تسببت في أزمة دبلوماسية بين البلدين.. قصة «بصقة إسرائيلية» على وجه السفير البولندي

الجمعة، 17 مايو 2019 10:00 ص
تسببت في أزمة دبلوماسية بين البلدين.. قصة «بصقة إسرائيلية» على وجه السفير البولندي
مريك ماجيروفسكى - سفير بولندا لدى اسرائيل

 
بصق عجوز اسرائيلى يبلغ من العمر 65 عاماً على وجه سفير بولندا بتل أبيب ،مريك ماجيروفسكي، عندما كان جالساً داخل سيارته بتل أبيب، مما دفع الحكومة البولندية للاحتجاج على الواقعة ، التى تزامنت مع تصعيد للتوتر بين البلدين.
 
 
سفير بولندا لدى إسرائيل
سفير بولندا لدى إسرائيل
 
وكتب رئيس الوزراء البولندى ماتيوش مورافيتسكى، تغريدة على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر" قائلا :"أشعر بالقلق جراء الهجوم العنصرى الذى تعرض له السفير البولندى لدى إسرائيل، مضيفا تدين بولندا بشدة هذا التصرف العدوانى الذى ينطوى على إرهاب الأجانب.
 
ومن جانبها أعلنت الشرطة الإسرائيلية أنها فتحت تحقيقاً فى الحادث، وقامت باعتقال المسن صاحب الواقعة ، وقال موقع "والا نيوز" الإسرائيلى إن المشتبه به مثل أمام المحكمة  الخميس وتم الإفراج عنه بكفالة.
 
ونقل عن القاضى قوله إن الهجوم المزعوم على دبلوماسى غربى تصرف مخجل ، فيما قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية البولندية لوكالة الأنباء الرسمية ، إن الوزارة استدعت سفيرة إسرائيل لدى وارسو ، آنا آزارى بشأن الواقعة.
 
بنيامين نتنياهو ورئيس وزراء بولندا
بنيامين نتنياهو ورئيس وزراء بولندا
 
وأشارت إلى أنه تم تقديم لائحة اتهام ضد الإسرائيلى وأريك ليدرمان ، بالاعتداء والتهديدات على السفير البولندى ، موضحة أن ليدرمان قال إنه "انزعج بعدما مُنع من دخول السفارة، ووجه أحد موظفي السفارة وصفا مسيئا له على أساس مُعادي للسامية".
 
وتدهورت العلاقات البولندية الإسرائيلية ، بحسب وسائل اعلامية ، فى الشهور القليلة الماضية بسبب اتهامات بأن حكومة وارسو القومية تسامحت مع إحياء تقليد معاد للسامية وهى مزاعم تنفيها الحكومة.
 
وقتل العديد من اليهود في بولندا في أحداث المحرقة "الهولوكوست" إبان الحرب العالمية الثانية، وسنت بولندا قانونا يجرّم كل من يحمّل بولندا شعبا وحكومة، مسؤولية هذه الأحداث ، ويرفض العديد من الإسرائيليين هذا القانون، ويؤكدون أن العديد من البولنديين شاركوا بإبادة اليهود، تزامنا مع الاحتلال النازي لبلادهم في تلك الحُقبة.
 
وقام مئات من أنصار اليمين المتطرف بمسيرة فى وارسو يوم السبت احتجاجا على قانون أمريكى بشأن تعويضات عن الممتلكات اليهودية التى صودرت أثناء الحرب العالمية الثانية وبعدها وهى قضية تكتسب أهمية متزايدة فى الحملات الانتخابية بالبلاد.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق