عربة ومكرفون.. قصة أطباء حملة العمرانية لمبادرة «100 مليون صحة»

الإثنين، 15 أبريل 2019 07:00 م
عربة ومكرفون.. قصة أطباء حملة العمرانية لمبادرة «100 مليون صحة»
مبادرة 100 مليون صحة
ولاء عكاشة

نالت مبادرة «100 مليون صحة»، التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي للقضاء على فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية، العديد من الإشادات التي كان آخرها اعتماد وزارة الصحة على العرب المتنقلة، والتي مثلت تجربة ناجحة يمكن للدول العربية الاسترشاد بها، فضلا عن اشادات جهات دولية عديدة مثل منظمة الصحة العالمية.
 
كانت حملة «100 مليون صحة»، وقعت الكشف خلال المرحلة الأولى على 13 مليونا و100 ألف مواطن، والمرحلة الثانية 17 مليونا و750 ألف مواطن، وانطلقت المرحلة الثالثة من المبادرة مستهدفة سبع محافظات منهم محافظة الجيزة، التي بحسب وزارة الصحة تستهدف منذ انطلاقها فحص 5 ملايين و468 ألف مواطن.
 
وعلى الرغم من النجاح الباهر التي حققته الحملة، إلا أن القائمين عليها لا يزالوا يبدعون، ويفكرون خارج الصندوق، حتى تصل الحملة للجميع، ويعلم بها كل من لم يعلم عنها شيء. 
 
بدأت القصة في حي العمرانية بمحافظة الجيزة، بعد تحقيق أغلب الأعداد المستهدفة للمبادرة بالمحافظة، رواد أصحاب الحملة بعدها فكرة النزول إلى الشارع والتجوال بالعربة الخاصة بالإدارة الصحية للعمرانية في جامع عمرو بن العاص والكنائس القائمة بالمنطقة، لدعوة العامة من الناس وحثهم على المشاركة في المبادرة والتقدم للعربة المجهزة وعمل الفحوصات والتحاليل الخاصة بالمبادرة سابقة الذكر.
 
وتحكي الدكتورة نهى رفاعي رئيس قسم الرعاية الأساسية بالإدارة الصحية بالعمرانية، صاحبة الفكرة لـ«صوت الأمة»، تفاصيل المبادرة الأجمل في شوارع حي العمرانية، من خلال حث المارة بشوارع الحي من خلال ميكرفون مثبت أعلى العربة ينادوا به المواطنين للتقدم لمسح فيرس سي والأمراض السارية، قائلة: «لأول مرة في  حياتي أمسك ميكرفون، وفضلت أنادي الناس وإحنا ماشيين بالعربية، عشان اعرف الناس في الشارع بأهمية المبادرة».
 
عند قراءة أحداث تلك القصة الجميلة، لك أنت تتخيل أن أطباء مصريين يتجولون في الشوارع  فقط لحث المارة بأهمية مبادرة «100مليون صحة»، كل هدفهم هو أن تحقق المبادرة النسبة الأعلى في بيوت المصريين للاطمئنان على صحة الأهالي الذين قد لا تربطهم بهم أي صلة قرابة سوى أنهم «مصريين»، لم تكن دكتورة نهى وحدها بطلة القصة بل كان معها مديرة الإدارة الدكتورة سيدة جاب الله ومساعد مدير الرعاية الأساسية بمدرية الجيزة، الدكتور حازم مصطفى، حيث روت الدكتورة نهى قائلة: «فضلت أنادي طول ما إحنا ماشيين بالعربية والدكتورة سيدة جاب الله قاعدة في العربية تقيس الضغط وتعمل توعية للناس، والدكتور حازم كان بيصورنا».
 
حققت الفكرة نتائج ايجابية غاية في الروعة بحسب الدكتورة نهى صاحبة الفكرة. تقول نهى: «حققنا مسح كبير جدا وطلعنا فريق كمان لحل المشكلات الخاصة بالتحاليل للمواطنين، بس الحمد لله كانت نتائج مبهرة وجتلنا يومها ضربة شمس».

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق