علوم مسرح الجريمة (4).. ضوابط إعداد التقارير الطبية لتجنب القضايا الكيدية

الخميس، 14 فبراير 2019 09:00 ص
علوم مسرح الجريمة (4).. ضوابط إعداد التقارير الطبية لتجنب القضايا الكيدية
الطب الشرعى
علاء رضوان

التقارير الطبية تختلف باختلاف كاتبها وكذا اختلاف زمن كتابتها من حيث القائمين على كتابتها فقد يكون محرر التقرير هو طبيب اخصائي أو طبيب الاستقبال، وبذلك يسمي ذلك تقريرا طبيا، أو قد يكون محرر هذا التقرير هو الطبيب الشرعي، وبذلك يسمي تقرير الطب الشرعي.

فى التقرير التالى «صوت الأمة» رصد ضوابط إعداد التقارير الطبية سواء الإبتدائية منها أو النهائية الخاصة بالحالات الجنائية، وكذا التقارير الطبية التي تعد في الحالات المرضية، فضلاَ عن عملية تسجيل التقارير وتسليمها لأصحاب الشأن أو المختصين – بحسب الخبير القانونى والمحامى بالنقض عبد الرحمن عبد البارى الشريف، الأمين العام للجنة الحقوق والحريات بنقابة المحامين فى الجيزة.   

63051

ضوابط إعداد التقارير الطبية

صدر قرار وزير الصحة رقم 187 لسنة 2001م بشأن ضوابط إعداد التقارير الطبية وهو ينص علي:ـ

مادة 1

يراعي في إعداد التقارير الطبية ما يلي:

أولا – التقارير الطبية التي تصدر في الحالات الجنائية

تخضع هذه التقارير للقواعد والإجراءات التالية:

1ـ بالنسبة للتقارير الطبية الابتدائية:

(أ) يتم توقيع الكشف الطبي علي المصاب بناء علي خطاب إحالة صادر من الشرطة ويتضمن كافة البيانات الخاصة به.

(ب) يتم عرض المصاب – بعد التأكد من شخصيته – علي الأخصائي أو مساعد الأخصائي لإثبات ما به من إصابات، وتحديد المدة اللازمة لعلاجها، علي أن يوقع التقرير من الأخصائي أو مساعد الأخصائي ومدير الاستقبال.

(ج) يكون تحديد مدة العلاج بأقل من 21 يوماً في الحالات التي لا تحدث فيها مضاعفات، أما إذا تخلف عن الإصابة عاهة: فتحدد مدة العلاج ونسبة العجز الناجم عنها وفقا لما يتضمنه التقرير الطبي النهائي. 

11075394301479421144

(2) بالنسبة للتقارير الطبية النهائية

(أ) تصدر هذه التقارير بعد أن يتقرر خروج المصاب نهائياً من المستشفي، ومن واقع البيانات المدونة بتذكرة علاجه.

(ب) يوقع التقرير النهائي من لجنة مكونة من الإخصائي أو مساعد الإخصائي ورئيس القسم ومدير المستشفي بعد الإطلاع علي تذكرة المريض وسجل التقارير الطبية وتوقيع الكشف النهائي باستخدام كافة وسائل التشخيص.

(ج) يكتب التقرير النهائي بخط واضح، ويتضمن بيان الإصابات والتشخيص النهائي ومدة العلاج وتخلف عاهة من عدمه والتوصية الطبية اللازمة علي أن يكون الحكم النهائي للطبيب الشرعي، ويرسل التقرير إلي النيابة العامة بناء علي طلبها بعد أن يقدم المندوب المفوض باستلام التقرير خطاباً رسميا بذلك.

ثانيا: التقارير الطبية التي تعد في الحالات المرضية

(1) لا تصدر هذه التقارير إلا بناء علي خطاب رسمي من جهة ذات صفة أو بناء علي طلب من صاحب الشأن بخطاب موقع منه وموجه لمدير المستشفي.

(2) يحرر التقارير بواسطة لجنة تشكل من الإخصائي أو مساعد الإخصائي ورئيس القسم ومدير المستشفي، ويتضمن: تاريخ الدخول والخروج، والتشخيص، والتوصية الطبية وذلك من واقع تذكرة المريض، وبعد استخدام الفحص الإكلينيكي ووسائل التشخيص المختلفة. 

INAF_20170417171630157

ثالثا: تسجيل التقارير وتسليمها لأصحاب الشأن

ينشأ بكل مستشفي ومنشأة صحية سجل خاص للتقارير الطبية الابتدائية والنهائية، وتوضع به جميع البيانات ويكون عهدة موظف مختص، ويناظر هذا السجل ويعتمد يومياً من مدير المستشفي.

ولا يتم التعامل في الأحوال الخاصة بالجنح والجنايات مع المحامين أو ذوي الشأن إلا بناء علي أمر من النيابة المختصة، وفي كل الأحوال يتم التوقيع بالاستلام بعد أخذ بيانات المستلم وبصمته.

مادة 2

تشكل بكل مديرية من مديريات الشئون الصحية لجنة طبية عليا للنظر في التظلمات المقدمة بشأن التقارير الطبية، ولا يعد التقرير نهائياً إلا بعد البت في التظلم، وإذا لم تستطع اللجنة المذكورة البت في التظلم فيحال إلي لجنة عليا تشكل بديوان عام وزارة الصحة والسكان للبت النهائي.

مادة 3

في حالة صدور تقارير طبية مخالفة للحقيقة يتم إبلاغ النيابة العامة بذلك ويحرم الطبيب الذي صدر عنه التقرير أو شارك فيه من حق إصدار التقارير أو الشهادات الطبية، وذلك مع عدم الإخلال بمسئوليته الجنائية.

مادة 4

ينشر هذا القرار في الوقائع المصرية ويعمل به من اليوم التالي لتاريخ نشره.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق