خطة الزراعة لمحاصرة «العترة الجديدة» لإنفلونزا الطيور (صور)

الأربعاء، 06 مارس 2019 12:00 ص
خطة الزراعة لمحاصرة «العترة الجديدة» لإنفلونزا الطيور (صور)
الدكتور عز الدين أبو ستيت - وزير الزراعة

بعدما أعلنت نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية، الدكتورة منى محرز، اكتشاف نوع جديد من مرض أنفلونزا الطيور، والذى ظهر بعد اختلاط فيروسين نتج عنهما الثالث، وتم اكتشافه بأحد مزارع البط التى لا تطبق معايير الأمان الحيوى، مشيرة إلى أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية ضد النوع الجديد من المرض، كثفت أجهزة الوزارة أعمالها للوصول إلى جميع البؤر المصابة بالمرض.

ورفعت اللجان البيطرية بالإدارة المركزية للطب الوقائى، والإدارة العامة لأوبئة الدواجن، ومديريات الطب البيطرى بالهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة، إجراءاتها لسحب عينات من مزارع قطعان الدواجن والبط والطيور المنزلية، وتكثيف برامج التقصى النشط بالمزارع والأسواق للطيور بحثا عن الفيروس الجديد لأنفلونزا الطيور h5n2، للتأكد من خلوها من أى الأمراض، وسحب عينات من القرى التى تقع بمسار الطيور المهاجرة خاصة التربية الريفية للتعرف على أى من العترات الجديدة.

s1020081918437

وفي هذا الصدد قال الدكتور عبد الحكيم محمود، رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة، إن الفيروس الجديد «h5n2» لم يتم رصده فى أى من قطاعين من مزارع الدواجن، وتم اكتشافه نتيجة اختلاط فيروسين نتج عنه فيروس ثالث فى إحدى مزارع «البط» التى لا تطبق الأمان الحيوى، ولم ينتشر وتم التعامل فى وقت ظهوره فى تلك المزرعة، وتم اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية، مؤكدا أن هناك متابعة دورية وسحب عينات من المزارع، وجار تقيم اللقاحات التى يتم بها تحصين الفيروس أن وجد فى أى من القطعان.

وأوضح رئيس الخدمات البيطرية، أن الهيئة تقوم بتنفيذ الاستراتيجية الخاصة بمكافحة مرض أنفلونزا الطيور، والتى تهدف إلى السيطرة على المرض خاصة خلال فصل الشتاء، وذلك من خلال إجراءات التقصى الوبائى النشط الذى يتم فى جميـــع محافظات الجمهورية وفى أسواق بيع الطيور، موضحا أن اللجان التقصى وسحب العينات بالمزارع من قبل فرق التقصى بالخدمات البيطرية مستمرة فى أعمالها لرصد أى من الأمراض الداجنة.

 20180623053600360

وقال الدكتور عبد العزيز السيد، رئيس شعبة الثروة الداجنة بالغرفة التجارية، إن الإعلان عن عترة جديدة لمرض لأنفلونزا الطيور «h5n2»، مصارحة من قبل مسئولى وزارة الزراعة لاحتواء الامراض والحفاظ على الثروة الداجنة واحتواء المشكلة فى بدايتها بتكاتف الجميع، ولكن لا بد من اتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية بسحب عينات دورية من قطعان الدواجن والبط والطيور، والتقصى النشط بمزارع الدواجن بجميع المحافظات لمعرفة مدى انتشار المرض، ومدى ضراوته هل هو شديد الضراوة أو منخفض الضراوة، وهل التحصينات الحالية ستتصدى للمعزولة أم لا، ولا بد من عمل برامج مكثفة لتوعية المربين والإبلاغ الفورى عند ظهور أى أعراض مرضية أو نفوق غير طبيعى.

 وعن ارتفاع أسعار الدواجن، أوضح رئيس شعبة الثروة الداجنة، أن ارتفاع أسعار الدواجن بالأسواق سببها انتشار الامراض وقلة المعروض والسبب الأخطر هو حلقات الوسيط، قائلا: كيلو الفراخ يخرج من المزرعة بـ 28 جنيها يصل إلى المستهلك بـ38 جنيها والسعر الحقيقى 33 أقصى حد ولابد من تفعيل الدور الرقابى، بالإضافة إلى ارتفاع تكلفة الإنتاج أدت الى قلة الإنتاج فى المزارع .

yyyyyyyyyyy

وقال تقرير الهيئة العامة للخدمات البيطرية، إن تطبيق الأمان الحيوى بمزارع الدواجن، واتباع المربين الارشادات البيطرية سواء التحصين أو أخد عينات من المزرعة قبل الشراء يحد من مرض انفلونزا الطيور، موضحا أن هناك عمل برامج مكثفة للتقصى النشط فى الأسواق ومزارع الدواجن، والتعامل الصحى السليم مع البؤر، ومتابعة الأمان الحيوى بالمزارع والتحصين، وفرق الاستجابة السريعة بكل إدارة بيطرية، واتباع إجراءات ضمان التخلص الأمن من الطيور ومخالفاتها.

وأضاف تقرير الهيئة، أن هناك إجراءات متبعة لمحاصرة أى من أمراض الدواجن والاستجابة للقضاء على أى بؤرة مصابة بالمرض، تتمثل فى الحجر البيطرى على المزرعة المصابة، والتخلص الآمن من الطيور المصابة والنافقة، وتطهير وتنظيف أعشاش الطيور المصابة والمزارع، والتواصل مع الجمهور وأصحاب المزارع وإرشادهم عن المرض، والتقصى حول البؤرة للمزارع من 3 إلى 5 كيلو مترات، فى القرية المصابة لمدة 21 يوما، والتحصين مجانا للطيور بالتربية المنزلية، وللقرى حول البؤرة المصابة حتى 9 كم.

فيما تواصل الخدمات البيطرية، اتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية، لمواجهة أمراض الدواجن، ومتابعة الأمان الحيوى بالمزارع والتحصين الدورى، ومواصلة سحب عينات من طيور التربية المنزلية التى تقع فى مسار الطيور المهاجرة بعدد 45 موقعا فى 8 محافظات «دمياط، بورسعيد، الإسكندرية، البحيرة، الفيوم، أسوان، كفر الشيخ، الشرقية»، للتعرف على أى عترات جديدة لأنفلونزا الطيور، والتقصى بالمزارع أو المناطق الكثيفة بمزارع الدواجن.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق