يوميات القوات الأجنبية التي تحمي «تميم» في قطر.. الدوحة تتحول لثكنات عسكرية

الأربعاء، 27 مارس 2019 10:00 ص
يوميات القوات الأجنبية التي تحمي «تميم» في قطر.. الدوحة تتحول لثكنات عسكرية
جانب من التقرير

حول النظام القطري الدوحة إلى ثكنات عسكرية، معتمدًا بشكل أساسي على القوات الأجنبية لحمايته ، مبررًا ذلك بالكثير من الإدعاءات التي تروج إلى وجود تهديدات مزعومة على أمنه، ولكن في الحقيقة فأن الحكومة القطرية ومن على رأس السلطة الأمير تميم بن حمد لا يثقوا بأبناء جدلتهم من أبناء الشعب القطري، وذلك خوفًا من الانقلاب عليه، بسبب سياساته الداعمة للإرهاب، والعدائية للدول العربية.

وقال تقرير بثتة قناة «مباشر قطر»، إن عدد القوات الأجنبية على الأراضى القطرية تجاوز نصف عدد القوات المسلحة القطرية نفسها، حيث بلغ قوام القوات المسلحة القطرية 36 ألف جندى فى مختلف الأفرع.

 

ولفت إلى أن القوات الأمريكية تتمركز فى قاعدة العديد ويبلغ عددهم 10 آلاف جندى، فيما تتمركز القوات التركية فى قاعدة الريان وتعدادها 5 آلاف جندى تركي، معتمدة  قطر على زيادة الجنود الأجانب والمعدات العسكرية التابعة لكل أمريكا وتركيا وإيران وغيرها، وتابع:"هناك وحدة كاملة من الحرس الثورى الإيرانى تتكفل بحماية تميم بن حمد تتلقى تعليماتها تميم وأمه الشيخة موزة بنت المسند".

وجعل الأمير القطري تميم بن حمد، الدوحة  ثكنة عسكرية، للقوات الأجنبية المتمثلة في الحرس الثوري الإيراني، والقوات التركية، لحماية عرشه خاصة بعد المقاطعة العربية لقطر، حيث كشف ائتلاف المعارضة القطرية أن كافة المؤسسات المدنية والأهلية والطبية والمدارس والاحياء أصبحت مرتعا لهؤلاء المرتزقة الذين استقدمهم تميم من دول نشروا فيها الإرهاب والتطرف والقتل والذبح، مؤكدا أن الشعب القطري بكافة أطيافه وفئاته  يرفض عملية تحويل أرضه الحبيبة إلى ثكنة عسكرية للمرتزقة وعملاء تميم وأجهزته القمعية.

 
 

 

 

وكان ائتلاف المعارضة القطرية قال في وقت سابق : لقد نشر النظام القطري هؤلاء في كافة كيانات مجتمعنا من أجل مراقبتها وتتبع افرادها, ويقومون بكافة انواع التجاوزات والأعمال المشينة بحق مواطني قطر الشرفاء الذين يقفون يوميا عشرات وقفات العز والتصدي لمرتزقة امير الظلام، مشيرا إلى أن كل هذا يجري وسط امتعاض الطلاب القطريين الذين يتم رفض طلباتهم لتأجيل التحاقهم بالخدمة العسكرية المذلة التي فرضها تميم عليهم حيث يواجهون في المعسكرات الذل من قبل ضباط المحتل العثماني لأرضنا.
 
وتابع ائتلاف المعارضة القطرية: «بالتزامن مع جعل  قطر الحبيبة نسخة طبق الاصل عن نظام الملالي الايراني القمعي، أصبحت مجموعات تميم الامنية والعسكرية تشكل تهديدا يوميا برا وبحرا وجوا لأشقائنا الخليجيين والعرب، فهذا الواقع المرير سينتفض عليه شعبنا ولن نسمح لهذه الطغمة الظالمة ان تبقى في قطر».
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق