فاتورة الاستيراد تتراجع 2.6 مليار دولار.. ومصر في طريقها الصحيح

الإثنين، 18 فبراير 2019 12:00 ص
فاتورة الاستيراد تتراجع 2.6 مليار دولار.. ومصر في طريقها الصحيح
صادرات

في ظل استراتيجية تعتمدها الدولة في خفض استيراد السلع الاستفزازية ودعم المنتج المصري، نجحت تلك الاستراتيجية في خفض الواردات المصرية من بعض الدول بقيمة تجاوزت 2.6 مليار دولار، وذلك خلال الـ 11 شهرا الأولى من عام 2018.

 

وطبقا للبيانات الرسمية الصادرة عن جهاز الإحصاء، ضمن أحدث نشراته حول حجم تجارة مصر الخارجية، تمثلت تلك الدول التى تراجعت واردات مصر فى 6 دول، هى: إيطاليا، ألمانيا، الهند، كوريا الجنوبية، سنغافورة، الأرجنتين.

 

واحتلت الأرجنتين، المركز الأول، كأكبر الدول فى حجم التراجع للواردات المصرية منها بنسبة 34.4%، حيث انخفض استيراد مصر من الأرجنتين إلى 923.4 مليون دولار خلال الفترة من يناير إلى نوفمبر 2018، بعد أن كان 1.4 مليار دولار فى الفترة المماثلة من عام 2017، بتراجع بلغت قيمته نحو 482.5 مليون دولار.
 
 
وجاء حجم واردات مصر من الدول الستة المذكورة بعد انخفاضه خلال الفترة المشار إليها من عام 2018، مقارنة بمثيلتها من عام 2017، ونسبة التراجع، كالتالى:
 
 
- إيطاليا: 3 مليارات دولار، مقابل 4.1 مليار دولار، بتراجع نحو 1.1 مليار دولار، وبنسبة انخفاض مقدارها 26.8%.
 
- ألمانيا: 3.7 مليار دولار، مقابل 4.1 مليار دولار، بتراجع نحو 433.3 مليون دولار، وبنسبة انخفاض مقدارها 10.5%.
 
- الهند: 2 مليار دولار، مقابل 2.2 مليار دولار، بتراجع نحو 166.3 مليون دولار، وبنسبة انخفاض مقدارها 7.5%.
 
- كوريا الجنوبية: 1.6 مليار دولار، مقابل 1.9 مليار دولار، بتراجع نحو 325.7 مليون دولار، وبنسبة انخفاض مقدارها 17.1%.
 
- سنغافورة: 196.4 مليون دولار، مقابل 299 مليون دولار، بتراجع نحو 102.5 مليون دولار، وبنسبة انخفاض مقدارها 34.2%.
 
- الأرجنتين: 923.4 مليون دولار، مقابل 1.4 مليار دولار، بتراجع نحو 482.5 مليون دولار، وبنسبة انخفاض مقدارها 34.4%.
 

وأرجع اقتصاديون تراجع فاتورة الاستيراد إلى نجاح برنامج الإصلاح الاقتصادي، كذلك رفع التصنيف الائتماني لمصر، وزيادة الاستثمارات الأجنبية لمصر لأكثر من 7 مليار دولار بشكل مباشر.

وفي فبراير، رصد الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، أبرز السلع التي انخفضت قيمة الواردات منها رغم ارتفاع فاتورة الاستيراد إلي 6.11 مليار دولار خلال شهر نوفمبر 2018، مقابل 5.76 مليار دولار خلال الشهر نفسه من عام 2017 بنسبة ارتفاع قدرها 6.1%.

وتمثلت أهم السلع التي انخفضت قيمة وارداتها في:

- الخشب ومصنوعاتها انخفض إلى 120.6 مليون دولار خلال شهر نوفمبر 2018 مقابل 136 مليون دولار خلال الشهر نفسه من عام 2017 بنسبة انخفاض قدرها 11.3%.

- الزيوت المكررة انخفض إلى 42.4 مليون دولار نوفمبر 2018 مقابل 77.3 مليون دولار نوفمبر 2017 بنسبة انخفاض قدرها 45.2%.

- الآلات والأجهزة الآلية ذات وظيفة خاصة انخفضت إلى 25.9 مليون دولار نوفمبر 2018 مقابل 32.1 مليون دولار خلال شهر نوفمبر 2017 بنسبة انخفاض قدرها 28%.

- المحركات انخفضت إلى 15.3 مليون دولار خلال شهر نوفمبر 2018 مقابل 16.8 مليون دولار خلال شهر نوفمبر 2017 بنسبة انخفاض قدرها 9.1%.

- المبيدات الحشرية انخفضت إلى 14.6 مليون دولار خلال شهر نوفمبر 2018 مقابل 15.6 مليون دولار خلال الشهر نفسه من عام 2017 بنسبة انخفاض قدرها 6.3%.

- الصابون ومستحضرات التنظيف انخفض إلى 14.3 مليون دولار خلال شهر نوفمبر 2018 مقابل 23 مليون دولار خلال الشهر نفسه من نوفمبر 2017 بنسبة انخفاض قدرها 37.8%.

- الذرة انخفضت إلى 117.2 مليون دولار خلال شهر نوفمبر 2018 مقابل 139.1 مليون دولار خلال الشهر نفسه من عام 2017 بنسبة انخفاض قدرها 15.8%.

- منتجات البترول انخفضت إلى 117 مليون دولار في نوفمبر 2018 مقابل 301.9 مليون دولار خلال الشهر نفسه من عام 2017 بنسبة انخفاض قدرها 61.2%.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق