أرجوحة النفط تتهاوى من جديد.. التوتر يسيطر على سوق المحروقات العالمي

الخميس، 21 فبراير 2019 10:00 ص
أرجوحة النفط تتهاوى من جديد.. التوتر يسيطر على سوق المحروقات العالمي
نفط - أرشيفية

لازال التوتر مسيطر على سوق النفط العالمي، خاصة بعد حالات التخبط المتتالية، وإعلان أوبك خفض إنتاجها، ومع تزايد التوقعات باستمرار هبوط أسعار النفط خلال الفترات المقبلة، هبطت أسعار النفط بأكثر من (6%) إلى أدنى مستوى في أكثر من عام، مع تضرر الأسواق من مخاوف بشأن تباطؤ الاقتصاد العالمي.
 
وكانت تراجعت أسعار النفط (الخميس)، مع اقتراب إنتاج الخام الأمريكى من معدل غير مسبوق وهو (12) مليون برميل يوميا، في الوقت الذى بدأت فيه مخاوف من ضعف الطلب في الظهور.
 
أما (الثلاثاء) فقد تباينت أسعار النفط، على الرغم من المخاوف بشأن الطلب العالمي على الخام، وحالة الضبابية بشأن أحدث جولة من المحادثات التجارية الأميركية حالة تفاؤل بين المستثمرين بشأن تقلص الإمدادات.
 
وانخفض خام القياس العالمي مزيج برنت خمسة سنتات ليبلغ في التسوية (66.45) دولار للبرميل، محوما دون أعلى مستوى في (2019) البالغ (66.83) دولار والذي سجله (الاثنين). وارتفع الخام الأميركي (50) سنتا إلى (56.09) دولار للبرميل، وهو أعلى مستوى منذ نوفمبر (2018).
 
وساعدت العقوبات الأميركية على نفط فنزويلا، أكبر موردي الخام العالي الكبريت للولايات المتحدة، على دعم أسعار العقود الآجلة للخام الأميركي، وفقا لما ذكره فيل فلين المحلل لدى مجموعة برايس فيوتشرز في شيكاجو.
 
وبدأت في واشنطن جولة جديدة من المحادثات بين الولايات المتحدة والصين لحل نزاعهما التجاري. ومن المقرر عقد مباحثات على مستوى أعلى في وقت لاحق من الأسبوع. ويقول متعاملون إنهم حذرون إزاء تكوين مراكز جديدة كبيرة قبل التوصل إلى نتيجة للمحادثات.
 
وخفضت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) الأسبوع الماضي توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في (2019) إلى (1.24) مليون برميل يوميا ويعتقد بعض المحللين أن التوقعات قد تنخفض أكثر.
 
ولكبح تخمة النفط، تقود منظمة أوبك وروسيا جهودا لخفض الإمدادات مما حال دون تراجع أسعار الخام بشكل حاد رغم ضعف الطلب وارتفاع الإنتاج الأمريكى.
 
وفي ظل القلق من أن يؤدي فائض الإنتاج الذي بدأ يظهر إلى انهيار الأسعار، كما حدث في عام (2014)، تضغط أوبك من أجل خفض الإمدادات بين مليون و(1.4) مليون برميل يوميا.

مخاوف من أن تؤدي الاضطرابات الاقتصادية العالمية إلى تراجع الطلب على النفط
وفي ظل قيام المتداولون بتخفيض مراكزهم في سوق خيارات النفط، وسط مخاوف من أن تؤدي الاضطرابات الاقتصادية العالمية إلى تراجع الطلب على النفط، سجلت نسبة هبوط أسعار النفط (7%)، وهو أدنى مستوى له منذ (8 أشهر).

نتيجة بحث الصور عن النفط

ويأتي ذلك الانخفاض الكبير في أسعار النفط لعده أسباب يأتي على رأسها ارتفاع حجم إنتاج النفط بالولايات المتحدة الأمريكية، وأيضا كانت من الأسباب الأساسية خلال الفترة الماضية لانخفاض أسعار النفط، هو الخوف من تراجع الطلب على النفط، وذلك كنتيجة لتباطؤ النمو العالمي.

نتيجة بحث الصور عن النفط

تخمة معروض نفطي في 2019 في ظل تباطؤ الاقتصاد العالمي
وجاءت تحذيرات «أوبك»، من تخمة معروض نفطي في (2019) في ظل تباطؤ الاقتصاد العالمي، وتنامي معروض المنتجين المنافسين، بوتيرة أسرع من المتوقع، معززة المبررات لتحول كامل في السياسة صوب خفض الإنتاج خلال اجتماع المنظمة الشهر المقبل.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق