«عطش الجيزة» بين بطء الجهود الحكومية وحلول نواب الشعب

الخميس، 07 فبراير 2019 09:00 ص
«عطش الجيزة» بين بطء الجهود الحكومية وحلول نواب الشعب
أزمة مياه الشرب - أرشيفية
مصطفى النجار

أزمة العطش التي ضربت محافظة الجيزة خلال الصيف الماضي أثرت بشكل كبير على حياة المواطنين واستقرارهم، خاصة وأنها تزامنت مع حرارة الجو الشديدة وشهر رمضان مما ضاعف من معاناة المواطنين، هذا ما قاله الدكتور محمد فؤاد، عضو مجلس النواب، مرحبًا بمبادرة النائب محمد إسماعيل، أمين سر لجنة الإسكان واصفا إياها بأنها خطوة علي الطريق الصحيح للتكامل والتعاون بين الجهات الرقابية والأجهزة التنفيذية لخدمة المواطنين.
 
وكان قد النائب محمد إسماعيل أمين سر لجنة الإسكان، بتشكيل لجنة من نواب محافظة الجيزة، وممثلين عن الجهاز التنفيذي، والشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي؛ لمتابعة الخطة الاستراتيجية وخطوات سير العمل والتوصل لحلول للعقبات التي تعطل الانتهاء من مشروعات المياه والصرف الصحي بالمحافظة.
 
وشدد «فؤاد» على ضرورة الالتزام بالجدول الزمني للانتهاء من مشروعات المياه بمحافظة العطش «الجيزة سابقا» لعدم تكرار تلك الأزمة خلال الصيف المقبل، وهو ما يتطلب تعاون الجميع ومضاعفة الجهد المبذول للانتهاء من هذة المشروعات في المواعيد المحددة.
 
وأبدي عضو مجلس النواب عن حي العمرانية ترحيبه بالانضمام إلى اللجنة التي طالب النائب محمد إسماعيل، بتشكيلها لمتابعة الخطة الاستراتيجية وخطوات سير العمل والتوصل لحلول للعقبات التي تعطل الانتهاء من مشروعات المياه والصرف الصحي بالمحافظة. 
 
«مشروعات المياه بمحافظة العطش، الجيزة سابقا، مسألة حياه أو موت بالنسبة للمواطنين وهو ما يحتم علي الأجهزة التنفيذية المتابعة المستمرة للإنتهاء من هذه المشروعات في المواعيد المحددة»، كانت تلك تأكيدات النائب محمد إسماعيل في طلبه، موضحا أن محافظة الجيزة عانت خلال الصيف الماضي من أزمة عطش وانقطاع المياه لفترات وصلت في بعض المناطق إلى 15 يوما متواصلة، وهو أمر غير مقبول ولا يليق بالمواطن المصري ولا يحترم آدميته.
 
وشدد أمين سر لجنة الإسكان على ضرورة الانتهاء من مشروعات المياه التي أعلنت عنها وزارة الإسكان خلال المواعيد المحددة لتلافي تكرار هذه الأزمة خلال الصيف المقبل، والتنسيق بين المحافظة والوزارة وشركة مياه الشرب والصرف الصحي لتذليل العقبات وتوفير ما يلزم لتحقيق النتائج التي يرجوها المواطن.
 
من جانبه كان قد حذر النائب محمد فؤاد، عضو مجلس النواب عن حي العمرانية، من هذه الأزمة خلال عام 2017 بتقدمه بمذكرة لرئيس مجلس الوزراء حينها المهندس شريف إسماعيل، لوجود العديد من الشكاوى واستغاثات المواطنين قاطني محافظة الجيزة، بسبب انقطاع مياه الشرب بشكل شبه دائم، وبالبحث تبين أن المحافظة تعاني من عجز مائي يتراوح بين 200 إلى 300 ألف متر مكعب، وقام بوضع حلول وأرفقها مع المذكرة ولكن لم تتحرك الحكومة لتضع حلول جذرية للأزمة وأكتفت بالحلول التقليدية رغم تقدمه بالعديد من الأدوات الرقابية من أسئلة وطلبات إحاطة وغيرها.
 
ومع بداية عام 2018 انفجرت الأزمة التي حذر منها نائب حي العمرانية قبل عام من وقوعها وهو ما دفع نواب المحافظة كالنائب محمد فؤاد، وعمرو أبو اليزيد، وعلاء والي، ومحمود الصعيدي، وعبد الوهاب خليل، وإبراهيم حموده، وشادية ثابت، وإيهاب منصور، لعقد اجتماع طارئ مع راندا المنشاوي، نائب وزير الإسكان لشئون المرافق لعرض الأزمة وبحث حلول فورية وعاجلة لها.
 
هذا وأعلنت المهندسة راندا المنشاوي نائب وزير الإسكان للمرافق أنه من المقرر الإنتهاء من تنفيذ 8 مشروعات لمياه الشرب بالجيزة وبدء تجارب التشغيل بها تباعا في الفترة من 30 أكتوبر 2018 حتي نهاية أبريل 2019، ومع عدم الإعلان عن الإنتهاء من أي من هذه المشروعات؛ 
 
وتقدم الدكتور محمد فؤاد، بسؤال للدكتور مصطفي مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والمهندسة راندا المنشاوي، نائب وزير الإسكان للمرافق بشأن ما تم من مشروعات مياه لسد العجز بمحافظة الجيزة.
 
وقال «فؤاد»، أنه علي خلفية الاجتماع الذي عقد في ديوان عام الوزارة يوم الثلاثاء 28 أغسطس الماضي، بشأن الأزمة المعروفة إعلاميا بـ«عطش الجيزة» أقر فيه أن هناك عجز بلغ 800 ألف متر مكعب مما يحتاج إلى مشروعات خاصة بمحطات المياه لسد هذا العجز وعرضت الوزارة خطة بهذا الشأن ولم يتضح ما تم تنفيذه منها حتي الآن، متسائلا: «أين وصلت تلك المشروعات وما حجم ما تم الانتهاء منه في سد العجز؟.. وما هو الجدول الزمني والفني للانتهاء من تلك المشروعات ونصيب كل خطوة في سد هذا العجز وبيان الزمن النهائي المتوقع لدخول المحطات الجديدة في حيز التشغيل؟».
 
مما دفع المهندس عوض أحمد، نائب رئيس شركة مياه الشرب بالجيزة، للإعلان عن أن محطة مياه جزيرة الدهب من المحطات التي يحدث بها توسعات وسيتم تسليمها علي مرحلتين الأولي في ديسمبر المقبل والثانية في أبريل، وهو ما أكد الدكتور محمد فؤاد عضو مجلس النواب عن حي العمرانية، أنه لن يحدث فالمتابع للأعمال بالمحطة علي أرض الواقع ستضح له الصورة.
 
فيما قالت المهندسة راندا المنشاوي نائب وزير الإسكان، أن الإنتهاء من المرحلة الأولي لمحطة جزيرة الدهب سيكون في 30 مارس 2019 بطاقة نحو 40 ألف متر مكعب من المياه يوميا حيث أنه تم الإنتهاء من الشبكات والخطوط وأن المحطة جاهزة لإستقبال المياه، وأضافت أن سبب التأخير في الإنتهاء من المرحلة الأولي هو تحويل خط المياه العكرة من أكتوبر لخدمة المحطة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق