«رؤية العُلا» تاريخ وحضارة أحيتها المملكة.. وخبير سعودي: نموذج مصغر لرؤية 2030 (صور)

الإثنين، 11 فبراير 2019 03:00 م
«رؤية العُلا» تاريخ وحضارة أحيتها المملكة.. وخبير سعودي: نموذج مصغر لرؤية 2030 (صور)
محمد بن سلمان أثناء تدشين رؤية العلا
شيريهان المنيري

وجهة تراثية وسياحية عملت المملكة العربية السعودية خلال الشهور الماضية على استعادة أمجادها وإحياءها وتطويرها، وذلك توافقًا لرؤية المملكة العربية السعودية 2030، والتي تطمح إلى مستقبل أفضل للسعودية منفتحًا على العالم ومواكبًا لتطوراته المتلاحقة.

ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس إدارة الهيئة الملكية لمحافظة العلا؛ شهد الأحد حفل تدشين «رؤية العلا» والتي تم الإعلان من خلالها عن خطة تطويرها بما يتناسب مع تحويلها إلى وجهة عالمية للتراث، وذلك مع الحفاظ على التراث الثقافي والطبيعي في المحافظة وبمساعدة مجتمعها وعدد من الخبراء الدوليين، بحسب عدد من المواقع السعودية المحلية.

جانب من مراسم التوقيع
 

وتتضمن «رؤية العلا» عدد من المشاريع، وهي: منتجع شرعان، ومحمية شرعان الطبيعية، وبرنامج حماية، وبرنامج الابتعاث الدولي، والصندوق العالمي لحماية النمر العربي من الإنقراض.

وبحسب «سبق» السعودي، فإن مشاريع العلا من المنتظر أن تحقق مردودًا اقتصاديًا هامًا عليها من خلال ترافق برامج توظيف واسعة معها بإشراك المجتمع المحلي.

هذا ويستهدف المشروع أكثر من 2 مليون زائر، و120 مليار ريال إلى الناتج المحلي الإجمالي، و38 ألف وظيفة جديدة مع حلول 2035.

جانب من مراسم حفل التدشين
 

في هذا الخصوص يقول المحلل السياسي السعودي، الباحث في العلاقات الدولية، سامي بشير المرشد أن «رؤية العلا تهدف إلى جعل هذه المحافظة ضمن أهم الوجهات السياحية العالمية، وجهة عالمية للتراث والثقافة مع المحافظة»، مضيفًا في تصريحات خاصة لـ«صوت الأمة» أن «ما يراه يتحقق في هذه المنطقة فعلًا أمر مدهش على كافة الأصعدة»، مشيرًا إلى سرعة الإنجاز، فقبل عام من الزمن كانت العُلا إرثًا منسيًا، في حين أنها الآن محط أنظار الناس والإعلام في جميع أنحاء العالم.

سامي بشير المرشد

سامي بشير المرشد
 

 

وتابع «المرشد» بأن «العُلا اعتبرها جزءًا مصغرًا ونموذجًا لرؤية المملكة 2030، حيث يقوم ولي العهد بالإشراف على تنفيذ مضامينها ومشاريعها بكل جد وتصميم، وتحولت هذه المنطقة إلى ورشة عمل في وقت زمني قصير وهي ستعزز بلا شك من مكانة المملكة ودورها في مجال السياحة، لما بها من آثار ومظاهر طبيعية صحراوية إلى جانب الجبال وملامح التاريخ».

وأخيرًا قال الخبير السياسي السعودي: «الواقع بعد رؤية هذه الإنجازات السريعة والمبهرة والغير مسبوقة في العلا ومناطق أخرى في السعودية وفي فترة قصيرة، نستطيع القول بكل ثقة إن المملكة ستصبح وجهة سياحية عالمية قريبًا، وأن ذلك سيحقق دخلًا إضافيًا ضخمًا للناتج المحلي وعشرات الآلاف من الوظائف للسعوديين والسعوديات».

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق