الصناعة هى قاطرة التنمية.. البرلمان يُطالب الحكومة بإعادة النظر في أسعار غاز المصانع

الثلاثاء، 26 مارس 2019 04:00 م
الصناعة هى قاطرة التنمية.. البرلمان يُطالب الحكومة بإعادة النظر في أسعار غاز المصانع
مجلس النواب
مصطفى النجار

أوصت لجنة الصناعة بمجلس النواب، برئاسة المهندس فرج عامر،  الحكومة بإعادة النظر في قرار أسعار الغاز للمصانع، نظرا لان الصناعة هي القاطرة الحقيقة التي تقود التنمية.
 
جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة اليوم الثلاثاء، لمناقشة الاستكشافات المتعلقة بالغاز والمواد البترولية من جانب وزارة البترول والعائد من ذلك في دفع عجلة الاستثمار الصناعى والتوسع في المشروعات الصناعية القائمة وجذب المزيد من الاستثمارات الصناعية الجديدة المحلية والأجنبية، وذلك بحضور كل من الجيولوجي أشرف فرج وكيل أول وزاره البترول للاتفاقيات والاستكشاف، والجيولوجي نبيل صلاح نائب رئيس الهيئة المصرية العامة للبترول للإنتاج، و وليد فوزي مدير عام الامانه العامه وزاره البترول. 
 
وقال المهندس فرج عامر، ان هناك تأخر حكومى في استغلال الثروات المعدنية بالبلاد، مشيرا الى ان ذلك بسبب تداخل الاختصاصات بين عدد من الجهات الحكومية، مطالبا بالإسراع في خطوات الاستكشاف ليكون هناك عائد سريع على الاقتصاد والصناعة المصرية، وبالتالي سيكون هناك عائد على المواطن في مختلف مناحى حياته. 
 
وأيده في ذلك النائب حمدى السيسى، مشيرا الى ان في مصر عدد كبير من المناطق التي بها ثروات معدنية كثيرة، ولم يتم استغلالها، سوى منجم السكرى، والذى رغم ذلك يأتى انتاجه ضعيف جدا، اسوة ببعض المناطق الأخرى بالعالم، مؤكدا ان لدينا ثروة معدنية  في باطن الأرض يمكنها ان تدخل المليارات من الجنيهات للبلاد.
 
وأشار الى ان في مصر ٧٥٠ الف فدان، ممتلئة بالثروة المعدنية،  كان متفق بيعهم لاحدى الدول، في ظل النظام السابق، موضحا ان تلك المسا تعد ثروة العالم من المواد المعدنية. 
 
ومن جانبه، أيدهم النائب محمود شحاته، قائلا، " للأسف كل يوم نسمع عن اكتشافات ومش بنشوف حاجة، اين عائد الاكتشافات الأخيرة" 
وفى سياق اخر، طالب عدد من النواب، بضرورة تخفيض أسعار الغاز للمصانع، حيث طالب النائب مصطفى بكرى، بسرعة انقاذ الصناعة المصرية المقبلة على التشرد، على حد وصفه، بسبب أسعار الغاز، مستشهدا بمعاناه مصانع الحديد والصلب. 
 
وايده في ذلك المهندس فرج عامر، مطالبا بضرورة تخفيض سعر الطاقة، وان تتعامل الحكومة مع المستثمرين، بشكل طبيعى، من اجل المصلحة العامة، مؤكدًا ان اغلب الصناع حاليا يخسرون الا المحتكرين منهم فقط.
 
ومن جانبه، أشار النائب محمد المرشدى، إلى معاناة مصانع الغزل والنسيج، بسبب أسعار الطاقة، مشيرا الى ان تلك المصانع تحتاج المساندة والدعم في الإجراءات لنساعدها على المنافسة العالمية، حيث انهم يصدرون الى اكبر أسواق العالم، وتابع، موضوع تسعير الغاز تحدثنا فيه كثيرا، ولكن المسئولين لم يتحركوا في دراسة هذه الأسعار، ولم يضعوا أهميتها وحجم الصادرات والمنافسة العالمية، في لاعتبارات.  
 
وأيده في ذلك فرج عامر، قائلا، "نريد زيارة للمحلة، وكمان لمصانع الحديد والصلب".
 
وقال أشرف فرج وكيل أول وزاره البترول للاتفاقيات والاستكشاف، ان الاكتشافات الجديدة تستغرق وقتا، ليظهر انتاجها ، ليس اقل من اربع سنوات لكى يظهر في الإنتاج، كما اننا نعمل بطريقة سريعة، موكدا ان تسويق المناطق الاستكشافية وجذب المستثمرين ناجح جدا. 
 
وتابع، قمنا بعمل تعديلات على قانون التعدين، وتم مناقشته في مجلس الوزراء، والان هو بمجلس الدولة، لمراجعته. 
 
وحول اتفاقيات المناجم، أوضح فرج، اننا نعانى في تلك الاتفاقيات، من انخفاض وعاء استرداد مصروفات الشريك، وخاصة في اتفاقيات الذهب، الا انه سيتم زيادته جذبا للمستثمرين.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق