رغم المعاناة وانتهاكات الحوثي.. الحكومة اليمنية تسدد القروض المتأخرة

الإثنين، 11 فبراير 2019 08:00 م
رغم المعاناة وانتهاكات الحوثي.. الحكومة اليمنية تسدد القروض المتأخرة
عبد ربه منصور هادي الرئيس اليمنى

 

رغم ما تعانيه اليمن من أزمة إنسانية واسعة، على خلفية استمرار انتهاكات ميليشيات الحوثي التابعة لإيران، وانقلابها على الشرعية منذ عام 2013 واستيلائها على مقرات الحكومة في صنعاء، تسدد الحكومة اليمنية التزامتها من القروض المتأخرة والمستحقة لصندوق النقد العربي منذ عام 2016، بحسب ما أعله الصندوق الاثنين.

وتعاني اليمن من أزمة إنسانية متفاقمة، حيث يواجه الألاف اليمنيين مستويات كارثية للأمن الغذائي، وفقًا لتقارير الأمم المتحدة السنوية والتي تقدر عدد الذيم يواجهون كارثة فيما يخص الأمن الغذائي 250 ألف يمني، حيث أصبحوا في المرحلة الخامسة والأخيرة للتصنيف الذي تضعه الأمم المتحدة.

وعلق رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي عبد الرحمن الحميدي، على تسديد اليمن كافة التزامتها من القروض، مرحبًا بهذه الخطوة بعد جدولة جميع الديون، قائلًا وفقا لوكالة الأنباء اليمنية: «إنه لم يحدث أن اليمن تأخر في السداد لأي من المؤسسات المالية العربية أو الدولية»

جاء ذلك خلال لقاء عقد في دبي الحميدي، ومحافظ البنك المركزي اليمنى محمد زمام، مؤكدًا رئيس المجلس أنه من التزام اليمن يجعل من الواجب على الصندوق الوقوف إلى جانب اليمن فى مثل هذه الظروف الصعبة.

وكانت نتائج الاجتماع الذي عقد في دبي جيدة جدًا، وقد تؤثر بشكل إيجابي على الوضع في اليمن، حيث وافق الصندوق بحسب ما أوضحه رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي، على زيادة عدد المقاعد لليمن في جميع الدورات التدريبية، واستعداده للمساهمة في مشروع تحديث البنك المركزي اليمني، والذي سيبدأ بقيام الصندوق بإعداد دراسة شاملة للوضع الحالي للقطاع المالي والمصرفي في اليمن، وتحديد الاحتياجات.

وأضاف أن الصندوق سيعمل على استكمال الإجراءات المطلوبة لتخصيص مبالغ من موازنة برنامج التجارة العربية، من خلال الضمانات لمدة قد تمتد من ستة أشهر إلى سنة، وفى إطار مبلغ قد يصل إلى 150 مليون دولار بعد قيام اليمن بسداد الأقساط المتأخرة بموجب الجدولة الجديدة.

وكان منسق الأمم المتحدة للإغاثة الطارئة، أعلن في وقت سابق احتياج سكان اليمن إلى توفير تمويل بقيمة 4 مليارات دولار، لسد الاحتياجات الأساسية لربع مليون شخص خلال العام المقبل 2019، مشيرًا إلى انعقاد مؤتمر دولي لإعلان تعهدات المانحين الدوليين لليمن يوم 26 فبراير المقبل في جنيف.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق