حزب الله في مواجهة الغضب العربي والتحذيرات الأمريكية

السبت، 02 فبراير 2019 07:00 ص
حزب الله في مواجهة الغضب العربي والتحذيرات الأمريكية
حزب الله
كتب- مايكل فارس

 

أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري عن تشكيل الحكومة الجديدة والمكونة من 30 حقيبة وزارية، إلا أنه ولأول مرة يتقلد شخصًا مقربًا من حزب الله وزارة الصحة، حيث وقع الاختيار على الشيعي المحسوب على حزب الله جميل جبق وزيرًا للصحة، الأمر الذى لاقى رفضا واسعا من الأوساط السياسية فى المحيط العربي لتبعية الحزب لإيران خاصة وأن الأخيرة تستخدمها لتحقيق أجنداتها فى المنطقة.

إن الخلافات في الداخل اللبناني زادت شدتها خلال الأشهر الماضية بسبب عدم التوافق على الحصص الوزارية بين التيارات السياسية المختلفة، ولكن بعد محاولات مضنية تمكن لبنان الخميس من الإعلان عن حكومة ضمت 11 وزيرًا يمثلون التيار الوطني الحر بقيادة الرئيس ميشال عون، ما يجعله قادرا على تعطيل إصدار أي قرار لا يوافق عليه أعضائه، أما تيار المستقبل والذي كان قد تلقى خسارة في الانتخابات البرلمانية الأخيرة، فقد خسر وزارات ذهبت إلى حزب الله أو حلفائه في حركة أمل الشيعية أيضًا.

غضب عربي

إن حزب الله وحلفائه يسيطرون على ثلثي الحقائب الوزارية الجديدة، بحسب فراس مقصد، المحلل السياسي والأستاذ المحاضر بجامعة جورج واشنطن، الذى أضاف فى سلسلة تغريدات له بموقع تويتر، أن حزب الله شارك في الحكومات اللبنانية السابقة لكن هذه المرة هي الأولى التي يسيطر فيها على وزارة خدمية "تسمح له باستخدام محتمل لمخصصاتها المالية لصالح الحزب، في وقت يتعرض فيه لضغط مالي كبير بسبب العقوبات الأمريكية".

من جهته هاجم المحلل السياسي البحريني أمجد طه، التشكيل الأخير للحكومة اللبنانية مشيرًا إلى أن حزب الله بات يسيطر على 3 وزارات وهو الذي «كان سببا في مقتل أكثر من 74 ألف عربي»، وذلك في تغريدة أبدى المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيخاي أدرعي إعجابه بها على تويتر.

وأضاف المحلل المؤيد لسياسات المملكة العربية السعودية في تغريدة عبر حسابه بموقع تويتر: «في حكومة لبنان الجديدة.. 3 وزراء لمليشيا حزب الله الإرهابي..الذي يخزن الأسلحة المدمرة وصواريخ إيران في وسط بيروت ويدرب الإرهابيين لمهاجمة دول الخليج بما فيها الكويت والبحرين والسعودية وضرب أمن المنطقة وكان سبب في مقتل اكثر 74الف عربي».

أمريكا غاضبة

عقب إعلان التشكيل الوزاري اللبناني الجديد، قال مساعد وزير الخزانة الأمريكي لشؤون مكافحة تمويل الإرهاب مارشال بيلينغسليا، خلال مؤتمر صحى الصحفيين في السفارة الأمريكية في بيروت، إن واشنطن لن توقف المساعدات للبنان على خلفية تشكيل حكومة يشارك فيها حزب الله، وأن الولايات المتحدة ستراقب أداء الوزير المحسوب على حزب الله بوزارة الصحة ،وفي حال استخدمها لتغطية ما يُعرف بالنسبة للأمريكيين بالنشاطات الإرهابية فعندها سيشكل الأمر مشكلة كبيرة، مضيفا: «إذا رأينا أن حزب الله يستغل الوزارات لنقل الأموال وجداول أعمال إرهابية أخرى، عندها ستكون هناك مشاكل كبيرة»، حسب ما نقلت صحيفة ديلي ستار الناطقة بالإنجليزية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا