ذراع تميم الإرهابي.. الجولاني يدعم خطة قطر وتركيا لاحتلال شمال سوريا

الإثنين، 14 يناير 2019 07:00 م
ذراع تميم الإرهابي.. الجولاني يدعم خطة قطر وتركيا لاحتلال شمال سوريا
الإرهاب في سوريا

دعم أبو محمد الجولاني قائد هيئة تحرير الشام جبهة النصرة سابقًا، والذي يعرف بذراع قطر اليمنى في سوريا والمصنف على القوائم الإرهاب في أمريكا دعمه حملة تركيا ضد الأكراد في مناطق شرق الفرات.
 
ويوضح دعم الجولاني دائم الظهور على شاشات قناة الجزيرة القطرية، للحملة التركية ضد الأكراد الدور القطري الذي تلعبه الدوحة في دعم وجهة نظر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في شرق الفرات.
 
ورغم تصريحات عدد من القادة المسلحين في «هيئة تحرير الشام» والتي رفضت في وقت سابق الحرب التركية في شرق الفرات، إلا أن الجولاني خرج متناقدًا مع هؤلاء، داعمًا الحرب التركية على الأكراد، واصفًا إياهم بأنهم أعداء الثورة، مؤكدًًا أنهم (الأكراد) يشنون حرب ضد العرب السنة، متجاهلًا الجولاني أن هناك جزء كبير من الأكراد سنة في محاولة منه لإبراز أن الحرب التي تشهدها هذه المنطقة بين السنة والأكراد.
 
وكانت محكمة الجنايات فى العاصمة السورية دمشق في ديسمبر الماضي بأحكاما بالإعدام على عدد من قيادات ومسلحى التنظيمات الإرهابية والميليشيات المسلحة، وقالت قناة "روسيا اليوم" اليوم الثلاثاء، أن بين المحكومين عليهم بالإعدام، زعيم هيئة تحرير الشام محمد حسين الشرع، والملقب بـ أبو محمد الجولانى، وزعيم جيش الإسلام عصام بويضانى الملقب بـ أبو همام، وزعيم فيلق الرحمن عبد الناصر الشمير.
 
ويعرف الجولاني بانتمائه لقطر، بينما يدعم مواقف عديدة لتركيا في سوريا، الأمر الذي يظهره حسابات هيئة تحرير الشام على مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، حيث قال أبو اليقظان المصري قيادي في هيئة تحرير الشام أن ابو محمد الجولاني يدعم الحرب التركية ضد الميلشيات الانفصالية في سوريا.
 
وبحسب تقارير صحفية فأن تصريحات الجولاني تأتي بتعليمات من قطر، والتي تشكل الداعم الأكبر لجبهة النصرة المعروفة حاليًا بتحرير الشام، مشيرة التقارير ذاتها حسب مصادر أن «الجولاني» الذي يصنف إرهابيًا على القوائم الأمريكية، يقدم الدعم لتركيا، خارج زي الهيئة، بمسميات فصائل سورية تدعم الجيش التركي في عملياته المرتقبة في منبج وشرق الفرات.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق