أمن «مبرة مصر القديمة» يسحل سيدة ويتسبب في وفاة جنينها (التفاصيل)

الأحد، 21 أبريل 2019 11:23 م
أمن «مبرة مصر القديمة» يسحل سيدة ويتسبب في وفاة جنينها (التفاصيل)
الدكتورة هالة زايد - وزيرة الصحة

تسببت واقعة اعتداء موظفي الأمن، والتمريض، بمستشفى «مبرة مصر القديمة»، على هند رضا السيد، بالضرب، أمس السبت، في وفاة جنينها، حيث كانت حاملا في الشهر الخامس.

تفاصيل الواقعة تعود إلى إصابة حامد رضا السيد، بألم شديد في الرأس أدى إلى فقدانه للرؤية، وتم نقله على إثر ذلك إلى مستشفى مبرة مصر القديمة، لتلقي العلاج على نفقة الدولة، ونظرا لوجود إجراءات متبعة تقضي بوضعه في الطوارئ لمدة يومان لحين الانتهاء من تجهيز أوراقه، تقدمت شقيقته أمس السبت، بعد انتهاء تلك المدة إلى إدارة المستشفى بطلب نقله إلى وحدة العلاج، وتوضيح حالته الصحية.

وسددت هند رضا، شقيقة المصاب، مبلغ 200 جنيه نظير استخراج قرار العلاج، لتتوجه بعدها إلى مكتب تمريض الرعاية، بإيصال السداد لحجز «سرير» شقيقها، وهنا بدأت الأزمة، حيث اكتشفت عدم وجود الممرضة المسئولة عن الرعاية، والتي غادرت مكانها لنحو ساعتين كاملتين، قضتهما شقيقة المصاب بحثا عنها بين أروقة المستشفى دون جدوى.
 
وقالت السيدة في تصريحات لـ«صوت الأمة»: «حاولت، إيجاد حل لتلك الأزمة، خاصة وأنه بعد مرور الساعة الثانية عشرة سيتم احتساب يوم جديد، وترك أخي بالطوارئ، إلا أن الممرضات اشتبكوا معي كلاميا، وحاولت اعرف حالة اخويا إيه مالقتش إن في دكتور كشف عليه او يقولي حالته، وتطورت الماشدة إلى أن وصلت إلى تدخل الأمن».
 
وتضيف: «بعد شوية لاقيت الأمن جاي يقولي اطلعي خدي ملف اخوكي من الإدارة فوق، هو كويس ومش محتاج علاج، وبيحاولوا يخرجونا من المستشفى»، مناشدة وكيل وزارة الصحة بالقاهرة، والدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، بالتدخل لحل تلك الأزمة، ومواجهة إهمال وتسيب العاملين بمستشفى مبرة مصر القديمة.

وبعد تلك الواقعة بدأت «هند» مساء السبت الشعور بآلام مبرحة بمنطقة البطن، وإعياء بالجسد، نقلت على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج، إلا أن الفاجعة كانت حينما أُخبر أهلها بوفاة الجنين داخلها، وإضطرار الأطباء إلى إجراء عملية عاجلة لإخراجه حفاظا على حياتها.

57504623_10218838292178925_7848400907728322560_n
 
58442458_10218838292418931_6017647862035251200_n

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق