هل يمتلك الإنسان إرادة حرة؟.. تعرف على الحقيقة

السبت، 12 يناير 2019 02:00 م
هل يمتلك الإنسان إرادة حرة؟.. تعرف على الحقيقة
إرادة حرة
كتب مايكل فارس

الإرادة الحرة هي أن يمتلك الإنسان المقدرة على الفعل بكامل إرادته، ولكن هل حقا الفعل الذى يتخذه الإنسان يكون بقرار حر منه؟ فهل الإرادة تعد شيئا حسيا ينبع من داخلنا أم أن هناك حقا يوجد شئ مادي بالعقل كالقلب مثلًا مسؤول عن الإرادة، هذه المعضلة جعلت العلماء يعتقدون أن فى دماغ الإنسان جزء مسؤول عن الإرادة.

وعقد باحثيين دراسة حول الشبكات الدماغية المحددة التي تخلق إحساسنا بالإرادة الحرّة، وبحسب الدراسة، فيبدو أن فكرة امتلاكنا القدرة على السيطرة على أقدارنا تتضمّن شبكة عصبية تربط بين الأجزاء البعيدة من القشرة والطبقة الخارجية من عقلنا.

ولمعرفة أين توجد الإرادة الحرّة في الدماغ؟ جمع فريق دولي من علماء الأعصاب بيانات حول ما يقرب من 80 مريضا شخصوا بواحد من اضطرابين، واللذين عرفا بفقدان الرغبة أو فقدان المسؤولية عن أفعالهم وتسمى "متلازمة اليد الغريبة"، وتتميز بحركة أحد الأطراف التي لا تنصاع إلى إرادة صاحبها، وقد جرت دراسات الحالة التي أُجريت على أولئك المصابين تصف أيادٍ ترتفع عاليًا لتصفع وجه صاحبها، أو أسوأ، كالخنق اللا إرادي وضرب أجسادهم، وهو ما يشير إلى نوع ما من الانفصال بين الدماغ الذي يهتم بالأعمال والعقل الذي يصدر التوجيهات، جاعلًا منهما مكانًا واضحًا للبحث عن الروابط بين الوكالة والنشاط.

قام الفريق بتطبيق عملية لها جذور في الأبحاث الأصلية للدماغ، مع التطورات الحديثة بالنظر إلى موقع الأنسجة العصبية المتضرّرة، ومع التقدم في علم الأعصاب، تحوّل التركيز من تشغيل الدماغ كجهاز كمبيوتر-مع مكونات مميزة تؤدي مهامًّا محدّدة- إلى أسلوب أقل نمطية، حيث تعمل شبكات المراكز معًا لتوفير الوظائف.

يقول مايكل فوكسMichael Fox ، مدير مختبر تصوير وتشخيص الدماغ في مركز بيث ديكونيس الطبي ، إن هذه تقنية تم التحقّق منها مؤخرًا، ما يسمح للعلماء بالبحث عن الأعراض الناتجة عن إصابة الدماغ لشبكات دماغية معينة، وفي هذه الدراسة، استخدمنا نهج مواقع الشبكات لتحديد أساس التشريح العصبي لاضطراب الإرادة الحرة، واستنادًا إلى تحليل 28 حالة من الطفرات اللا حركية، قام الفريق بربط الإرادة بجزء من القشرة الحزامية الأمامية: منطقة تقع تحت الجزء الأمامي من الدماغ الذي ثبت أنها مسؤولة عن الانتباه واتخاذ القرار.

ومن بين 50 حالة لديها متلازمة اليد الغريبة  التي تتبّعها الباحثون، 90% من الأمثلة كان لديهم أضرار تتداخل مع شبكة ترتبط بقشرة اللوزتين التي تقع أمام الفص القذالي في الجزء الخلفي من الدماغ، ولا يُعتبر الاكتشاف في حد ذاته مفأجاة، لأن وظائف المنطقتين معروفة. لكن استخدام تقنية الشبكات للربط بين الإرادة والقوة بشبكة واسعة مرتبطة بهاتين المنطقتين تستحضر أفكارًا قديمةً ضمن إطار أكثر دقة.

ويتابع فوكس: "لا يزال غير معروف ما إذا كانت شبكة مناطق الدماغ التي حدّدناها مرتبطة بالإرادة الحرّة للحركات هي نفسها التي تعتبر مهمّة لاتخاذ القرار الافتراضي أم لا، لا شيء من هذا يساعدنا في فهم ما هي الإرادة الحرّة فعلًا، ومهما كانت القوة والإرادة سواء كانتا خيالًا أو ظاهرتين فيزيائيتين معقّدتين فنحن بالكاد قادرون على فهمهما- فإننا الآن على بُعد خطوة صغيرة لفهم كيفية عملها من خلال شبكة من أنسجة المخ التي تمتد خلال الدماغ، والتي من الممكن أن تخبرنا من أين يأتي إحساسنا بالحرية".

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق