"الزراعة" تواجه تقلبات الطقس بعددٍ من الدورات التدريبية في التغيرات المناخية

السبت، 19 يناير 2019 11:00 م
"الزراعة" تواجه تقلبات الطقس بعددٍ من الدورات التدريبية في التغيرات المناخية
الدكتور عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضى
كتب ــ محمد أبو النور

تسببت تقلبات الطقس خلال الأسبوعين الماضيين فى الإضرار بالزراعات،وكان الضرر الأكبر قد وقع على الزراعات والمحاصيل الخاصة بالأراضى الجديدة المستصلحة حديثاً الصحراوية،نتيجة شدة الرياح والعواصف الترابية،وهو ما أدى إلى كشف وإزالة الأغطية على عددٍ من المحاصيل وعلى وجه الخصوص الفراولة والطماطم وبعض الخضروات، كما تضررت محاصيل أخرى بالأراضى القديمة،وإزالة قش الأرز وحوائط صد الرياح والصقيع المستخدمة فى تغطية الخضروات،وكانت هيئة الأرصاد قد حذّرت من موجات الصقيع وتقلبات الطقس خلال الأيام الماضية،وهو ما أخذته وزارة الزراعة مأخذ الجد،وأصدرت عدداً من التوصيات والإرشادات للمزارعين لحماية محاصيلهم من الصقيع والعواصف الترابية.

 

الدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية
الدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية

 

البرامج التدريبية

من جانبه،ينظم مركز معلومات تغير المناخ والطاقة المتجددة،التابع لمركز البحوث الزراعية بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي،حزمة من البرامج التدريبية في مجالات متنوعة للتغيرات المناخية في قطاع الزراعة،تبدأ يوم 29 من يناير الجاري،ومن جهته قال الدكتور فضل هاشم،المدير التنفيذي لمركز معلومات تغير المناخ والطاقة المتجددة،إن حزمة الدورات التدريبية التي سيتم تنظيمها بداية من الشهر الجاري،وتستمر علي مدار العام ستتضمن محاضرات حول أسباب التغيرات المناخية وأثارها وكيفية مواجهتها،والتدريب على حصر غازات الاحتباس الحراري من قطاع الزراعة وغيرها من المجالات المرتبطة بتغير المناخ،وأوضح فضل هاشم أن ذلك يأتي  استكمالاً لدور مركز معلومات تغير المناخ والطاقة المتجددة في رفع كفاءة الكوادر الفنية بمجالات تغير المناخ وحصر غازات الاحتباس الحرارى من قطاع الزراعة،وأشار المدير التنفيذي للمركز إلى أن الدورة التدربيبة الأولي،والتي سيتم عقدها خلال الفترة من (29 إلي 31 يناير 2019)،ستكون تحت عنوان "أثر التغيرات المناخية ونتائجها على القطاع الزراعى"،  وذلك بمقر مركز معلومات تغير المناخ والطاقة المتجددة.

وناشد الدكتور فضل الراغبين  في حضور الدورة بالتسجيل علي النموذج الإلكتروني للاستمارة المرفقة،والموجودة علي الصفحة الرسمية للمركز علي موقع التواصل الاجتماعي" فيس بوك"،وذلك دون أية رسوم يتحملها المتدرب،ولفت إلى أنه سيتم اختيار المتدربين بأسبقية التسجيل و التخصص، وكذلك سيتم تسليم الشهادات عقب انتهاء الدورة التدريبية،تحت رعاية الدكتور عز الدين أبوستيت ،وزير الزراعة واستصلاح الأراضي،والدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية.

 

الدكتور نعيم مصلحي رئيس مركز بحوث الصحراء
الدكتور نعيم مصلحي رئيس مركز بحوث الصحراء

 

مواجهة المخاطر البيئية

من ناحيت أخرى،عقد مركز بحوث الصحراء،ورشة عمل بشأن"التوعية البيئية ومواجهة المخاطر بين البيئة الريفية والصحراوية - رصد وتقييم المخاطر البيئية لتنمية المجتمعات الصحراوية"،والتي نظمها قسم الإرشاد الزراعي،تحت رعاية الدكتور عز الدين أبو ستيت،وزير الزراعة واستصلاح الأراضي  ،والدكتور نعيم مصلحي،رئيس مركز بحوث الصحراء،بالتعاون مع كلية الزراعة – جامعة المنصورة،وتهدف الورشة إلى عرض ومناقشة مخرجات برنامج الوعى البيئي الريفي بمحافظة الدقهلية،ودراسة فرص إنتاج مركز بحوث الصحراء لدليل للوعى البيئي الصحراوي،وكذلك فرص إنتاج خريطة إلكترونية للمخاطر البيئية بالمحافظات الصحراوية،وأيضا إمكانية تعميم مخرجات دراسة البيئة الريفية على البيئة الصحراوية.

reesdvfswrsdfcwerfsdfwersdvzcswer
مركز البحوث الزراعية

 

وخلال افتتاحه للورشة أشاد الدكتور نعيم مصلحي  بالتعاون بين المركز والجامعات المصرية،وخصوصا جامعة المنصورة،وأكد على أهمية إصدار دليل للوعي البيئي،وعمل خريطة للمخاطر وسبل مواجهتها لتيسير مهمة متخذي القرار،في توجيه جهود التنمية بالمناطق الصحراوية،وتماشيا مع سياسة الدولة في النهوض بالمجتمعات وتحقيق نهضة اقتصادية واجتماعية مستدامة،من خلال المشروعات القومية العملاقة التي تقوم القيادة السياسية للدولة بتوجيه الجهود لتنفيذها.

2019_1_18_14_14_0_822
 

 

خريطة إلكترونية للمخاطر البيئية

وقال الدكتور نعيم مصيلحي إن  برنامج الورشة تضمن في جلسته الأولى عرض لتجربة جامعة المنصورة في إصدار دليل للوعي البيئي وخريطة إلكترونية للمخاطر البيئية بمحافظة الدقهلية،وقام بتحريره وتنظيمه الدكتور يحيى زهران والفريق البحثي من جامعة المنصورة،ثم عرض لرؤية مركز بحوث الصحراء لتنفيذ التجربة بالمجتمعات الصحراوية من خلال مقترح لبرنامج بحثي،قام به الدكتور حمادة إبراهيم (رئيس قسم الإرشاد الزراعي بالمركز)،والفريق البحثي أعضاء اللجنة التنسيقية للتوعية وتقييم المخاطر البيئية بعنوان" بناء النظام المعرفي البيئي وتفعيل استراتيجية مواجهة المخاطر البيئية بالمحافظات الصحراوية"،كما تضمنت الجلسة الثانية مناقشة محاور المفترضات والتوقعات، والمخرجات المتوقعة،والإجراءات والخطوات،و حصر أولى للمخاطر البيئية الصحراوية.

01e8eb2540
زراعات الذرة

واختتمت أعمال الورشة بالجلسة الختامية التي اسفرت مناقشاتها عن عددٍ من التوصيات،لخصها رئيس مركز بحوث الصحراء،أهمية اتساع قاعدة حصر و تصنيف المخاطر البيئية الصحراوية لتضم كافة الباحثين والعاملين بالشُعب المختلفة بالمركز ومحطات البحوث والتنفيذيين بالجهات المعنية بالتوعية ومواجهة المخاطر البيئية الصحراوية،مع تنوع أساليب وآليات الحصر والتصنيف من خلال ورش العمل ولقاءات الخبراء و نماذج المخاطر باعتبارها أولي الخطوات الأساسية في إعداد دليل الوعي البيئي الصحراوي،وإنتاج الخرائط الإلكترونية للمخاطر البيئية بالمحافظات الصحراوية،مع ضرورة تنظيم عملية إدارة وإنتاج دليل الوعي البيئي الصحراوي عقب حصر وتصنيف المخاطر البيئية الصحراوية،بتشكيل فريق فني وإرشادي لكافة البيئات الصحراوية الـ 12، وفريق من المتخصصين والخبراء بالمركز لكتابة وحدات الدليل وتحريره واخراجه،مع قيام الباحثين كل في تخصصه بالمراجعة الدقيقة للمادة العلمية والإطارات النظرية لكافه البيئات الفرعية،وإنتاج الدليل في صورته  المبدئية تمهيدا لاختبار أبعاده وعناصره من حيث الوضوح والملائمة البيئية والفنية والاقتصادية والاجتماعية من خلال الأنشطة التعليمية والتدريبية قبيل إصدارة في صورته النهائية.  

download
أثر الصقيع على الزراعات

 

مفاهيم وآليات التغير الاجتماعي

وركّزت التوصية التالية على أهمية حصر الهيئات والجهات التنفيذية والشعبية العاملة في مجالات التوعية ومواجهة المخاطر البيئية الصحراوية ، وإعداد برامج لبناء قدراتهم في مجالات مفاهيم وآليات التغير الاجتماعي ومهارات التيسير والتوعية والمخاطر البيئية الصحراوية،وبناء استراتيجية للتوعية ومواجهة المخاطر البيئية في ضوء منظومتى العوامل الاستراتيجية الداخلية والخارجية بالمحافظات الصحراوية،والسعي لإدماج المرأة وشباب جامعات وكليات المحافظات الصحراوية في القضايا البيئية،من خلال إشراكهم في الأنشطة التدريبية والميدانية في جمع نماذج الخرائط الإلكترونية بقري المحافظات المستهدفة،ومسوح المخاطر وأنشطة تثقيف الأقران وبرامج شارات التحدي البيئي،واتاحة مادة الدليل عقب إنتاجه  لمتخذي القرار،والقيادات السياسية لمساعدتهم في جهودهم الرامية إلى زيادة السعة المعرفية البيئية بالمحافظات الصحراوية من خلال المشروعات القومية الكبرى التي تقوم الدولة بتنفيذها،مع القيام بتحليل نتائج الجلسة الثانية لورشة العمل الحالية وحساب معدلات قبول المشاركين للمفترضات والتوقعات التي تعكس مستوي اتفاق الحضور علي تشخيص الوضع الراهن،واستثمار المدخلات المتميزة لمركز بحوث الصحراء وتحقيق سلسلة النتائج والمخرجات المستهدفة، مع إضافة توصيات وملاحظات الحضور بالورشة وتضمينها التقرير النهائي لورشة العمل.

102_1481207642
التقلبات المناخية تؤثر على الزراعات

 

استثمار الخبرات العالية

وتابع الدكتور نعيم فى سرد التوصيات ومنها استثمار الخبرات العالية لرؤساء مركز بحوث الصحراء ونوابهم الحاليين والسابقين والخبراء المشهود لهم بالكفاءة،وعقد الفريق البحثي لسلسلة من اللقاءات معهم باعتبارهم يمثلون رصيدا من الخبرة النظرية والعملية،والاستناد لتلك الخبرة في صياغة مدخلات استراتيجية التوعية ومواجهة المخاطر البيئية بالمحافظات الصحراوية،واطلاعهم باستمرار علي مراحل التقدم بالمشروع واستشارتهم في مواجهة مشكلات وتحديات التنفيذ المتوقعة،مع ضرورة الانتهاء إلي إنشاء وحدة للتوعية ومواجهة المخاطر البيئية الصحراوية في نهاية المشروع، كوحدة مستقلة تابعة لرئيس المركز تختص بمهام دراسة المخاطر البيئية،وبناء قدرات الجهات العاملة في مجال التوعية ومواجهة المخاطر البيئية والاشراف علي تنفيذ الاستراتيجية التي يتم التوصل اليها، لضمام المواجهة المستدامة للمخاطر البيئية الصحراوية،وفي نهاية الورشة قام رئيس مركز بحوث الصحراء بتكريم كلا من الدكتور يحيى على زهران (جامعة المنصورة) على جهوده في تطوير العمل الارشادي وريادته لمدرسة التجديد في الإرشاد الزراعي،والدكتور إبراهيم خليل أبو سعفان (جامعة المنصورة)على تعاونه المتواصل على مدى سنوات طويلة مع مركز بحوث الصحراء وحرصه الدائم على توثيق روابط التعاون والعمل البناء،والدكتور فاروق  عبد العال (من المركز) على جهوده كأحد الرواد المؤسسين لشعبة الدراسات الاقتصادية والاجتماعية بمركز بحوث الصحراء وجهده المتواصل في تنسيق جهود الإعداد لورشة العمل الحالية.

20150612211302
تغطية الزراعات

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا