كأس إرهابي واحد.. القصف الحوثي يزهق أرواح 6 أفراد من أسرة واحدة

الأحد، 28 أبريل 2019 07:00 م
كأس إرهابي واحد.. القصف الحوثي يزهق أرواح 6 أفراد من أسرة واحدة
مليشيات الحوثي

استمرارًا لانتهاكات الميليشيات الحوثية في اليمن، استيقظت محافظة تعز وسط اليمن، اليوم الأحد، على جريمة حوثية جديدة ذهب ضحيتها 6 أفراد من أسرة واحدة.
 
وحسب ما أفادت مصادر محلية لـ «سكاي نيوز» عربية فأن الميليشيات قضفت قرية مشرفة الواقعة بين مديريتي المعافر وجبل حبشي غربي تعز، ما أسفر عن مقتل ستة أشخاص من أسرة واحدة.
 
ومحافظة تعز تفرض عليها الميليشيات الحوثية حصارًا على أجزاء واسعة منها، منذ أكثر من أربع سنوات، مستهدفة المدنيين بالقصف المباشر والقناصة بشكل متواصل لإخضاع المدينة وإبقائها تحت الحصار.
 
ورغم تضمن اتفاق السويد بين الأطراف اليمنية فك الحصار عن محافظة تعز، لكن تعنت الميليشيات الحوثية ما زال مستمرًا الأمر الذي أدى إلى استمرار المعاناة لدى مواطني هذه المحافظة كباقي المحافظات التي تحاصرها الميليشيات المتطرفة.
 
ويتجدد من وقت إلى آخر، انتهاكات الحوثي، في محاولة لاستهداف اليمنيين، مرة باستهداف المناطق السكنية بالقذائف والرشاشات، وآخرى بضرب مخازن الحبوب بالحديدة، ومؤخرًا بافتعال أزمة الوقود، وهو ما حذرت منه الأمم المتحدة والحكومة اليمنية في وقت سابق.
 
وزادت الميلشيات من تصعيدها العسكري، مؤخرًا، بتعزيزات جديدة في المناطق المحاصرة، والمديرات التابعة لمحافظة الحديدة، الأمر الذي سجله عدّاد الخروقات، عن طريق آلية الرصد التي يتبعها التحالف العربي الداعم للحكومة الشرعية في اليمن.
 
وبخلاف ما تشهده تعز من انتهاكات حوثية، تستغل مليشيا الحوثي ميناء الحديدة على ساحل اليمن الغربي، الذي تسيطر عليه منذ عام 2014، لتهريب السلاح، ويعد بمثابة رئة لتمويل المليشيا الذي يدر عليها أكثر من 3 مليارات دولار سنويا.
 
وتهدد مليشيا الحوثي الملاحة في البحر الأحمر باستخدام زوارق مفخخة، وسبق لقوات التحالف العربي تدمير عدة زوارق تستخدمها المليشيا في عملياتها الإرهابية، إضافة إلى استهداف المليشيا إحدى ناقلات النفط السعودية في يوليو الماضي.
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا