800 مليون جنيه خسائر سنوية.. «تزويغ الركاب» سبب إهدار إيرادات السكة الحديد (صور)

الأربعاء، 09 يناير 2019 06:00 م
800 مليون جنيه خسائر سنوية.. «تزويغ الركاب» سبب إهدار إيرادات السكة الحديد (صور)
الدكتور هشام عرفات وزير النقل

تصريح رسمي أدلى به الدكتور هشام عرفات، وزير النقل، كشف خلاله عن حجم الخسائر التي تكبدها هيئة السكة الحديد سنويا، بسبب «تزويغ» الركاب، وإقلالهم للقطارات دون شراء تذكرة، قائلا: «40% من الركاب بيزوغوا من دفع قيمة التذكرة خصوصا فى قطارات خطوط الضواحى».

وبحسب تقرير وزير النقل، وبمراجعة أحدث التقارير الصادرة عن هيئة السكة الحديد بشأن إيرادتها، فإنها تبلغ سنويا حوالى 2 مليار جنيه بمتوسط 160 مليون جنيه إيراد شهرى، حيث ترتفع إيرادات السكة الحديد من تذاكر القطارات فى بعض الشهور إلى 187 مليون جنيه وتخفض فى بعض الشهور إلى 144 مليون جنيه، ويرصد تقرير إيرادات المرفق من القطارات وأعداد الركاب من يناير حتى نوفمبر 2018.

وبحسب التقرير فإن هيئة السكة الحديد حققت إيرادات بلغت 157.76 مليون جنيه خلال شهر نوفمبر 2018 عن نقل 22.233 مليون راكب، و167.52 مليون جنيه خلال أكتوبر 2018 عن نقل 22.444 مليون راكب، و169.545 مليون جنيه خلال سبتمبر 2018 عن نقل 21.485 مليون راكب، و183.745 مليون جنيه خلال شهر أغسطس 2018 عن نقل 22.376 مليون راكب، و187.047 مليون جنيه خلال يوليو 2018 عن نقل 22.906 مليون راكب.

كما حققت هيئة السكة الحديد وفقا للتقرير الرسمى الصادر عنها إيراد شهرى بلغ 157.334 مليون جنيه خلال يونيو 2018 عن نقل 21.457 مليون راكب، و144.315 مليون جنيه خلال مايو 2018 عن نقل 20.88 مليون راكب، و144.392 مليون جنيه خلال إبريل 2018عن نقل 20.909 مليون راكب.

واعتمادا على بيانات هيئة السكة الحديد فالمرفق حقق فعليا تقريبا 2 مليار جنيه خلال العام الماضى بدون إضافة أعداد الركاب المتهربة من دفع قيمة التذكرة بالقطارات، والتى أكد الوزير فى تصريحاته الأخيرة أنها تصل إلى 40%، وبناءً على النسبة المئوية التى حددها الوزير لعدد "المزوغين" فيبلغ إجمالى الإيراد المفقود عن هؤلاء المتهرين من شراء التذاكر حوالى 800 مليون جنيه تمثل خسائر لمرفق السكة الحديد سنويا بسبب هذه الظاهرة.

والحديث عن التهرب من شراء التذاكر أو دفع قيمتها ليس بجديد فسبق لهيئة السكة الحديد وأعلنت معاناتها من هذه الظاهرة وأكدت سابقا أن نسبة «المزوغين» تصل إلى 35%، وذلك قبل أن يشير وزير النقل مؤخرا أن وصلت إلى 40%، رغم حملة إعادة الانضباط التى أطلقتها هيئة السكة الحديد منذ نحو عامين لمواجهة هذه الظاهرة.

والإيرادات الضائعة بالسكة الحديد بسبب التهرب من دفع قيمة التذاكر تحدث رغم كل الحديث عن حملة إعادة الانضباط الذى يردده قيادات السكة الحديد عن هذه الحملة لمواجهة ظاهرة «التزويغ» من التذاكر، حتى وصل الأمر بهم إلى تعليق لافتات كبيرة فى وسط محطة مصر بالقاهرة تحمل عنوان الحملة وأهدافها، لكن يبدو أن هذه الحملة أصحبت مجرد عنوان وشعار لا علاقة له بالمنفذ على أرض الواقع فى القطارات.

والواقع أن حملة إعادة الانضباط فى القطارات وتحصيل هذه الإيرادات الضائعة ومواجهة المزوغين من التذاكر لن تتحقق سوى من خلال تحقيق انضباط فعلى فى القطارت عبر حملات تفتيشية فعلية على الركاب بالقطارات وتوقيع غرامات رادعة على المزوغين مع نزول قيادات السكة الحديد على رأس هذه الحملات للإشراف على عملها بالقطارات، بجانب توقيع عقوبات رادعة على كمسارية القطارات المتساهلين فى عملهم وفى التعامل مع المتهربين من دفع قيمة التذاكر، مع تعاون شرطة السكة الحديد فى ضبط المخالفين الرافضين استقلال القطارات بدون تذاكر.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا