بعد رفض السعودية لشحنة تصدير.. من ينقذ البصل المصري من شركات «الوهم»؟

الإثنين، 21 يناير 2019 04:00 ص
بعد رفض السعودية لشحنة تصدير.. من ينقذ البصل المصري من شركات «الوهم»؟
من ينقذ البصل المصري من أيدى شركات الوهم؟
كتب- محمد أبو النور

 
دخلت أزمة وقف تصدير البصل المصري للسعودية يومها الثاني، دون مناقشة أو حل من الجانبين المصري والسعودي، بعد رفض شحنة من البصل المصري الذي يتم تصديره للمملكة، بدعوى وجود متبقيات المبيدات على شحنة التصدير.
 
وقال الدكتور أحمد العطار، رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعي، في تصريحات صحفية له، إن الإدارة ستوقع عقوبة على الشركات المتسببة في حظر السلطات السعودية لاستيراد محصول البصل المصري.
 
وأوضح العطار، أن الاتفاق الموقع بين البلدين في مارس الماضي ينص على وجوب إرسال إخطار للحجر الزراعي، ضد الشركة المخالفة لشروط التصدير حتى يتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضدها وإيقافها عن التصدير، نتيجة أن عمليات الحظر تؤثر سلبا على القوة التصديرية لمصر.
 
وتابع العطار أن مصر تصدر محصول البصل لحوالي (28 دولة) حول العالم. وأكد عدم تلقي الحجر أية إخطارات من الدول المستوردة.
 

الدكتور أحمد 4العطار رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعي

الالتزام بالمعايير
وطالب رئيس الحجر الزراعي، جميع الشركات المصرية المصدرة بضرورة الالتزام بالمعايير والشروط الواجب توافرها في محاصيل التصدير تجنبا للحظر. وشدد رئيس الحجر الزراعي، على اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه الشركة المخالفة التي تسببت في حظر شحنة البصل في حالة ثبوت المخالفة.
 
وقال العطار، إنه لم يتلقَّ أي إخطارات رسمية من الجانب السعودي حتى الآن فيما يتعلق بحقيقة القرار السعودي بحظر استيراد البصل من مصر بدعوى تلوثه بمتبقيات المبيدات.
 
وكانت وزارة البيئة والمياه والزراعة السعودية قد أصدرت بيانا أعلنت فيه حظر استيراد البصل من مصر مؤقتاً، عقب ثبوت تجاوز متبقيات المبيدات فيها بنسبة أعلى من الحد المسموح به عالمياً، ولفت العطار إلى أنه لم يتم رفض أي رسائل لتصدير البصل المصري خلال 30 عاماً، منذ بدء تصديره إلى السعودية، وأن البصل لا تتبقى عليه متبقيات مبيدات.

تجميع البصل بعد زراعته

 
أوراق البصل لا يستقر عليها المبيد
من ناحيته، أبدى الدكتور محمد عبد المجيد، رئيس لجنة المبيدات بوزارة الزراعة، اندهاشه من صدور قرار سعودي بالحظر. وأكد أن أوراق البصل الشمعية لا يستقر عليها المبيد، وقال عبد الحميد الدمرداش، رئيس المجلس التصديري للحاصلات الزراعية، أنه سبق الاتفاق بين مصر والسعودية على تنظيم العلاقة المرتبطة بوجود حالات الرفض لشحنات من المنتجات الزراعية من خلال سرعة الإخطار بالمخالفة.
 
وتابع: «تم الاتفاق مع الجانب السعودي على أن حلقة الوصل هي الحجر الزراعي». وأشار إلى أنه في حالة وجود مخالفة يكون الإيقاف للشركة المصدرة وليس للدولة بالكامل كما حدث من الجانب السعودي، وقال: «كان من الأفضل وفقاً للاتفاق بين البلدين أن يتم الإبلاغ باسم الشركة المخالفة واسم المبيد محل المخالفة ونسبته».
 

الدكتور محمد عبد الرحمن السعيطي، رئيس المجلس

ارتباك في ميناء سفاجا
وكانت حركة تصدير شحنات البصل الأحمر المغادرة إلى السعودية، من ميناء سفاجا البحري بالبحر الأحمر، قد شهدت يوم الجمعة الماضي ارتباكاً شديدا وسط أجواء سائقي الشاحنات والمُصدِّرين ومسؤولي الحجر الزراعي والهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات بالميناء.
 
عقب قرار الحظر السعودي للبصل، وأبدى عدد من المُصدِّرين وسائقي شاحنات البصل،المتواجدة داخل ساحات الانتظار بالميناء، عن تخوفهم من الحجز على العبّارات المغادرة إلى ميناء ضبا السعودي.

منظومة التصدير الجديدة
من جانبه، أبدى المجلس القومي للتنمية الزراعية، وشئون المصدرين، استياءه من تخاذل وزارة الزراعة عن القيام بدورها في الرقابة على الصادرات المصرية، وهو ما نتج عنه قرار المملكة العربية السعودية بحظر استيراد البصل المصري لاحتواء إحدى الشحنات على نسبة عالية من متبقيات المبيدات.
 
وأكد الدكتور محمد عبد الرحمن السعيطي، رئيس المجلس إنه على الرغم من إعلان وزارة الزراعة عن منظومة جديدة للصادرات، فإنها لم تمنع خروج الشحنات التصديرية الملوثة بنسب متبقيات مبيدات عالية، متسائلا: «ما فائدة المنظومة الجديدة؟»
 
وكيف خرجت تلك الشحنة من مصر؟
وأضاف السعيطي: «إننا حذّرنا أكثر من مرة من ضبط شحنات تحتوي على نسب متبقيات مبيدات عالية، وحذرت المملكة السعودية من وصول شحنات من الجوافة والنعناع من قبل تحتوي على نسب عالية ولكن ذلك لم يلاق تجاوبا من قبل وزارة الزراعة التي لم تتحرك لتشديد الرقابة على الشحنات المصدرة».

وطالب السعيطي الأجهزة الرقابية بالتدخل سريعا لبحث كيفية خروج أكثر من شحنة تحتوي على نسب متبقيات مبيدات عالية من مصر، مؤكدا على ضرورة الوصول إلى أسباب خروج تلك الشحنات من مصر في ظل وجود المعمل المركزي لمتبقيات المبيدات الذى يحلل الشحنات المصدرة ووجود الحجر الزراعي الذي يشرف على سلامة تلك الشحنات قبل تصديرها.

زراعة البصل

وطالب السعيطي وزارة الزراعة أن تلتزم بدورها الرقابي سريعا وأن تبدأ التحرك للتواصل مع الجانب السعودي ومحاولة حل الأزمة ورفع الحظر في أسرع وقت، مطالبا أن يتم القضاء على أزمة النسب العالية من متبقيات المبيدات من المصدر عن طريق الإهتمام بعملية الإرشاد الزراعي وتوعية المزارعين بالنسب المسموحة وفترات الرش والتوقف المثالية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

ضياع الأيتام بين التبني والكفالة

ضياع الأيتام بين التبني والكفالة

السبت، 12 أكتوبر 2019 01:51 م