مجلس النواب يشيد بـ «الضربة القاصمة» للإخوان في جنيف

الخميس، 14 مارس 2019 06:00 م
مجلس النواب يشيد بـ «الضربة القاصمة» للإخوان في جنيف
صلاح حسب الله
مصطفى النجار

فتح مجلس النواب النار على منظمات أوروبية أنتجت تقارير تزعم أرقام خاطئة عن الحريات وحقوق الإنسان في مصر.
 
ومنذ أيام شارك أعضاء وفد حقوقي مصري في اجتماعات الدورة الـ40 لأعمال مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بجنيف، خلصت الاجتماعات إلى كشف الحقائق بالأرقام والوثائق بشأن تحركات ومخططات جماعة الإخوان لفرض الإرهاب في مصر.
 
كان على رأس أولويات الوفد كشف الأرقام بشأن الأزمة المفتعلة من المنظمات وجماعة الإخوان والتي تخص مسألة حقوق الإنسان في الداخل المصري.
 
تحركات الوفد المصري في جنيف لاقت ترحيبا من جانب أعضاء مجلس النواب. صلاح حسب الله المتحدث باسم المجلس ووكيل لجنة القيم، أشاد بتحركات أعضاء الوفد الحقوقى المصري.
 
وقال «حسب الله»، إن الوفد المصرى كشف حقيقة جماعة الإخوان الإرهابية ووجها القبيح والأكاذيب والسموم التى تبثها ضد مصر وشعبها، مؤكدًا أن جميع أعضاء الوفد نجحوا فى توصيل رسالة عاجلة وواضحة وبشكل قوى وقاطع للعالم أجمع حول توضيح حقيقة الدول الراعية للإرهاب وانه لابد ان يكون هناك موقف حيال هذه الدول.
 
وأعلن رفضه وبشكل قاطع لبعض الادعاءات والمزاعم المرسلة في بيانات بعض الدول الأوروبية والتي استندت إلى تقارير غير مهنية إفتقدت قدرا كبيرا من المصداقية وأن ما تم الإدعاء به فيما يسمى بالإحتجاز التعسفي أو التعذيب أو الإختفاء القسري أمور ليست لها اى وجود في مصر ولا يحدث تطبيق لأي عقوبة سواء بالإعدام أو ما دون ذلك إلا من خلال تطبيق القانون المصري وفي ظل قضاء عادل مستقل ولا يحتجز أي شخص إلا لانتهاك القانون أو ارتكاب جريمة.
 
وأعرب عن ثقته الكاملة في عزم وارادة الدولة المصرية بكافة مؤسساتها وفي القيادة السياسية التي قدمت ومازالت تقدم العديد من الجهود من أجل تحسين مناخ حقوق الإنسان في مصر ويأتي على رأسها الحق في العيش الكريم الصحي الآمن  في ظل كفالة الحرية للجميع بما يتطابق مع القانون والقيم المصرية.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق