تسير على درب كبير التكفيريين سيد قطب.. آيات عرابي تشبه تحية العلم بعبادة الأصنام

السبت، 05 يناير 2019 02:00 ص
تسير على درب كبير التكفيريين سيد قطب.. آيات عرابي تشبه تحية العلم بعبادة الأصنام
آيات عرابى وعصام تليمة

"ما الوطن إلا حفنة تراب"..عبارة قالها الأخوانى سيد قطب منذ عشرت السنوات ، ليسير على طريقة أعضاء الجماعة وحتى الآن حيث أن قيادات الإخوان الحالية التى لا تؤمن بالوطن ومنهم قيادات الجماع الهاربين بالخارج.

 
675
 
 
 الهاربة آيات عرابى القيادية بتحالف الإخوان، واصلت حلقات مسلسل التنظيم الإرهابى ضد الدولة المصرية والأوطان عامة، مشبهة الوقوف لتحية العلم بعبادة الأصنام، فيما قال طارق البشبيشى القيادى السابق بجماعة الإخوان، إن تشبيه آيات عرابى تحية العلم بعبادة الأصنام يدل على فكر الإخوان، فهذه الجماعة الإرهابية لا تؤمن بالوطن ويتأصل بداخلهم فكر سيد قطب عندما قال فى كتاب معالم فى طريق: "إن الوطن عبارة عن حفنة عفنة من التراب".

 

 واصلت "عرابى" تحريضها ضد الوطن، زاعمة: "فى الماضى كانت الأصنام من الحجارة والآن صارت الأصنام من القماش، فالفرق الوحيد هو أنهم كانوا يعبدون الأصنام وهم يعلمون تمامًا أنها أصنام أما الآن يحدثونك عن الوطن والانتماء والعلم".

 

هذه خسة إخوانية.. بهذه الكلمة لخص القيادى الإخوانى المنشق طارق البشبيشى، تشبيه آيات عرابى تحية العلم بعبادة الأصنام، مضيفًا: "ما قالته عرابى يدل على الخسة والفكر الإخوانى".

 

وقال "البشبيشى" فى تصريحات صحفية أن : "الإخوان لا يؤمنون بالوطن ويسخرون من تحية العلم، ويؤصلون لفكر سيد قطب عندما قال فى كتاب معالم فى طريق إن الوطن عبارة عن حفنة عفنة من التراب" مضيفًا: "فكر الإخوان الحقيقى يحتوى على بغض الأوطان، كما أنهم يبغضون مصر ككراهية الكفر ويتمنون خرابها".

 

180

وأكد القيادى السابق بجماعة الإخوان، أن التنظيم ينتهج الفكر التكفيرى ولا يؤمن بالأوطان، وبالتالى يسعى لإهانة الرموز المصرية، مشيرًا إلى أن قيادات الإخوان وحلفائهم هم فعلاً مجموعة من الدراويش الذين يعتمدون فى قراراتهم المصيرية على أمور غيبية مثل الرؤى والأحلام، ويكفرون بالوطن.

 

وأضاف القيادى السابق بجماعة الإخوان أن هؤلاء الإخوان وحلفائهم لم يخرجوا عن أدبيات مؤسسهم الذى كان يعتمد على الشعارات الكبرى والعامة التى تدغدغ مشاعر قواعده دون تربيتهم على النظرة العلمية الواقعية للأمور.

95

وفى إطار متصل، أوضح هشام النجار الباحث الإسلامى، أن آيات عرابى ومن يشبهها ويعقد تحالفات مع شياطين الخارج ويعمل لحساب أجهزة استخبارات دول معادية فاقدون تمامًا لأى حس وطنى ولا يهمهم الوطن وحبه والانتماء إليه فى شىء، إنما يهمهم فقط استمرار تدفق الأموال عليهم ورضا من يمولهم عنهم.

 

 وأضاف الباحث الإسلامى، أن هؤلاء الإخوان يغيظهم تمسك المصريين بوطنهم وبالانتماء إليه والتضحية بكل شىء من أجله وفى سبيل مصلحته العليا، لأن يضر بمصالحهم وبتحالفاتهم الشيطانية، ولذلك يستميتون فى الترويج لأفكار رجعية متخلفة تزعم التناقض بين الانتماء للوطن والإسلام.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

ضياع الأيتام بين التبني والكفالة

ضياع الأيتام بين التبني والكفالة

السبت، 12 أكتوبر 2019 01:51 م