عصابة «سبرتو وبكتيريا».. تفاصيل أخر 24 في حياة شاب قبل مقتله داخل مبنى تعليمي بالهرم

الأربعاء، 16 يناير 2019 07:00 م
عصابة «سبرتو وبكتيريا».. تفاصيل أخر 24 في حياة شاب قبل مقتله داخل مبنى تعليمي بالهرم
خطف - أرشيفية

5 أشقياء قرروا ممارسة بلطجتهم على شاب نشب بينهم وبينه خلاف، فاجتمعوا وعقدوا النية على تأديبه، عازمين على التنكيل به بعدما ترصدوه لفتره لترويعه وإلحاق الأذى البدني به، متوقعين أن تنتهي القصة بمجلس صلح يعقده شباب وكبار المنطقة بعد أن يحققوا بغيتهم في استعراض القوة أمام الجيران وأهالي المنطقة، كما هو المعتاد في المناطق العشوائية والشعبية.

وبالفعل اختطف الجناه الشاب من أمام منزله، ونكلوا به داخل مبنى تعليمي بمنطقة الهرم، إلا أن الرياح أتت بما لاتشتهي السفن، فلقى الشاب حتفه بين أيديهم، لينتهي بهم الحال في قفص الاتهام ليُحكم عليهم بالسجن المشدد 15 عاما.

بشارع المطبعة في الهرم، بمحافظة الجيزة، كانت تفاصيل الساعات الأخيرة للشاب قبل أن يتوجه الأشقياء الخمسة وهم «محمد. ع»، و «سيد. ع»، و«أحمد. م»، و «حمادة. ر» وشهرته "أحمد بكتريا"، مقبوض عليهم، و«علاء الدين. ع» وشهرته «علاء سبرتو»، هارب وجار البحث عنه، عازمين على التنكيل بـ"محمد عباس أحمد" البالغ من العمر 57 عاما، وحضروا أسفل  مسكنه متسلحين بأسلحة بيضاء، لخلاف سابق بينهم وبين نجله، فتوجه المجنى عليه لاستطلاع الأمر فأشهروا أسلحتهم البيضاء فى وجهه واقتادوا ابنه عنوة على دراجة بخارية، وانتقلوا به إلى جهة لا يعلمها الأب وغاب الابن لفترة وانقطعت أخباره، إلى أن عثر على جثته عامل بمدرسة الصفا والمروة بشارع حمد يس بمنطقة الطوابق بشارع فيصل، الذى أبلغ الجهات الأمنية التى استدعت بدورها الأب للتعرف على جثمانه.

تعرف الأب على جثة ابنه التى كانت قد ظهرت عليها آثار التعذيب، فى القضية رقم 61825 لسنة 2017 والمقيدة برقم 5472 لسنة 2017 كلى جنوب الجيزة، وتم تحويل القضية إلى نيابة جنوب الجيزة الكلية، التى أمرت بالتحريات الأمنية وعرض الجثة على الطب الشرعى والذى أظهر الآتى:

- تعرض الجثة لإصابات رضية بعينه وأنفه نتيجة اصطدامه بجسم صلب.

- كسر بالعمود الفقرى والفقرات العنقية وتهتك بالكبد ما أدى إلى توقف المراكز العليا للمخ عن العمل وصدمة نزفية غير مرتجعة أدت إلى الوفاة.

وتم رفع العينات من مكان الحادث «أعقاب سجائر»، والتى أثبتت تطابق البصمة الوراثية للمتهمين الثالث والرابع.

وقامت مباحث قسم الأهرام بعمل التحريات السرية عن الواقعة وظروفها وملابساتها والتى دلت على صحتها، وتم ضبط المتهمين الأربعة الذين اعترفوا بارتكابهم الواقعة مع المتهم الهارب، وقالوا فى اعترافاتهم إنهم احتجزوا المجنى عليه ولم يكونوا قد بيتوا النية على قتله، لكن إخافته وترويعه فقط، وأنهم ظلوا يعذبونه لمدة 24 ساعة فى محل احتجازه، وأنه حاول الهرب وقفز من النافذة فلقى حتفه على الفور.

وأمرت النيابة بإحالة المتهمين الأربعة المقبوض عليهم إلى محكمة الجنايات مع ضبط وإحضار المتهم الخامس وتقديمه للمحاكمة الجنائية، وتم الحكم على المتهمين الأربعة المقبوض عليهم حضوريا بالسجن لمدة 15 عاما، وغيابيا بنفس العقوبة على المتهم الهارب.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق