«اعتبروها سينما».. سألنا نواب عن رأيهم في أسعار تذاكر أمم أفريقيا

الخميس، 02 مايو 2019 12:00 م
«اعتبروها سينما».. سألنا نواب عن رأيهم في أسعار تذاكر أمم أفريقيا
مجلس النواب

أثارت أسعار تذاكر حضور مباريات أمم أفريقيا جدلا في الأوساط الرياضية قبل انتقاله على مواقع التواصل الاجتماعي، جماهير رأت أنها باهظة الثمن مقارنة بدخل مشجعي الدرجة الثالثة، عدد كبير من الرياضيين وصف الأمر بالمغالاة في حين رأى آخرون أن الأسعار عادية وفي المتناول.
 
مع مرور 24 ساعة احتدم الأمر أكثر وقلب الكوميكس على أسعار التذاكر مواقع التواصل الاجتماعي رأسا على عقب، كانت بداية لإشعال شرارة التلاسن بين مشاهير.
 
داخل الوسط الرياضي، تحولت أسعار تذاكر مباريات أمم أفريقيا إلى أزمة شارفت على الانفجار، استوجب الأمر تدخل اللجنة المنظمة للبطولة لتهدئة الأوضاع والرد على التساؤلات والنتائج.
 
ما إن مرت ساعات على الأزمة المتداولة على مواقع التواصل، حتى خرج بيان من اللجنة المنظمة يدعو إلى اجتماع عاجل، على حد وصفه، لمناقشة أزمة التذاكر، متضمن وعدا ضمنيا بمراجعتها دون أن يضع ضمانات مباشرة، لكن نقاد رياضيون رأوا خطوة اللجنة بمثابة بداية لإنهاء الأزمة وربما تشهد الأيام القادمة تعديلا في قائمة الأسعار.
 
لم يختلف الأمر كثيرا داخل مجلس النواب، لكن عند سؤالنا عدد كبير من الأعضاء انحصرت رؤيتهم في أن الأسعار التي وضعتها اللجنة المنظمة للبطولة مناسبة تدون مغالاة أو زيادة.
 
على سبيل المثال لا الحصر، قال النائب عصام الفقى، أمين سر لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، إن أسعار التذاكر التى أعلنتها اللجنة المنظمة لبطولة كأس الأمم الإفريقية فى متناول الجميع، وغير مبالغ فيها.."والـ200 جنيه مبلغ مش كبير.. واللى بيدخل السينما بيصرف أكتر منها".
 
الفقي أوضح وجهة نظره في أن اللجنة المنظمة للبطولة حددت 200 جنيه لتذكرة الدرجة الثالثة، وهذا الرقم فى المتناول وغير مبالغ فيه كما يتصور البعض، لافتا إلى أن أسعار التذاكر فى الدوريات الأوربية وكل الدوريات فى مختلف دول العالم كبيرة جدا، مشيرا إلى أن متعة مشاهدة المباريات لدى الجمهور الحقيقى الحريص على التمتع بكرة القدم تساوى أكثر من المبلغ المقرر لسعر التذكرة.
 
وأشار إلى أن الإيرادات يتم تخصيص جزء منها لدعم مشروعات الشباب وهذا الأمر محمود من قبل الدولة، بالإضافة إلى أن الملاعب المصرية أصبحت مثل الملاعب الأوروبية وهذا كان مطلب الكثير من الجماهير والآن يعترض البعض على أسعار التذاكر التى تعد رمزية وفى متناول المشجع البسيط الحريص على متابعة كرة القدم، متسائلا: لماذا يطلب منا البعض تنظيم وملاعب على أحدث طراز ويعترضون على الأسعار التى لا يوجد فيها مغالاة؟.
 
كان هذا أيضا رأي النائب حسين عشماوى، عضو لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، قائلا إن الأسعار غير مبالغ فيها، وفى المتناول وتتناسب مع الحدث العالمى الذى يحظى باهتمام كل دول العالم، خاصة وأن القارة الأفريقية بها مجموعة من اللاعبين الأساسيين فى أقوى الدوريات على مستوى العالم وهذا يعنى أن البطولة الأول على مستوى القارة ستحظى باهتمام ومتابعة لحظية.
 
وأوضح أن بطولة كأس العالم فى روسيا تخطت أسعار التذاكر الـ500 دولار والجميع كان منبهر بالتنظيم، ومع ذلك كان هناك إقبال كبير جدا من مختلف الدول، لافتا إلى أن الأمر قائم على التنظيم والخروج بأفضل شكل أمام العالم المترقب لهذه البطولة التى تعدى هى الأهم والأبرز على مستوى القارة السمراء، وأن هذا المبلغ يشمل مشاهدة المباريات والتمتع بخدمات ترفيهية أخرى تمت اضافتها فى الملاعب بعد تطويرها وتجديدها مؤخرا.
 
وأشار إلى أن الدولة بذلت ترتيبات كبيرة وجهود ضخمة من أجل البطولة، ولابد أن يخرج الحدث على قدر الدولة المصرية، حيث تم تجهيز الفنادق والملاعب على أعلى مستوى والمزارات السياحية، وهذا يعنى أن هناك جهود ضخمة وعلى الجميع أن يتحمل المسئولية من أجل خروج البطولة بتنظيمها المرتقب بشكل مشرف للدولة وللكرة المصرية والقارة الأفريقية بشكل عام على أن يكون الأمر مثل البطولات العالمية التى نشاهدها ونتمنى أن ننظم مثلها.
 
لم يختلف الأمر كثيرا عند النائب على بدر الذي قال إن البطولة والتنظيم وإعادة تأهيل الملاعب كلف الدولة مبالغ طائلة ولابد ان يكون الحدث على الأهمية المرتقبة، خاصة وأنه الحدث الأكبر فى أفريقيا وكل دول العالم ستتابع عن قرب التنظيم والبطولة، والخروج بشكل مشرف بمثابة رسالة للعالم الخارجى والداخلى بأن مصر بلد الأمن والأمان بالإضافة لاستعادة ملف السياحة مرة أخرى.
 
لكن آراء النواب ستظل مرهونة بالاجتماع المرتقب للجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب مع وزارة الشباب والرياضة واتحاد الكرة، لبحث القرار والاستماع لرؤية الوزارة والاتحاد، واللجنة المنظمة للبطولة في تحديد أسعار التذاكر بهذه القيمة، وما هي أسباب تحديد الأسعار؟.

وكانت اللجنة حددت أسعار تذاكر مباريات منتخب مصر على النحو التالي:
 
200 جنيه لتذكرة الدرجة الثالثة و400 جنيه للدرجة الثانية و600 جنيه للدرجة الأولى و500 جنيه للدرجة الأولى العلوية و2500 جنيه للمقصورة الرئيسية.

وفيما يخص تذاكر المباريات الأخرى:
 
100 جنيه مصرى كسعر لتذكرة الدرجة الثالثة في المباريات التي لا يكون فيها المنتخب المصرى طرفا، و300 جنيه مصرى للدرجة الثانية و500 جنيه مصرى للدرجة الأولى.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق