يارب كتر أفراحنا.. عيد السعف وليلة النصف من شعبان بالتزامن مع استفتاء تعديل الدستور (صور)

الأحد، 21 أبريل 2019 02:33 م
يارب كتر أفراحنا.. عيد السعف وليلة النصف من شعبان بالتزامن مع استفتاء تعديل الدستور (صور)
الاستفتاء علي التعديلات الدستورية
هبة جعفر

لم يكن اليوم الثاني علي الاستفتاء علي التعديلات الدستورية 2019، يوما سياسياً فقط ولكنه تحول إلي يوم ذو مشاعر خاصة لدي المسلمين والأقباط سوياً، حيث يحتفل جناحي الوطن بيوم النصف من شعبان وأحد الشعانين السعف "الزعف" الأمر الذي زاد من مظاهر الفرح والبهجة أمام أبواب اللجان الانتخابية للاستفتاء علي التعديلات ليكتمل العرس الديمقراطي.
 
عيد السعف (1)
عيد السعف (1)
 
وقد حرص العديد من الأقباط علي النزول والمشاركة في التصويت حاملين بأيديهم أعواد "الزعف" للتأكيد علي أن الاحتفالات لن تمنعهم من القيام بدورهم الوطني، ففي مدرسة غزوة تبوك بإمبابة حرصت أسرة علي النزول للتصويت أولا وبعدها التوجه للكنيسة للاحتفال بأحد الشعانين.
 
كما تواجد مرقص منيا، رجل أربعيني، اصطحب زوجته وابنته الوحيدة صباح اليوم، لشراء السعف والاحتفال مع أقاربه بالعيد، إلا أن فرحة العيد لم تمنعه من التوجه إلى لجنته الانتخابيه هو وأسرته، للإدلاء بأصواتهم والاحتفال أمام اللجان.
 
عيد السعف (2)
عيد السعف (2)
 
وأحد الشعانين هو الأحد السابع من الصوم الكبير والأخير قبل "عيد القيامة" ويسمى الأسبوع الذي يبدأ به بأسبوع الآلام، وهو يوم ذكرى دخول يسوع إلى مدينة القدس، ويسمى هذا اليوم أيضا بأحد السعف أو الزيتونة لأن أهالي القدس استقبلته بالسعف والزيتون المزين وفارشاً ثيابه وأغصان الأشجار والنخيل تحته، لذلك يعاد استخدام السعف والزينة في أغلب الكنائس للاحتفال بهذا اليوم.
 
وترمز أغصان النخيل أو السعف إلى النصر أي انهم استقبلوا "يسوع" كمنتصر ولهذا حرص الأقباط علي حمل "الزعف" في رسالة مؤداهh أن التعديلات الدستورية تعد انتصارا جديدا للدولة في ظل الظروف السياسية والاقتصادية الصعبة.
 
عيد السعف (3)
عيد السعف (3)
 
وفي الوقت ذاته يحتفل المسلم بالنصف من شعبان وهي من المناسبات الدينية الهامة وهي الليلة التي تسبق يوم 15 شعبان، وتبدأ من بعد صلاة المغرب وحتى دخول صلاة فجر اليوم التالي.
 
عيد السعف (4)
عيد السعف (4)
 
ولهذه الليلة أهمية خاصة،لأنه تم فيها تحويل القبلة من بيت المقدس إلى البيت الحرام بمكة المكرمة، بالعام الثاني من الهجرة على أرجح الآراء، بعد أن صلى المسلمين قرابة الستة عشر شهراً تقريباً تجاه المسجد الأقصى، ولأنه ورد فيها عدة أحاديث نبوية تبيّن فضلها وأهميتها، ويحييها عدد من المسلمين بالصلاة والذكر وتلاوة القرآن والدعاء.
 
عيد السعف (5)
عيد السعف (5)

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق