تاون، ويمثل الأهلي طوق النجاة لناشئ القلعة الحمراء الذي يبحث عن فرصة حقيقية للمشاركة واستعادة مستواه السابق على الاحتراف، الذي كان قد أهله للمشاركة مع الفراعنة بصفة أساسية.
 
سجل رمضان صبحي خلال مشواره في الدوري الإنجليزي، 3 أهداف وصنع ثلاثة أخرى مع ستوك سيتي، أما مع هيديرسفيلد تاون فلم يكن الوضع أكثر اختلافاً مع ستوك، فخلال نصف موسم لم يشارك صبحي سوى في 4 مباريات لم يسجل أو يصنع خلالها أهدافا.
 
 
 
ولم يتذوق رمضان صبحي طعم البطولات سوى مع النادي الأهلي،  إذ توج رمضان ببطولتين دوري عام، وبطولتين كأس السوبر المصري، وبطولة كأس الكونفدرالية، فيما لم يحصد لاعب الأهلي أي بطولات مع الفرق الإنجليزية التي لعب في صفوفها، وتنتظر رمضان مزيد من التحديات بعد العودة للأهلي والألقاب، حيث ينافس المارد الأحمر على دوري أبطال أفريقيا والدوري العام وبطولة كأس مصر.
 
كما انضم رمضان صبحي إلى منتخب مصر في فترة ولاية هيكتور كوبر الإدارة الفنية للمنتخب الوطني، بعدما أثبت اللاعب جدارته بارتداء قميص المنتخب عقب موسم مميز خاضه مع الأهلي في 2015.
 
خاض صبحي 28 مباراة دولية سجل هدفاً وحيداً وصنع آخر، لكنه بعد احترافه بات بعيداً عن الحسابات الفنية للمنتخب أو على الأقل بات مكانه محجوزاً على دكة البدلاء، بعدما كان أحد الأوراق الرابحة، وتمثل عودته للأهلي بمثابة طوق النجاة من تجميد الدكة بين البدلاء، الأمر الذي يساعده على العودة بقوة إلى حسابات المكسيكي خافير أجيري مدرب المنتخب الوطني.
 
 
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق