صمت دهرا ونطق كفرا.. حسن نصر الله يوصم حزبه بالعمل في الدعارة والمخدرات

الثلاثاء، 12 مارس 2019 02:00 م
صمت دهرا ونطق كفرا.. حسن نصر الله يوصم حزبه بالعمل في الدعارة والمخدرات
منة خالد

على الرغم من قلة أحاديثه الإعلامية خلال الفترة الماضية، إلا أنه لا يخرج بخطاب ليُثير الجدل حوله، واللّغط عن حزبه وتمويله، ففي آخر خطاب لـ"حسن نصر الله" الأمين العام لحزب الله اللبنانى الموالى لإيران وصم حزبه بتقارير أثبتتها الخارجية الأمريكية حول انحراف تمويل حزب الإرهابي والذي يدعي أنه حزب "مقاومة".

كلمة حسن نصرالله جاءت بمناسبة الذكرى الـ 30 لتأسيس هيئة ما يسمى دعم المقاومة الإسلامية، وبثتها قناة المنار وهي قناة تابعة لحزب الله.

تحدّث نصر الله عن العقوبات الاقتصادية المفروضة والصعوبات المالية التي يواجهها حزبه، قائلا"عندما نواجه بعض الصعوبات المالية فهي نتيجة هذه الحرب وليس بسبب أي خلل إداري، فبنية الحزب صلبة وقوية ومستمرة، وسنواجه العقوبات بالصبر والتحمل وحسن الإدارة وتنظيم الأولويات، ويمكن أن نعبر هذه الحرب" وفق قوله.

 

حزب الله
حزب الله

 

ردودا فعل واسعة  شنّها النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ كيف يتحدث نصرالله هكذا وقد ثُبت على الحزب تُهم منافية للآداب، أكدها ووثقها فريق التواصل التابع للخارجية الأمريكية، إذ تطرّق لتقارير شبكات دعارة يديرها حزب الله، في تغريدات سابقة قال فيها: "في العام 2016، كشفت السلطات في لبنان عن شبكة دعارة كبيرة، تشغل نساء سوريات بشكل رئيسي.

وربطت تقارير صحفية شبكة الدعارة باسم "علي حسين زعيتر" الذي صنفته وزارة الخزانة الأميركية على لائحة الإرهاب باعتباره وكيل مشتريات تنظيم حزب الله الإرهابي".

00
 
حركة عمل شبكة حزب الله في تهريب الكوكايين 

إدارة مكافحة المخدرات الأمريكية كشفت أيضًا في تقرير سابق أعدته عن عملية دولية أسفرت عن اعتقال أفراد شبكة تابعة لحزب الله اللبناني.. هذه الشبكة متورطة في عمليات تهريب وتجارة مخدرات بملايين الدولارات بهدف تمويل عمليات إرهابية في لبنان وسوريا.

وأشارت خيوط القضية إلى أن عناصر حزب الله يعملون في تهريب كوكايين بقيمة ملايين الدولارات لصالح شبكات المافيا بجنوب أمريكا، وخاصة الكارتيل الكولومبي الخطير، أو"مكتب إنفيجادو". 

مكتب ..
مكتب إنفيغادو

هذا المكتب يدير مجموعة من أشرس منفذي عمليات القتل والاغتيال بكولومبيا، ويقود الكارتيل حاليا أحد أبرز تجار المخدرات في البلاد، ويدعى دييغو موريلو، ورغم وجوده في السجن الذي ينفذ فيه عقوبة طويلة إلا أنه ما زال "عراب" تلك المافيا التي تدير شبكات المخدرات في البلاد ككل وكذلك بالجماعات المسلحة بالبلاد.

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق