أحيلت أوراقهما للمفتي.. عامل وصديقه في انتظار الإعدام بعد قتل واغتصاب ربة منزل بالشرقية

الأربعاء، 30 يناير 2019 12:00 ص
أحيلت أوراقهما للمفتي.. عامل وصديقه في انتظار الإعدام بعد قتل واغتصاب ربة منزل بالشرقية
الدكتور شوقى علام مفتي الجمهورية

حلّت عدالة وعقاب السماء اليوم على من قتل واغتصب، وعاث فى الأرض فساداً، عندما قررت محكمة جنايات الزقازيق بمحافظة الشرقية (الثلاثاء)، إحالة أوراق قضية عامل بمزرعة وصديقه لفضيلة الدكتور شوقى علام، مفتي الجمهورية لاستطلاع رأيه الشرعي، وحددت المحكمة جلسة 25 فبراير القادم للنطق بالحكم، لقيامهما بقتل ربة منزل واغتصابها كرها عنها بمركز الحسينية.

وقد صدر الحكم برئاسة المستشار سامي عبد الحليم غنيم، وعضوية المستشارين محمد التوني ووليد المهدي وسكرتارية خالد إسماعيل.

وتعود  أحداث القضية رقم 20742 لسنة 2017 جنايات الحسينية ليوم 5 نوفمبر، عندما تلقي اللواء رضا طبلية، مساعد وزير الداخلية ومدير أمن الشرقية وقتها، والذي انتقل بعد ذلك مديراً لأمن القليوبية، إخطارا من اللواء محمد والى،مدير البحث الجنائى بالعثور على سيدة مقتولة فى منزل مهجور بمنطقة سامى سعد بالحسينية.

المستشار سامي عبد الحليم غنيم رئيس محكمة جنايات الزقازيق

وتوجهت وقتها قوة من الشرطة، بقيادة اللواء إبراهيم عبد الغفار حكمدار الشرق والعميد ياسر فاروق رئيس فرع البحث الجنائي لفرع الشرق،والمقدم مصطفي عرفة وكيل فرع البحث الجنائى والرائد محمود كمال رئيس مباحث الحسينية ومعاونه النقيب أحمد حسن،وتبين العثور على" زينب م" 45 سنة جثة هامدة.

وكشفت التحريات فى حينها عن قيام" هاني عبد العظيم" 27 سنة عامل زراعي مقيم بالحسينية ومحمد محمد إسماعيل 32 سنة مقيم الصالحية فاقوس،بارتكاب جريمة القتل حيث تتبعا المجنى عليها،أثناء قيامها بتجميع البلح وتجفيفه داخل منزل مهجور بمنطقة سامى سعد، فحاولا التعدى عليها جنسيا، وعندما قاومتهما قاما بتهشيم رأسها بحجر،وهو ما تسبب فى وفاتها حينها.

 وقرر أحمد العجمى، وكيل النائب العام بنيابة الحسينية، وبرئاسة عمرو الباز رئيس النيابة،وبإشراف المستشار وليد جمال المحامى العام لنيابات شمال الشرقية،حبسهما علي ذمة القضية وتم إحالتهما إلي محكمة جنايات الزقازيق التي أصدرت حكمها المتقدم.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق