الاعتراف بخطأ سياسة "أوباما" أبرزها.. قائمة مكاسب زيارة وزير الخارجية الأمريكي لمصر

الجمعة، 11 يناير 2019 05:00 م
الاعتراف بخطأ سياسة "أوباما" أبرزها.. قائمة مكاسب زيارة وزير الخارجية الأمريكي لمصر
مايك بومبيو

اللقاءات التى أجراها وزير الخارجية الأمريكى مايك بومبيو مع المسؤوليين المصريين، كشف له الصورة الحقيقية لمصر ،ما يؤكد عن تحقيق مصر مكاسب عديدة من زيارة وزير الخارجية الأمريكى إلى مصر.

كما حققت زيارة " بومبيو" إلى مصر بجانب تعزيز العلاقات القائمة بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية ، اقتناح الولايات المتحدة الأمريكية بالدبلوماسية التى يتبعها الرئيس عبد الفتاح السيسى.
 

 الدكتور طارق فهمى أستاذ العلوم السياسية بجامعة الأمريكية قال أن هناك رسائل هامة وجهها وزير خارجية أمريكا من داخل مصر، أهما أنه اختار القاهرة لتكون منصة له ليلقى من خلالها رسائل لدول العالم رغم أن جولته ستكون لـ8 دول أخرى، بالإضافة إلى  حديثه وتقديره الشديد للدولة المصرية فى محاربتها للإرهاب.

 

 

وأضاف "فهمى" فى تصريحات صحفية حدث أمر هام من قبل وزير خارجية أمريكا مايك بامبيو: حيث أنه أول مرة يوجه وزير خارجية للولايات المتحدة الأمريكية الشكر لرئيس الدولة المصرية، إذ وصف وزير خارجية أمريكا الرئيس السيسى بأنه بطل وشجاع واستطاع أن يحقق تحويلات سياسية واقتصادية فى مصر".

وعدد "فهمى" المكاسب التى تعود على الدولة المصرية بعد زيارة وزير خارجية أمريكا، قائلا :" هذه الزيارة تؤكد للعالم كله أن مصر بلد مستقر سياسيا " مضيفا: "من أهم المكاسب أيضا شهادة  وزير خارجية أمريكا أن مصر دولة محورية وعاصمة اقليمية واستطاعت أن تكون نموذجا لعالم فى محاربة الإرهاب".

وكشف "فهمى" أن أهم مكاسب مصر من هذه الزيارة، هو اقتناع أمريكا بشكل تام بالدبلوماسية التى يتبعها الرئيس عبد الفتاح السياسى، الأمر الذى سينعكس على تطوير العلاقات فى بين "القاهرة وواشنطن" فى التعاون المجتمعى بجانب التعاون الأمنى".

من جانبه قال محمد حامد، الخبير  بالعلاقات الدولية، إن أبرز المكاسب الداخلية لزيارة وزير الخارجية الأمريكى لمصر هو أن واشنطن تؤكد من خلال تلك الزيارة أن سياسات أوباما تجاه العالم الإسلامى كانت خاطئة، والتأكيد أيضا على عدم الحديث فى السياسة الخارجية المصرية، وانتهاء سياسة إملاء الآراء على مصر.

 

 

وأضاف الخبير بالعلاقات الدولية، فى تصريحات صحفية أن أبرز المكاسب الخارجية لهذه الزيارة التأكيد على دور القاهرة المحورى فى المنطقة، إلى جانب التأكيد على أن الشراكة المصرية الأمريكية المستمرة منذ 4 عقود هى شراكة مهمة ومستمرة.

 

من جانبها أكدت النائبة ماريان عازر، عضو لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب، وعضو مستقل بالبرلمان، أن الجولة التى يجريها وزير الخارجية الأمريكى مايك بومبيو إلى منطقة الشرق الأوسط هى زيارة فى غاية الأهمية تستهدف فيها الولايات المتحدة الأمريكة أن توضح سياساتها الخارجية فى المنطقة.

 

وقالت عضو لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب، إن أهمية زيارة وزير الخارجية الأمريكى لمصر تتمثل فى التعرف على طبيعة الأوضاع فى مصر، ونقل صورة حقيقية عن مصر للتعرف على حقيقة الأوضاع بالقاهرة من متخذى القرار من السياسيين والمشرعين.

 

 

ولفتت عضو لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب، إلى أن وزير الخارجية سامح شكرى وضع وزير الخارجية الأمريكى أمام صورة كاملة لما يحدث فى مصر من أوضاع، كما أن تلك الزيارات تزيد من التعاون المشترك بين واشنطن والقاهرة.

 

بدوره ثمن النائب يسري المغازي وكيل لجنة الإسكان بمجلس النواب البيان الصادر عن الولايات المتحدة الأمريكية، ويشيد بجهود الرئيس عبدالفتاح السيسى لتعزيز الحرية الدينية في مصر واعتبارها مثالا يحتذى لجميع قادة وشعوب الشرق الأوسط، قائلَا إنها إشادة دولية تؤكد على معاني التسامح والاعتدال والوسطية التي تتبناها مصر، وسياسات الرئيس السيسي الداعمة لمختلف الحقوق الدينية والرافضة بقوة للعنف والإرهاب.

 

وأضاف أن بيان وزارة الخارجية الأمريكية بمناسبة زيارة بومبيو للقاهرة، والذى قال إن مصر تعد واحدة من أقدم شركاء الولايات المتحدة فى منطقة الشرق الأوسط، وتلعب دورا حيويا فى الأمن والاستقرار الإقليميين من خلال جهودها لمكافحة الإرهاب، يؤكد أن الرئيس السيسى شريك ثابت فى المعركة ضد الإرهاب، وصوت شجاع فى إدانة الأيديولوجية المتطرفة التى تغذيها.

 

وشدد المغازى، على أن بيان واشنطن تجاه جهود الرئيس يؤكد على عظمة الدور المصرى فى المنطقة وفعاليته.

 

كان وزير الخارجية سامح شكرى، قال إن العلاقات المصرية الأمريكية وآليات التنسيق حولها تهدف لتعزيز التعاون، مؤكدا أن التعاون بين الجانبين يشمل عدة مجالات.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق