لاتصدقوها.. أبرز الخرافات حول مرض سرطان الجلد

الخميس، 21 مارس 2019 10:00 ص
لاتصدقوها.. أبرز الخرافات حول مرض سرطان الجلد
البشره الداكنة

يمثل نسبة 4% من الحالات المصابة بالسرطان في العالم، وهو أحد أمثر 5 أنواع للسرطانات شيوعا، ويتسبب سرطان الجلد في وفاة 2000 شخص سنويا، ولكن يمكن أن تتجنب الإصابة به ومنح نفسك فرصة للحفاظ على الحياة، وذلك وفقا لتقرير موقع «netdoctor».

ويرصد «صوت الأمة» في التقرير التالي أبرز الخرافات حول سرطان الجلد، وهي:

الشامات من علامات سرطان الجلد
 

- حماية الوجه بأقصى درجات الحماية يمنع سرطان الجلد

 إذا كنت تضع واقيًا للوجه وتغطي دائمًا كتفيك خاصة فى الصيف فأنت لست فى مأمن من أشعة الشمس الضارة، حيث  إن معظم الأورام الخبيثة تحدث في أجزاء أخرى من الجسم، فما يقرب من 40 ٪ من حالات سرطان الجلد الخبيث تكون على الساقين ، وتوجد حوالي 20 ٪ على الجذع ، في حين أن أقل من 15 ٪ تحدث على الوجه والعنق، لذا من المهم أثناء التعرض المباشر لأشعة الشمس ، كما هو الحال على الشاطئ ، حماية جميع مناطق جسمك بما في ذلك الجذع والذراعين والساقين.

- زيادة عدد الشامات بالجسم

اعتقاد آخر شائع بأن سرطان الجلد يرتبط ارتباطا وثيقا  بوجود عدد متزايد من الشامات (أكثر من 11) ، ولكن على الرغم من أن هذه المعلومات مفيدة إلا أن هناك  فقط 20 إلى 40٪ من الأورام الميلانينية تنشأ من الشامات الموجودة مسبقًا ، لذلك هناك أشياء أخرى تحتاج إلى ترقبها مثل وجود نمو غير مصبغ على الجلد يصبح رقيقًا أو متهيجًا أو ينزف أو لا يشفي،  قد يكون أيضًا علامة تحذير ويجب فحصه لدى الطبيب.

سرطان الجلد
 

- لا يمكن الإصابة بسرطان الجلد لأصحاب البشرة الداكنة

يتعرض الأشخاص ذوو البشرة الفاتحة لخطر أكبر للإصابة بسرطان الجلد ، لكن هذا لا يعني أن الأشخاص ذوي البشرة الداكنة لا يحتاجون إلى حماية بشرتهم، يحدث سرطان الجلد في جميع أنواع البشرة وقد يكون من الصعب تحديده في المرضى الذين يعانون من البشرة الداكنة بسبب عدم وضوح علامات تحذير نموذجية.

خرافات حول سرطان الجلد
 

- خلال الشتاء أنا لست في خطر

 قد تكون شدة الشمس أقل في فصل الشتاء، ولكن على الرغم من ذلك مازال هناك أشعة ضارة فوق بنفسجية للشمس ويجب حماية البشرة لمنع حروق الشمس التى قد تحدث فى الشتاء.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق