اليمن × 24 ساعة.. ميليشيات الحوثيين vs الحكومة الشرعية والمجتمع الدولى

الثلاثاء، 15 يناير 2019 06:00 م
اليمن × 24 ساعة.. ميليشيات الحوثيين vs الحكومة الشرعية والمجتمع الدولى
الجيش اليمني
كتب مايكل فارس

لم يحترم المتمردين الحوثيين في اليمن، بنود اتفاق السويد الذي تم التوصل إليه الشهر الماضي برعاية الأمم المتحدة، وهو ما أكده أيضا وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، حيث قال خلال جولته بالشرق الأوسط، بعد لقائه العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان: "تحدثنا عن حقيقة أن العمل الذي تم تحقيقه في السويد عن اليمن كان جيدا، ولكن نحتاج إلى التزام الطرفين باحترام تلك الالتزامات، إلا أن الحوثيين المدعومين من إيران اختاروا عدم القيام بذلك".

 

السفارة الأمريكية في السعودية أيضا قالت في تغريدة على حسابها على موقع تويتر، إلى أن بومبيو وولي العهد اتفقا "على الحاجة إلى استمرار التهدئة والتقيد ببنود اتفاقية السويد، وخاصة وقف إطلاق النار وإعادة الانتشار في الحديدة"، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران لم تلتزم باتفاق السويد المبرم في 13 ديسمبر الماضي، فبعد أسابيع من التعنت والتلاعب، أعلنت انقلابها على عملية السلام ورفضها جهود الأمم المتحدة ممثلة بالمبعوث الدولي مارتن غريفيث، ولجنتها الخاصة المعنية بتنفيذ اتفاق الحديدة.

تحريض حوثى

حسن زيد، وزير الشباب والرياضة في حكومة الانقلاب، عبر من خلال صفحته في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، عن موقف ميلشياته، ونواياها نحو لجنة إعادة الانتشار، مطالبا بطرد رئيسها باتريك كاميرت، وقد تحدث زيد، في تدوينة تلت حملة تحريض واسعة ضد كاميرت ولجنته، داعيا إلى إحراق مدينة الحديدة وإغراقها في الدماء، في تصريحات تؤكد مرة أخرى استهتار الحوثيين بحياة المدنيين تنفيذا لأجندة الراعي الإيراني.

 

لجنة إعادة الانتشار

لازال ممثلى ميليشات الحوثى يقاطعون لجنة إعادة الانتشار في مدينة الحديدة اجتماعا للجنة المشتركة بعد اتهام كاميرت "بتنفيذ أجندة أخرى"، فقد قاطعوا الاجتماع المقرر مع اللجنة المشتركة التي يترأسها الجنرال الهولندي، كما يأتي التلاعب الحوثي وسط استعداد مجلس الأمن لتلبية طلب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس بنشر أكثر من 15 مراقبا في الحديدة.

البحرية اليمنية

فى سياق متصل، أتلفت البحرية اليمنية عددا من الألغام التي زرعتها ميليشيات الحوثي الإيرانية في طريق الملاحة الدولية في عرض البحر الأحمر، فقد عثرت قوات التشكيل البحري التابعة للمنطقة العسكرية الخامسة التي تنتشر في محافظتي الحديدة وحجة غربي اليمن، على 10 ألغام بالقرب من جزيرة مقرشة في عرض البحر الأحمر، فقامت البحرية بإتلاف هذه الألغام بعد سحبها إلى إحدى الجزر القريبة.

وقالت مصادر عسكرية، إن الألغام البحرية التي جرى العثور عليها وتفكيكها حديثة الصنع ومختلفة عن سابقاتها، كونها مزودة بصواعق مغناطيسية تعمل على جذب وملاحقة الأجسام الحديدية وتفجيرها، مشيرة فى الوقت ذاته إلى أن هذا النوع من الألغام يعتبر جديدا وخطيرا بالنسبة إلى حركة الملاحة البحرية الدولية.محاولة اغتيال

فى السياق ذاته، كشف وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، الأحد، عن إحباط مؤامرة حوثية لاغتيال فريق حكومي بقيادة مسؤول عسكري رفيع، في إعلان يأتي بعد أيام على شن الميليشيات هجوما على قاعدة العند العسكرية في محافظة لحج.

وفي تغريدة على تويتر، قال الإرياني إن "قوات الجيش بدعم من التحالف (العربي) تحبط عملية إرهابية استهدفت الفريق الحكومي في اللجنة المشتركة لتنسيق إعادة الانتشار برئاسة اللواء صغير بن عزيز، عبر طائرة حوثية مسيرة مصنعة في إيران.."، مضيفا، أنالمحاولة تهدف إلى إفشال "تنفيذ اتفاق السويد وإجهاض جهود الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لتسوية الأزمة"، وهو النهج الذي دأبت عليه الميليشيات منذ اندلاع النزاع الناجم عن انقلابهم على الشرعية عام 2014.

 

وتابع الإرياني أن "هذا التطور الخطير يأتي بعد يوم من الهجوم الإرهابي على عرض عسكري في قاعدة العند"، الذي أدى إلى مقتل وإصابة "عدد من القيادات العسكرية والضباط والجنود.."، بينهم اللواء محمد صالح طماح، الذي أعلن عن وفاته الأحد متأثرا بجراحه، مشيرا إلى أنه تم اعتراض الطائرة الحوثية المسيرة المصنوعة بإيران وهي محملة بمواد شديدة الانفجار، وتم تفجيرها قبل وصولها إلى مقر سكن الفريق الحكومي المشارك في اللجنة المشتركة بالدريهمي، في تمام الساعة السابعة والنصف صباحا".

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

ضياع الأيتام بين التبني والكفالة

ضياع الأيتام بين التبني والكفالة

السبت، 12 أكتوبر 2019 01:51 م