علاقة قروح الفم أو الأعضاء التناسلية بأعراض الهربس

الجمعة، 19 أبريل 2019 10:00 م
علاقة قروح الفم أو الأعضاء التناسلية بأعراض الهربس
الهربس

 
الهربس البسيط هو عدوى فيروسية شائعة، فإذا كنت تعاني فى أي وقت من حياتك من الإصابة بقروح الفم أو البثور، فأنت تحمل فيروس الهربس البسيط، ويمكن أن يعود إليك مرة أخرى، ويسمى فيروس الهربس البسيط بـ (HSV-1) أو هربس الفم أو القوباء الفموية.
 
 نتعرف فى السطور التالية على أعراض الهربس البسيط، بحسب موقع الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية  American Academy of Dermatology.
 
وهناك نوع آخر من فيروس الهربس البسيط وهو HSV-2، وهو يصيب الأعضاء التناسلية.
 
أعراض الهربس
 
كثيرٌ من الأشخاص الذين يصابون بفيروس الهربس لا يرون أو يشعرون بأي شيء، ولكن في حالة حدوث علامات أو ظهور أعراض، فقد يعاني الشخص من:
 
-الوخز أو الحكة أو الاحتراق: قبل ظهور البثور، قد يصاب الجلد بالوخز أو الحكة أو الحرق ليوم واحد أو نحو ذلك.
 
-القروح: قد تظهر بثور مؤلمة أو أكثر مملوءة بالسوائل، تنفجر البثور في كثير من الأحيان وتشكل قشرة قبل الشفاء، عند ظهور القروح لأول مرة ، ستظهر بعد يومين إلى 20 يومًا من اتصال الشخص بشخص مصاب، ويمكن أن تستمر القروح من 7 إلى 10 أيام.

 
وتختلف القروح غالبًا باختلاف نوع الفيروس:
 
- الهربس الفموي (HSV-1): تظهر معظم البثور على الشفاه أو حول الفم، وفي بعض الأحيان تتشكل بثور على الوجه أو على اللسان.
 
- الهربس التناسلي (HSV-2): تحدث القروح عادة على الأعضاء التناسلية أو الأرداف أو الشرج ويمكن أن تظهر هذه القروح في أي مكان على الجلد.
 
- أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا ومنها: الحمى، آلام العضلات، تورم الغدد الليمفاوية في الرقبة (الهربس الفموي) أو تورم الفخذ (الهربس التناسلي).
 
- مشاكل التبول، قد يعاني بعض الأشخاص (غالبًا النساء) المصابون بالهربس التناسلي من صعوبة في التبول أو شعور حارق أثناء التبول.
 
- التهاب العين، في بعض الأحيان، يمكن أن ينتشر فيروس الهربس البسيط إلى عين أو كلتا العينين، إذا حدث هذا ، فيمكنك أن تشعر بالألم وحساسية الضوء، وبدون علاج سريع ، قد يؤدي تندب العين، يمكن أن يؤدي التندب إلى رؤية غائمة وحتى فقدان الرؤية.
 
ويمكن لأي شخص مصاب بالهربس البسيط نقله إلى شخص آخر عن طريق: التقبيل، لمس جلد الشخص، مثل قرصة خد الطفل، مشاركة الأدوات الخاصة مثل: أحمر الشفاه، ماكينة الحلاقة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا