خبراء علوم الفضاء يكشفون مكاسب القمر المصري (إيجيبت سات A)

السبت، 23 فبراير 2019 03:16 م
خبراء علوم الفضاء يكشفون مكاسب القمر المصري (إيجيبت سات A)
إيجيبت سات A
ولاء عكاشة

ترتكز أهم سياسات البحث العلمي في مصر، على السعي الدائم للحاق بركب التقدم، من خلال تطويع المنجزات العلمية لخدمة المجتمع وتنمية موارده، وقدراته، وفي إطار جهود القيادة السياسية في هذه الفترة وأهتمامها البالغ بالعلم والبحث العلمي، أعلن الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، إطلاق القمر الصناعي المصري (إيجيبت سات A)، من قاعدة الإطلاق فى تمام الساعة 6:45 مساء أمس بتوقيت القاهرة، بحضور وفد رفيع المستوى من علماء هيئة الاستشعار من البعد وعلوم الفضاء المصرية ووفد وكالة الفضاء الروسية ومؤسسة الصواريخ والأقمار الصناعية الروسية "إينرجيار"  .
 
وأكد الوزير أن القمر يدعم أغراض البحث العلمى والاستشعار عن بعد ومجالات التنمية المستدامة المختلفة بالدولة على مستوى الزراعة والتعدين والتخطيط العمرانى والبيئة، وكذلك الرصد السلبى للمخاطر الطبيعية مثل التصحر وحركة الكثبان الرملية والسيول، وغيرها .
 
 
في السطور التالية ترصد "صوت الأمة"  أبرز النتائج الأيجابية المحققة على أرض الواقع بعد إطلاق القمر الصناعي المصري (أيجيبت ساتA )، من خلال الأستعانة برأي الدكتور علاء النهري، نائب رئيس المركز الإقليمي لعلوم وتكنولوجيا الفضاء، بالاضافة إلى ذكر أهم المعلومات عن القمر المصري الجديد، والذي يعد أنجازا تاريخيا على أرض الواقع .
 
تم تصنيع هذا القمر بالمشاركة المصرية الروسية، حيث كان عوضا عن القمر الذي كان قد فقد الأتصال به في فبراير 2015، بعد إطلاقة في 16 أبريل 2014، ولكن القمر الجديد يتميز عن السابق بمواصفات فنية زادت من قدرة ذاكرته باستخدام سعات أكبر .
 
والقمر المصري السابق ذكره، يعد أكثر الأقمار على المستوى العربي والأفريقي تقدما، حيث ساهم الخبراء والمهندسون المصريون مع الجانب الروسي في التصنيع المشترك للقمر، ويزن القمر المصري 1150 كيلو، وتبلغ سرعته 22 كم فى الثانية، وتصل قدرته التحليلية على مستوى المتر .
 
وخلال السطور التالية نبرز أهم فوائد القمر المصري الجديد التي أشار إليها الدكتور خالد عبدالغفار في تصريحات صحفية، فضلا عن أهم النتائج الأيجابية التي ستعود على مصر بعد إطلاقة .
 
1- يتيح إستخدام القمر البيانات الفورية والدورية لرصد ومتابعة الثروات الطبيعية والمعادن والمياه السطحية والجوفية والتخطيط العمرانى ودراسة البيئة الساحلية للمزارع السمكية ومراقبة البحيرات وتنشيط الثروة السمكية .
 
2- يوفر القمر المصري الجديد بيانات للتنبؤ بالأرصاد الجوية لمواجهة المخاطر الطبيعية مثل الفيضانات والهبوط الأرضى ووضع نظم الإنذار المبكر لحماية المواطنين والمنشآت من تأثير المخاطر الطبيعية والبيئية .
 
3- يدعم (إيجيبت سات A) المشروعات التنموية فى المنطقة العربية والقارة الإفريقية .
 
في هذا السياق قال الدكتور علاء النهري، نائب رئيس المركز الإقليمي لعلوم وتكنولوجيا الفضاء، إن القمر الصناعي المصري ( إيجيبت سات A)، إنجاز كبير وخطوة ستحقق نجاحات كثيرة على أرض الواقع ، لافتا إلى أنه يستهدف تلبية احتياجات الحكومة المصرية في الحصول على معلومات عالية الدقة بما يجري على سطح الأرض من ظواهر طبيعية أو صناعية .
 
وأكد "النهري" على إيجابية كل الحقائق التي ذكرها الدكتور خالد عبدالغفار سابقا عن فوائد القمر المصري، مشيرا إلى أن القمر له أهمية كبيرة فيما يخص الأمن القومي، خاصة بالتزامن مع وقوع الكثير من العمليات الأرهابية التي يتصدى لها رجال  القوات المسلحة والشرطة  البواسل، لاسيما وأن هذا القمر تم تزويدة بأحدث الأنظمة البصرية لمراقبة عالية الدقة  .

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

فكرة عبقرية

فكرة عبقرية

الإثنين، 02 ديسمبر 2019 01:00 م