بعد جنون أسعار حمالات الصدر.. كيف واجهت الحكومة شبح استيراد السلع غير الأساسية؟

الإثنين، 18 فبراير 2019 10:00 ص
بعد جنون أسعار حمالات الصدر.. كيف واجهت الحكومة شبح استيراد السلع غير الأساسية؟
محل لانجيري - أرشيفية

 
 
مستلزمات السيدات المصريات باتت تمثل رقماً مهماً في معادلة الاستيراد السنوية، والتي أصبحت تكلف البلد مليارات الدولارات، وهو الأمر الذي يؤثر على السيولة الدولارية في السوق المصري، ويخصم من رصيد الاستثمار، وهو الأمر الذي تحاول الحكومة مواجهته، لتوفير تلك الأموال في استيراد السلع الأساسية، كالسلع الغذائية، والتي تمثل نحو 28% من اجمالى الواردات.  
 
 اتخذت الحكومة المصرية، عدد من الاجراءات التي من المفترض أنها تقلل الاستيراد بشكل عام والسلع غير الأساسية بشكل خاص، وكان من بين تلك القرارات رفع سعر الدولار الجمركي على السلع الترفيهية وغير الأساسية من 16 جنيها إلى 17.90 جنيها. 
 
وتضم قائمة السلع غير الأساسية، التي كانت قد حددتها وزارة المالية من قبل لتطبيق سعر الدولار الجمركى الجديد عليها، المستلزمات النسائية من أدوات تجميل وملابس وإكسسوارات، التي كلفت الدولة ما يزيد  عن 250.578 مليون دولار خلال 9 أشهر فقط، جاء فى مقدمتها الواردات من المعاطف والعباءات والبدل والفساتين وكل أنواع الملابس الحريمي الخارجية كالبلوفرات والقمصان والبناطيل وغيرها، التي بلغ حجم استيرادها نحو 136 مليون دولار.
 
تستورد الدولة أيضاً كمستلزمات نسائية، لانجيرى وبيجامات حريمى وأرواب وبرانس للحمام وبناطيل داخلية، وقد جاءت قيمة واردات تلك السلع بـ 13.872 مليون دولار، ووفقا للبيانات الرسمية الصادرة عن جهاز الإحصاء حول تفاصيل واردات مصر من السلع غير الأساسية والترفيهية خلال الفترة من يناير – سبتمبر 2018، تضمنت الواردات من لوازم النساء، استيراد عطور ومكياج ومستحضرات للزينة وأخرى للعناية بالبشرة وغيرها للتجميل بقيمة تجاوزت 48.439 مليون دولار.
 
واستوردت الدولة شامبو ومستحضرات للعناية بالشعر وصبغات، واستوردت الدولة حمالات صدر بقيمة بلغت 7.158 مليون دولار، ولم تقتصر الواردات من تلك السلع، على السابق فقط، واستوردت الدولة ملابس سباحة وجوارب وشالات ومناديل رأس بقيمة 6.322 مليون دولار، كما تضمنت استيراد أحزمة وكورسيه ومشدات وحمالات بناطيل ومناديل جيب ولفات عنق بقيمة 11.834 مليون دولار.
 
ومن ضمن هذه الواردات أيضاً، تم استيراد أجهزة لقص الشعر أو إزالته بقيمة 2.517 مليون دولار، بالإضافة إلى، استيراد أجهزة مجففات الشعر بقيمة 1.344 مليون دولار، وذلك طبقا للبيانات الرسمية الصادرة عن جهاز الإحصاء.
 
وكانت قد استوردت الدولة الكبريت وولاعات، بمبلغ مليونين و594 ألف دولار خلال ذات الفترة «يناير – سبتمبر 2018»، هذا بالإضافة إلى استيراد حواجب ورموش وشعر مستعار بـ 428 ألفا و395 دولارا، وبقيمة 14 مليونا و 812 ألف دولار، تم استيراد فودكا وويسكى وبراندى ونبيذ ومشروبات روحية أخرى.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق