الاقتصاد العالمي× 24 ساعة: كل ما يحدث في الأسواق العالمية

الجمعة، 15 مارس 2019 12:00 م
الاقتصاد العالمي× 24 ساعة: كل ما يحدث في الأسواق العالمية
اقتصاد
كتب مايكل فارس

 

تشهد الأسواق العالمية تذبذبات اقتصادية، نظرا لعدم استقرار سعر الدولار والنفط والذهب، والذين يرتبطون بشكل وثيق بالأحداث السياسية أيضًا بخلاف الأوضاع الاقتصادية.. ويقدم «صوت الأمة»، تقريرا اقتصاديا عن الاقتصاد العالمي خلال الـ 24 ساعة الماضية.

بداية، هبط الذهب بنسبة 1% أثناء التعاملات، الخميس، ليتراجع عن مستوى 1300 دولار للأوقية (الأونصة) مع صعود الدولار الأمريكي، وقد أدى تصويت المشرعين البريطانيين برفض خروج بدون اتفاق لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى صعود في الدولار، بينما قلصت مكاسب للأسهم الأوروبية جاذبية المعدن النفيس، وقد تراجع الذهب في المعاملات الفورية إلى 1295.44 دولار للأوقية (الأونصة)، مرتدا عن أعلى مستوى له منذ أول مارس البالغ 1311.07 دولار الذي سجله في الجلسة السابقة.

فى سياق متصل، صعد سعر خام برنت، لأعلى مستوياته منذ منتصف نوفمبر من العام الماضي، مدفوعا بتخفيضات الإنتاج التي تقودها أوبك والعقوبات الأميركية المفروضة على فنزويلا وإيران، وقد بلغت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت ذروة 2019 عند 67.84 دولار للبرميل في التعاملات الآسيوية، وسجلت 67.76 دولار للبرميل، مرتفعة 21 سنتا أو 0.3 % مقارنة مع الإغلاق السابق، كما بلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 58.40 دولار للبرميل مرتفعة 14 سنتا أو 0.2 % من سعر التسوية السابقة، ومقتربة أيضا من أعلى مستوى منذ نوفمبر  2018 الذي سجلته في الجلسة السابقة.

وهناك عدة أسباب لهذه النتائج أوضحها بنجامين لو من فيليب فيوتشرز للوساطة في سنغافورة  قائلا فى تصريحات صحفية: «تزايد شح المخزونات العالمية بسبب تخفيضات الإمدادات التي تقودها أوبك والعقوبات الأميركية على منتجات النفط الفنزويلية يعززان الدعم لأسعار النفط»، إضافة إلى ذلك فإن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وبعض المنتجين خارجها بما في ذلك روسيا، يكبحون إمدادات النفط منذ بداية العام لتقليص الفجوة بين العرض والطلب في الأسواق العالمية ودعم أسعار الخام، وفي فنزويلا، تعطل إنتاج النفط وصادراته جراء أزمة سياسية واقتصادية تسببت في انقطاعات كبيرة في الكهرباء ونقص في الإمدادات، بينما حظرت واشنطن على الشركات الأمريكية التعامل مع الحكومة الفنزويلية، بما في ذلك شركة النفط بي.دي.في.إس.إيه المملوكة للدولة.

أما في الشرق الأوسط، قال مصدران مطلعان لرويترز، إن الولايات المتحدة تسعى لخفض صادرات النفط الخام الإيراني بنحو 20 في المئة إلى أقل من مليون برميل يوميا اعتبارا من مايو، وذلك من خلال مطالبة الدول المستوردة بخفض المشتريات لتفادي فرض عقوبات أمريكية عليها، وفي غضون ذلك، قال تقرير أسبوعي صادر عن إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إن مخزونات النفط الخام التجارية في الولايات المتحدة انخفضت الأسبوع الماضي مع زيادة إنتاج المصافي.

فى سياق متصل، أعلنت بريطانيا، أنها ستلغي رسوم الاستيراد المفروضة على مجموعة واسعة من السلع، وستتحاشى فرض قيود صارمة على الحدود بين جمهورية أيرلندا وأيرلندا الشمالية في حالة الخروج من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق، ووصفت الحكومة هذه الإجراءات بـ «المؤقتة»، قبل تصويت في البرلمان يُجرى في وقت لاحق ليحدد ما إذا كانت بريطانيا ستخرج من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق في 29 مارس، يأتي ذلك بعد أن مُنيت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بهزيمة ثانية ثقيلة في البرلمان، الثلاثاء، بشأن اتفاق الانسحاب الذي توصلت إليه مع الاتحاد.

الخطة التى كشفت عنها بريطانيا بشأن إلغاء بعض رسوم الاستيراد، قد أعدتها تحسبا للانفصال بدون اتفاق، وبناء عليها سيتم إعفاء 87 % من إجمالي الواردات إلى المملكة المتحدة من حيث القيمة من الرسوم، أما بخصوص الحدود الأيرلندية، قالت الحكومة إنها لن تفرض أي ضوابط أو قيود جديدة على السلع المقبلة من جمهورية أيرلندا إلى إقليم أيرلندا الشمالية البريطاني في حالة الخروج بدون اتفاق، مشددة على أن الخطة مؤقتة وأحادية الجانب.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

فكرة عبقرية

فكرة عبقرية

الإثنين، 02 ديسمبر 2019 01:00 م