ليبيا ترد على مؤامرات تركيا وقطر: جيشنا سيسحقكم في الجنوب

الخميس، 17 يناير 2019 04:00 ص
ليبيا ترد على مؤامرات تركيا وقطر: جيشنا سيسحقكم في الجنوب
قائد الجيش الليبي

أثارت التحركات التركية الداعمة للجماعات المسلحة فى طرابلس ، الكثير من ردود الأفعال الغاضبة في ليبيا، فبعد ضبط كميات كبير من الأسلحة والذخائر المهربة من تركيا أكثر من مرة عبر الموانئ الليبية والتي كانت في طريقها للميليشيات المسلحة، أكد المتحدث باسم الجيش الليبي، العميد أحمد المسماري، إن قطر وتركيا تدعمان الجماعات الإرهابية في ليبيا، مؤكدا أن الجيش الليبي سيسحق أتباع هذه الدول من الجماعات الإرهابية خلال حربه في الجنوب وكل المدن الليبية.
 
وكانت السلطات الليبية تمكنت من ضبط كميات ضخمة من الأسلحة التركية كانت فى طريقها للميليشيات المسلحة خلال الشهرين الماضيين، حيث أكد المسماري، أن تركيا أصبحت قاعدة إعلامية كبرى تضم الكيانات الإرهابية المضادة، موضحًا أن جميع الأموال الليبية المهربة تم نقلها إلى تركيا، مردفاً:"نطالب بفتح تحقيق دولى فى انتهاكات تركيا ضد الشعب الليبى".
 
وفي رده على تطورات الأزمة في ليبيا أكد المسماري في تصريحات صحفية على تحرك قوات الجيش الليبي نحو الجنوب منذ يومين، ووصلت إلى منطقة الانتظار، حيث ستبدأ ببسط السيطرة في منطقة سبها وأوباري وتصل للمناطق كافة، لتطهيرها من العصابات الإجرامية التي تمارس إرهابها بحق أهل الجنوب".
 
وأكد عدم وجود أي تنسيق مع وحدات عسكرية أخرى، وأن قوات الجيش الليبي البرية والجوية هي من تقود عملية التطهير في الجنوب الليبي، بالتنسيق مع قيادات القبائل هناك، وأنهم يرحبون بالعملية التي تستهدف عصابات تمارس السرقة والنهب والإرهاب وإقامة حد الحرابة بطرق وحشية وإرهابية.
 
وكشف المسماري عن سبب توقف مفاوضات توحيد المؤسسة العسكرية، قائلا:" إن السراج كان يطمح في تنصيب نفسه على رأس المؤسسة العسكرية، فيما أبدت القوات المسلحة رغبتها في إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية، على أن يكون الرئيس المنتخب هو القائد الأعلى للقوات المسلحة، إلا أن السراج كانت له بعض الأهداف أخرى".
 
وأضاف أن القوات المسلحة العربية الليبية ستدخل طرابلس فاتحة لا مقاتلة بدعم أهل طرابلس نفسهم، وأن العاصمة شأنها شأن أي مدينة ليبية أخرى.
 
كما شدد على أن عملية الجنوب تعد تلبية لنداءات الشعب الليبي المتكررة لفرض هيبة القانون في كل المناطق الليبية، خاصة نداءات أهالي الجنوب الذي يعاني من الإرهاب والجريمة، وهو ما وجه به القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر، ببدء العمليات الشاملة في مناطق الجنوب الغربي.
 
 
عبر تهريب كميات ضخمة من الأسلحة والذخائر عبر الموانىء الليبية، حيث تمكنت السلطات الليبية من ضبط كميات ضخمة من الأسلحة التركية كانت فى طريقها للميليشيات المسلحة خلال الشهرين الماضيين.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق