«إنفانتينو رايح جاي».. الكويت الأمل الأخير لاستضافة قطر مونديال 2022

الإثنين، 15 أبريل 2019 03:00 م
«إنفانتينو رايح جاي».. الكويت الأمل الأخير لاستضافة قطر مونديال 2022
مونديال 2022
شيريهان المنيري

يحاول تنظيم الحمدين (حكومة قطر) الحفاظ على مكتسباته التي حققها خلال السنوات الماضية بالرشاوى والطرق الغير مشروعة بشتى الطرق.

لعل ملف استضافة مونديال 2022 من أكثر القضايا التي تشغل النظام القطري حاليًا في ظل إشكالية احتمالية إقرار الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) زيادة عدد المنتخبات المشاركة إلى 48 منتخبًا.

وعلى الرغم من الاستعدادات القطرية الهائلة لهذا الحدث، إلا أن المقاطعة العربية التي بدأت منذ 5 يونيو من العام 2017، حينما أعلنت دول الرباعي العربي (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) قطع العلاقات الدبلوماسية والتجارية مع الدوحة إثر ثبات دعمها وتمويلها للإرهاب وزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة؛ تهدد اتمام حلمها بأن تشهد الدوحة فعاليات المونديال.

اقرأ أيضًا: بالمنطق.. مونديال قطر 2022 في مهب الريح

المأزق القطري يتمثل في صعوبة أن تتعاون معها إحدى الدول المجاورة لها حيث المقاطعة، فيما أنه لا يبقى أمامها سوى سلطنة عُمان ودولة الكويت. الأولى أعلنت رسميًا خلال الأسابيع الماضية عدم اشتراكها في عملية التنظيم لعدم استعدادها بعد. هذا إلى جانب أن القوانين الكويتية تُصعب من مساهمتها في هذا الأمر.

وتوجه رئيس (فيفا)، جياني إنفانتينو أمس الأحد إلى الكويت في زيارة التقى خلالها الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وعدد من المسئولين الكوتيين، وتداولت الصحف الكويتية أن اللقاء شهد التباحث حول إمكانية مشاركة الكويت لقطر في استضافة المونديال المقرر في 2022، إلا أن جميع المؤشرات تعكس فشل مسئول الفيفا في التوصل إلى حل ينقذ الجانب القطري المهدد بسحب ملف المونديال منه في حال عدم قدرته على استيعاب الأعداد التي ربما تُقر في مايو المقبل بعد تصويت مزعم في كونجرس فيفا.

وبات النظام القطري في ورطة حقيقية بشأن استضافة مونديال 2022، بعدما كشفت صحيفة السياسة الكويتية تضاؤل حظوظ الكويت في استضافة بعض مباريات البطولة، وذلك عقب أسبوع من تأكيد يوسف بن علوي وزير الدولة للشؤون الخارجية في عُمان عدم قدرة بلاده على استضافة مباريات كأس العالم.

ويتجه الفيفا برئاسة السويسري جياني انفانتينو، بشكل كبير إلى زيادة عدد المنتخبات المشاركة في المونديال القادم إلى 48 منتخبا، على أن يتم التصويت على ذلك باجتماع كونغرس فيفا في الخامس من يونيو المقبل بباريس. وبحسب صحف كويتية محلية فإنه من المقرر أن يتلقى (فيفا) الرد النهائي على شروطه خلال الأسبوعين المقبلين سواء إيجابًا أو سلبًا.

وفي تقرير له اليوم الاثنين، نشر موقع News abc تقريرًا شامل حول إشكالية استضافة مونديال 2022، وتوجه رئيس الفيفا إلى الكويت ومن ثم إلى قطر  استمرارًا للتباحث والمشاورات في محاولة لإحتواء أزمة قطر في حال إقرار زيادة عدد المنتخبات المشاركة من 32 إلى 48 منتخبًا.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق