خبير اقتصادي يكشف علاقة أمريكا وانخفاض درجة الحرارة بارتفاع متوقع في أسعار النفط

الأحد، 20 يناير 2019 06:00 ص
خبير  اقتصادي يكشف علاقة أمريكا وانخفاض درجة الحرارة بارتفاع متوقع في أسعار النفط
النفط

قال ايهاب سعيد الخبير الاقتصادى إن اعلان وكالة الطاقة الأمريكية انخفاض المخزونات التجارية فى البلاد بحوالى 2.7 مليون برميل فى الأسبوع الماضى 11 يناير، فى ثانى انخفاض أسبوعى على التوالى، لتتجاوز توقعات الخبراء إلى انخفاض بحوالى 1.4 مليون برميل سيؤدى إلى ارتفاع أسعار النفط.

 
وأوضح الخبير الإقتصادى أن أى انخفاض فى المخزونات الأمريكية بما يفوق التوقعات سيؤدى إلى زيادة فى الطلب بما يترتب عليه ارتفاع فى الأسعار باعتبار ان الولايات المتحده هى المستهلك الأكبر على مستوى العالم 
 
وأضاف انه فى مثل هذا التوقيت من العام يرتفع الطلب على النفط بسبب البروده وزيادة استهلاك زيت التدفئه.
 
فى سياق مختلف كانت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، قد كشفت عن إنها منحت تحالف تقوده شركة إيني الإيطالية ويضم شركة "بي.تي.تي.إي.بي" التايلاندية عقد "استكشاف وتطوير وإنتاج النفط والغاز لمنطقتين بحريتين في أبوظبي"، وذلك عقب جولة مزايدة تنافسية.
 
وتابعت في بيان نشرته وكالة الأنباء الإماراتية "وام" أن إيني ستقوم بإدارة الامتيازات في المنطقتين اللتين تقعان في شمال غربي إمارة أبوظبي، "المنطقة البحرية 1" و "المنطقة البحرية 2".
 
وتابعت أدنوك في بيانها أن الشركتين ستستثمران 230 مليون دولار على الأقل "في التنقيب عن النفط والغاز وتقييم الاكتشافات الحالية في المنطقة البحرية 2، وسيتم في نفس الوقت الانتهاء من خطط الاستكشاف والتقييم الخاصة بالمنطقة البحرية 1".
 
والمنطقتان من أولى المناطق التي تمت ترسيتها ضمن المزايدة التنافسية التي طرحتها أدنوك في أبريل الماضي ضمن استراتيجية أبوظبي لإصدار تراخيص لمناطق جديدة للمرة الأولى، وقد أقرّ المجلس الأعلى للبترول في أبوظبي ترسية المنطقتين.
 
وتغطي المنطقتان مساحة مشتركة تبلغ حوالي 8 آلاف كيلومتر مربع، وعند نجاح عمليات التنقيب والاستكشاف وتحديد الجدوى التجارية للموارد المكتشفة، سيتم إتاحة الفرصة لـ "إيني" و"بي. تي. تي.إي. بي" لتطوير وإنتاج أي اكتشافات.
 
وتأتي ترسية المنطقتين عقب اعتماد المجلس الأعلى للبترول استراتيجية أدنوك الجديدة الشاملة للغاز وخطط الشركة لزيادة السعة الإنتاجية من النفط الخام إلى 5 ملايين برميل يوميا خلال عام 2030، التي تم إعدادها لتحقيق أقصى قيمة من النفط والغاز في أبوظبي، ودعم جهود دولة الإمارات لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز مع إمكانية التحول إلى مصدر له.
 
 
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

ضياع الأيتام بين التبني والكفالة

ضياع الأيتام بين التبني والكفالة

السبت، 12 أكتوبر 2019 01:51 م