تفاصيل احتفال الإمارات بـ11 عاما على نجاحات حمدان بن راشد وليا لعهد دبي

الأحد، 03 فبراير 2019 11:00 ص
تفاصيل احتفال الإمارات بـ11 عاما على نجاحات حمدان بن راشد وليا لعهد دبي
حمدان بن محمد بن راشد

 للسنة الحادية عشر، تحتفل دولة الإمارات العربية المتحدة، بذكرى تولى الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، لولاية عهد مدينة دبى.

الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، تولى المنصب فى فبراير عام 2008 بعد المرسوم الذى أصدره الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، بصفته حاكماً لإمارة دبى فتحت عنوان "قيادة واثقة تنبض بحب الوطن"، احتفلت وسائل الإعلام الإماراتية بولى عهد مدينة دبى، الملقب بـ"شيخ الشباب" لتقاربه الكبير بين أفكارهم وتواصله المعتاد معهم فى المناسبات والمحافل المحلية لتطوير دولة الإمارات.

حمدان بن محمد بن راشد
 
حمدان بن محمد بن راشد

 الصحف الإماراتية، أثنت على دور شيخ الشباب حمدان بن محمد بن راشد، فى القيام بدوره لخدمة الوطن، وأبرزت قيادته الحكيمة خلال السنوات الأخيرة، فى الكثير من المواقف، بالإضافة الى مواكبته للتطور وسعيه الدءوب لمواكبه رحلة والده "حاكم دبى" فى التطوير الدائم.

 

كما أبرزت الصحف رؤية "ولى عهد دبى" لتطوير المدينة مستقبلاً، كونه أحد أفراد مركز صنع القرار، فهو حفيد الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، مؤسس نهضة دبي، وابن الشيخ محمد بن راشد، حاكم مدينة دبى، ونائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء.

 

ولى عهد مدينة دبى
 
ولى عهد مدينة دبى البيان الإمارتية قد نشرت تقريرا قالت فيه :" تحفل ذكرى تولي سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولاية العهد في إمارة دبي، الغالية على قلوب أبناء الإمارات جميعاً، بدلالات ومعانٍ ومؤشرات، تستشرف مستقبل دبي المشرق، بقيادة شابة واثقة، ونابضة بحب الوطن والإخلاص لشموخه وعليائه، والمتمرّسة على يد باني دبي؛ صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

فمنذ تولي سمو الشيخ حمدان بن محمد ولاية عهد دبي، في الأول من فبراير من العام 2008، بموجب المرسوم الذي أصدره صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، بصفته حاكماً لإمارة دبي، ظهرت بصمات سموه واضحة، بعمل يومي لا ينقطع، وهمّة عالية.

ومبادرات خلاقة، وقرارات وتوجيهات مباشرة، في سبيل سعادة الإنسان وتحقيق رخائه ورفاهيته، والوصول بدبي إلى المراكز الأولى في جميع المجالات، وتقديمها إلى العالم وجهة أولى في التقنيات الذكية والفضاء والسياحة والمال والأعمال والصحة والاستدامة، مستنيراً في ذلك بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، التي كانت على الدوام مصدر إلهام لرؤية وخطط وطموحات الإمارة اللا متناهية.

 

ووفق البيان الإمارتية :" خصّه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بوصف «ابني وعضدي وصديقي»، وما كان لهذا الوصف أن يأتي لولا الثقة الغالية التي منحه إياها سموه، وهي ثقة من قائد الإنجازات إلى قائد التنفيذ، فموروث الشعر والفروسية والرقم واحد، دروس نهلها سموه من مدرسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حيث القمم تحتاج همماً، والريادة يلزمها رجالها".

 

 

 

 

ويشارك ولى عهد دبى، اليوم، فى كأس خادم الحرمين الشريفين لسباق القدرة والتحمّل، تحت مسمى "ملتقى الفرسان"، المقام حالياً فى محافظة العلا بالمملكة العربية السعودية، بصحبه والده الشيخ محمد بن راشد.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق