مصر تحتضن إفريقيا.. تعرف على استراتيجية الحكومة لمعالجة أزمات القارة

الخميس، 07 فبراير 2019 12:00 م
مصر تحتضن إفريقيا.. تعرف على استراتيجية الحكومة لمعالجة أزمات القارة
مجلس النواب

يشهد الأسبوع المقبل واحدا من أهم الأحداث التي تمر على مصر خلال السنوات القليلة الماضية، والتي أعقبت فترة من التراجع لها على كافة المستويات، حيث تتولى رئاسة الاتحاد الإفريقي، مايلقي على عاتقها مسئوليات كبيرة تجاه الأشقاء في القارة السمراء، التى توصف بأنها الأغني من حيث الموارد والقوى البشرية بين قارات العالم.
 
وتولي مصر اهتماما خاصا بالقارة السمراء والقضايا الشائكة التى تعانى منها افريقيا أولوية فى أجندة السياسة الخارجية المصرية، وذلك إيمانا من القاهرة بدورها التاريخى فى دعم القضايا التى تعصف بالقارة عقب التحرر من الاستعمار الأجنبى.
 
لجنة الشئون الأفريقية بمجلس النواب، أكدت أن الدولة المصرية وضعت استراتيجية واضحة للتعاطى مع أزمات القارة الافريقية والتى تعتزم خلالها مصر التركيز على الأولويات الرئيسية التى تنطلق من أجندة عمل الاتحاد الإفريقى وأولويات العمل المتفق عليها بالفعل فى إطار الاتحاد، ومن أهمها أجندة 2063، وستكون خطة وأجندة محددة تعمل على تنفيذها خلال رئاستها للاتحاد الإفريقي، مؤكدة أنها لن تكون هذه الخطة نهاية بل بداية لتوحيد الرؤى الإفريقية والعربية.
 
من جانبه يقول النائب طارق رضوان، رئيس لجنة الشئون الأفريقيه بمجلس النواب، إنه لابد وأن يدرك الجميع مدى أهمية رئاسة الاتحاد الافريقي لافتا أنه علينا تعريف المواطن المصرى علي الأقل بأهمية الحدث وما قدمته مصر من رؤى للعمل بها خلال العام القادم وأسباب اهتمام  مصر بالعودة بقوة كلاعب رئيسى فى القارة الافريقية بعد ابتعاد دام طويلا، مشددا على أن تلك الخطوة تتويج للجهود التى بذلتها مصر فى الفترة الماضية ومازالت للعودة والتفاعل مع إفريقيا،وهى لا تقتصر فقط على الجهود السياسية والدبلوماسية وإنما على شكل حزمة من الأمور تعزز فكرة التوجه المصرى الإفريقى وتعطيها الحضور والفعالية.
 
وأوضح أن مصر لديها خطة وأجندة محددة تعمل على تنفيذها خلال رئاستها للاتحاد الإفريقى، قائلا: «لن تكون هذه الخطة نهاية بل بداية لتوحيد الرؤى الإفريقية والعربية»، موضحا أن اللجنة عقدت لقاءات عدة مع الحكومة بكافة المجالات للتعرف على تفاصيل خطتهم لفترة رئاسة مصر للاتحاد ، خاصة وأنها ستجلب بالنفع لصالح مصر فى التجارة والاستثمار وأيضا رفع معدلات السياحة .
 
وأضاف أنه تأكيدا على هذا فلقد بدأت القيادة السياسية المصرية من خلال رؤية ومخطط عام لتعظيم الانخراط القارى على جميع المستويات من خلال الحضور الإفريقى الواسع والمؤثر فى عدد من الفعاليات المصرية الأخيرة خصوصا فى مؤتمر الشباب فى شرم الشيخ والمؤتمرات الاقتصادية والعلمية وفى التبادل السياسى وفى اتفاقات التعاون مع الدول الإفريقية المختلفة التى تدخل حيز التنفيذ بشكل أسرع من ذى قبل، وأن مصر تحولت إلى ملتقى للعديد من المؤتمرات المتعلقة بالأوضاع الاقتصادية فى إفريقيا وأصبحت فى الوقت نفسه تحمل على عاتقها قضايا عدة للقارة فى المحافل الدولية، مؤكدا أن ما تقوم به مصر من جهود لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة والمستدامة، تسعى من خلالها الى صناعة مستقبل أفضل لشعبها ومنطقتها والعالم أجمع.
 
وأوضح «رضوان»، أن الجامعات المصرية خصصت منح دراسية خاصة للطلاب الأفارقه ، كما أن اللجنة التقت شيخ الأزهر لمناقشة تخصيص منح دراسية للطلاب الأفارقة في جامعة الأزهر، مشددا على وجودة 6 محاور يجب العمل عليها بين الدول الإفريقية والعربية، تشمل التعاون الاقتصادي، والثقافي، والاجتماعي، والسياسي، بخلاف التعاون في مجال القضاء على الإرهاب، ومكافحة الفيروسات، وتوفير الرعاية الصحية الشاملة.
 
واكد أن مصر حريصه على التغلب على تحديات عده من بينها أن 75% من مرضى الإيدز موجودين فى أفريقيا،إضافة إلى أن نسبة مرضى الفيروسات الكبدية وصلت لـ 90 مليون شخص فى القارة السمراء، وهذا يعنى أننا أمام تحد قوى ولدينا الخبرة التى تؤهلنا لكى نعالج مثل هذه الأمراض والتغلب على هذه التحديات.
 
وفي هذا الصدد يقول النائب حاتم باشات، عضو لجنة الشئون الـأفريقيه بالبرلمان، إن مصر برئاستها للاتحاد ستسعى لإيصال الصوت المصرى داخل أفريقيا وتوضيح توجهها الحقيقى فى العديد من القضايا، بعد انعزالها عنها لمده 23 عام، إضافة إلى إنشاء منطقة للتجارة الحرة الأفريقية، ودعم البنية الأساسية لربط القارة الأفريقية بمحاور الطرق في مصر، ومنها إيصال بحيرة فيكتوريا بالبحر المتوسط، ودعم شبكة للسكك الحديدية تمتد لإريتريا والسودان، كما ستطرح مصر ملف تنمية اللغات الأفريقية، وعلى المستوى الدولى، لافتا إلى أن اللجنة عقدت لقاءات عدة من بينها النقل ،والصحة والهجرة والشباب ،وأيضا الطيران ، بخطوط ربط عبر الطيران أو البحار أو الأنهار أو الطرق البرية للمساهمة فى سهولة التواصل بين كافة الدول الإفريقية بعضها البعض لتعزز قدرات مصر وإفادة الشعب الأفريقى، مشيرا إلى أنه من المقرر عقد اجتماع آخر مع وزير الطيران بنفسه للتعرف على خطة دعم القارة الأفريقية.
 
بينما يؤكد النائب يحيى كدوانى ، عضو لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، أن مصر بذلت جهود كبير لعودتها إلى قارتها الافريقية وهناك العديد من أوجه التعاون التى تربط مصر مع الدول الافريقية، موضحا أن رئاسة الاتحاد ستعود بالنفع على مصر وبالأخص بمجال التجارة والتبادل التجارى، خاصة وأن مصر ستكون معبرا للتجارة الخاصة بأفريقيا وهو ما سيسهم فى رفع معدلات السياحة ، والاستثمار.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق