مواجهة بين الأزهر والتطرف في معرض الكتاب

الخميس، 24 يناير 2019 07:00 ص
مواجهة بين الأزهر والتطرف في معرض الكتاب
جناح الأزهر في معرض الكتاب
كتبت منال القاضي

أكد محيي الدين عفيفي، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية والمشرف العام على جناح الأزهر الشريف بمعرض الكتاب، أن جناح الأزهر الشريف بمعرض القاهرة الدولي للكتاب في عامه الخمسين يمثل مشاركة نوعية على كافة الجوانب، سواء ما يتعلق بالإصدارات العلمية التي تتجاوز الـ"مائة وسبعين" عنوانًا، أم من خلال العديد من الفعاليات الثقافية والفنية والندوات التوعوية التي تستهدف شرائح مختلفة من المجتمع، خاصة شريحتي الشباب والأطفال، إضافة إلى ركن للفتوى يضم متخصصين من المفتين والمفتيات من علماء الأزهر، لتلبية احتياجات جمهور المعرض فيما يتعلق بأمور الفتوى تيسيرًا عليهم.
 
b5f434a8-b13a-4c51-85eb-7dc17a434160
 
وقال الأمين العام إنه على مستوى الإصدارات العلمية التي يقدمها الأزهر للجمهور هذا العام، من خلال جناحه بمعرض الكتاب، فإنها تناقش العديد من القضايا والمفاهيم الفكرية المهمة، خاصة تلك المفاهيم المغلوطة التي تروجها جماعات العنف والتطرف، ومنها، الإصدارات التي تناقش قضايا كالخلافة، والحاكمية، والجهاد، ودار الإسلام ودار الحرب، نظرية الحرب في الإسلام، استراتيجية داعش في استقطاب وتجنيد الشباب، بالإضافة إلى موضوع الحفاظ على الآثار التاريخية، والرؤية الحضارية للإسلام، وبيان أهميتها والتحذير من العبث بها وإفسادها. 
 
أضاف "عفيفي" جناح الأزر الشريف يقدم –أيضًا- مجموعة من الأعمال العلمية التي تركز على ترسيخ قضية المواطنة في عقول وأذهان الناس، وبيان أهمية وضرورة العيش المشترك بين الجميع، من خلال عدد من الإصدارات ومنها: تأسيس دولة المواطنة في الإسلام، وحقوق غير المسلمين في الإسلام، ومفهوم المواطنة، وسفير الإسلام إلى سائر الأقوام، وغيرها من الإصدارات.
 
وتابع الأمين العام قائلًا: إن الأزهر الشريف بالإضافة إلى هذه المواجهة الفكرية التي يقوم بها ضد جماعات التطرف والإرهاب، فإنه لم يغفل جانب الأسرة والمجتمع، حيث أولاه اهتماما كبيراً، فركزت إصداراته على قضايا أسرية متنوعة، ومنها: التفكك الأسرى وآثاره الاجتماعية، العنف المدرسي..الأسباب والطرق والعلاج، المسؤولية الأسرية بين الواقع والمأمول، التغيرات المعاصرة وأثرها في العلاقات الاجتماعية والأسرة.
 
أوضح "عفيفي" أن إصدارات الجناح لم تقتصر على الفئات السابقة فحسب، وإنما كان للإصدارات الثقافية والأخلاقية نصيب منها، بالإضافة إلى الأعمال العلمية التي تتعلق بالحديث وعلومه، والتفسير وعلوم القرآن، والعقيدة، والفقه وأصوله، والسيرة، والتاريخ.
 
وأشار عفيفي إلى أنه بالإضافة إلى الإصدارات العلمية يقدم الأزهر من خلال جناحه بمعرض الكتاب مجموعة من الفعاليات الثقافية والفنية المهمة، والتي يشارك فيها طلاب وطالبات الأزهر من قطاع المعاهد الأزهرية، ومن شباب جامعة الأزهر، فضلًا عن ركن خاص بالأطفال يحتوي على إصدارات مخصصة للأطفال وركن للإبداع، لاكتشاف مواهبهم والعمل على تنميتها.
 
ولفت الأمين العام إلى أن الجناح ينظم ندوات تثقيفية وفكرية، وأمسيات شعرية بشكل يومي، يستضيف من خلالها العلماء والمتخصصين من داخل الأزهر وخارجه، والمثقفين والشعراء وغيرهم، بالإضافة إلى جانب التعريف بدور الأزهر وتاريخ رجاله الأجلاء، والذي يتم تقديمه من خلال "بانوراما الأزهر الشريف"، التي تحكي تاريخ الأزهر العريق منذ إنشائه وحتي الآن.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق