رمضان في سيناء طعم تاني.. أهالي الشمال يفضلون «الخيامية» والفانوس الخشبي (صور)

السبت، 11 مايو 2019 09:00 ص
رمضان في سيناء طعم تاني.. أهالي الشمال يفضلون «الخيامية» والفانوس الخشبي (صور)
محرر صوت الأمة داخل سوق الفوانيس بشمال سيناء
محمد الحر

 

 
 يتواصل في سادس أيام رمضان إقبال أهالي شمال سيناء على شراء فوانيس رمضان لأطفالهم  باعتبار الفوانيس، إحدى العادات المصرية الرمضانية المتوارثة وسط أجواء من الفرحة الرمضانية عمت  بين الأهالي بمدن المحافظة.
 
رائد حسان نعيم، من سكان مدينة العريش، قال إنه نزل لشراء فوانيس لأبنائه الأربعة، لأنها عادة توارثتها الأجيال وملمح من أهم الملامح التي يتميز بها شهر رمضان المبارك، مضيفاً: «كان على أيامنا فانوس رمضان يضاء بواسطة الشمع لكن اليوم أصبحت الفوانيس على كل شكل ولون، بالكهرباء والبطاريات ومنها ما يغني حالو يا حالو وغيرها».
 
فوانيس
 
 وقالت السيدة أم ريماس: «أحرص على شراء فوانيس رمضان لرسم الفرحة والبهجة على وجوه أبنائي  الذين لا يشعرون برمضان إلا بصحبة الفوانيس»، 
وأوضحت أن شكل وأسعار الفوانيس اختلفت عن السابق إلا أنها بشكلها الحالي تضفي البهجة على نفوس الصغار لتنوع أشكالها وألوانها وموديلاتها المتعددة.
 
 فيما أكد  علاء مرزوقه من  سكان مدينة بئر العبد أن  فوانيس رمضان، تعد من أهم المظاهر الرمضانية، التي تسعد الأطفال، وهي أيضا عادة قديمة ومتجددة يلتف حولها الأطفال والشباب، حيث ينتظرون قدوم الشهر الكريم كل عام من أجل تعليق الفوانيس بشرفات المنازل والبلكونات،  أوعلى بوابات المنازل ما يضفي عليها مظهر تشتاق له النفوس. 
 
الطفلة  حلا محمود "13سنة " قالت إنها طلبت من والدها شراء فانوس رمضان، ونزلت معه إلى السوق وتجولت معه على محلات بيع الفوانيس، واشترت فانوس "خيامية "، لأنها تحب هذا اللون من القماش المتميز، لأن شكله حلو وألوانه جميلة.
 
فوانيس
 
 
وقال حسام ناصر، تاجر فوانيس بشارع 23 يوليو وسط العريش إن هناك زيادة في  الإقبال على الفوانيس المصنوعة، من الأقمشة الملونة المعروفة باسم الخيامية التي تشتهر بها الأجواء الرمضانية، ويليه  الفانوس الخشبي بأشكاله المتعددة والمتنوعة.
 
وأشار ناصر إلى أن  الأهالي يتوافدون بصفة يومية  لشراء فوانيس رمضان لأطفالهم، وسط مشاعر الفرحة والسرور ، حسب العادة المصرية المرتبطة بشهر رمضان المبارك. 
 
فوانيس
 
 
 وأوضح عبد السلام قناوي، بائع فوانيس بشارع 23 يوليو بالعريش،  أن أسعار الفوانيس ارتفعت بنسبة 10% هذا العام ، بسبب ارتفاع قيمة الخامات وزيادة أجور النقل من القاهرة إلى شمال سيناء.
 
وأضاف: «رغم ذلك هناك إقبال معقول من الأهالي على شراء الفوانيس، وكل واحد بيشتري على قدر ميزانيته من 50 جنيه ل350 جنيه»، والفوانيس الخيامية من 75 جنيها حتى 350 جنيها، أما الفانوس الصيني فبدأت أسعاره من 65 إلى 170 جنيها، والفوانيس الميدالية بدأت أسعارها من 20 إلى 45 جنيها، والفوانيس الخشب تباينت أسعارها من 80 جنيها إلى 400 جنيها.
 
فوانيس
 
 
فوانيس
 
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق