الدعم الأمريكي كلمة السر.. نتنياهو يفوز بانتخابات الكنيست

الجمعة، 12 أبريل 2019 07:00 ص
الدعم الأمريكي كلمة السر.. نتنياهو يفوز بانتخابات الكنيست
جانس ونتنياهو
كتب مايكل فارس

تمكن رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو زعيم حزب الليكود من الفوز فى انتخابات الكنيست رقم 21 ، فى الانتخابات التى أجريت الثلاثاء الماضى، رغم انخفاض شعبيته لأدنى مستوايتها، حيث كان من المتوقع فوز بانى جنتس رئيس حزب "الأزرق- الأبيض" فى الانتخابات لكن النتائج جاءت عكس ذلك.

ورصد الخبراء السياسيون عدة أسباب أدت لفوز نتنياهو مخالفة للتوقعات، والتى تضمنت عوامل خارجية وداخلية فى إسرائيل أدت بدورها لهذه النتيجة، ومن العوامل الخارجية، الدعم الكبير الذى قدمه الرئيس الأمريكى دونالد ترامب لنتنياهو قبل توجه الناخب الإسرائيلى للإدلاء بصوته فى صناديق الاقتراع ، أى أن ترامب من أنقذ نتنياهو من الهزيمة المدوية ، وقد مهد ترامب  الطريق لفوز نتنياهو عندما وفى بوعده بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل فى ديسمبر 2017، ومن ثم نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب الى القدس المحتلة.

والدعم الأمريكي الكبير لنتنياهو شكل فارقا كبيرا فى فوزه، خاصة قبل أسبوعين من الانتخابات عندما أعلن "ترامب" بأن الجولان تحت السيادة الإسرائيلية وهو ما لفت الانظار نحو زعيم الليكود، بل منح الإسرائيليين أصواتهم لصالح اليمين المتطرف والحريديم ، فقد عكست النتائج الاولية بعد فرز الأصوات تفوق حزب شاس ويهوديت هتوراه بـ8 مقاعد لكلا منهما على عكس استطلاعات الرأي المزيفة التي لعب عليها الإعلام المحسوب على اليسار والوسط الذي صدر حزب "زيهوت" واليمين الجديد اللذين لم يحصلا على أية مقاعد بحسب فرز النتائج.

ويعتبر  الدعم الأمريكى عاملا هاما لتحديد عدد مقاعد الليكود فى الكنيست، فعلى سبيل المثال، خلال فترة ولاية الرئيس الأمريكى السابق بارك أوباما عندما كانت هناك علاقات متوترة بين واشنطن وتل أبيب، وهي الفترة التي حصل خلالها  نتنياهو في عام 2015 على 31 مقعدا وكاد أن يفشل في تشكيل الائتلاف نتيجة لعدم وجود مكاسب تحسب له، أما بعد تولى "ترامب"، ومع تحسن العلاقات بين إسرائيل والولايات المتحدة أثر ذلك على الداخل الإسرائيلى ليتمكن نتنياهو من حصد 36 مقعداً فى الانتخابات الأخيرة، إضافة إلى ذلك فقد منحت العلاقات بين إسرائيل والولايات المتحدة ثقة المستوطنين في ايفاء نتنياهو بتعهداته ، بضم المستوطنات في الضفة الغربية.

أما من حيث الأسباب الداخلية التى أدت لفوز نتنياهو، فمنها عدم خبرة بانى جنتس زعيم حزب"الأزرق- الأبيض" السياسية ، وهو ما مكن "نتنياهو من تحقيق هذا الفوز، كما أن "نتنياهو" قد لعب على أن "جانتس" يميل نحو اليسار الذى يؤيد قيام دولة فلسطينية دفع الناخب إلى اختيار الليكود، حيث قاد نتنياهو حرب نفسية ضد جانتس قبل الانتخابات.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق