3 مطالب رئيسية من لجنة الصحة بالبرلمان للحكومة.. وزيادة رواتب وحوافز الأطباء أولوية

الإثنين، 20 مايو 2019 02:30 م
3 مطالب رئيسية من لجنة الصحة بالبرلمان للحكومة.. وزيادة رواتب وحوافز الأطباء أولوية
وزارة الصحة
مصطفى النجار

طالب أعضاء اللجنة بزيادة المخصصات المالية لإحلال وتجديد المستشفيات والوحدات الصحية، خلال اجتماع لجنة الشئون الصحية برئاسة النائبة إيناس عبد الدايم وكيلة اللجنة، اليوم الإثنين، لمناقشة توصيات اللجنة بشأن مشروع الموازنة العامة وخطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية للسنة المالية 2019/2020 فيما يخص قطاع الصحة.
 
كما طالبوا بإدراج المستسفيات والوحدات الصحية التي تحتاج لإحلال وتجديد وتطوير في خطة السنة المالية الجديدة 2019/2020، وتوفير الاعتمادات المالية اللازمة.
 
بينما طالب عدد من النواب أعضاء لجنة الشئون الصحية بزيادة بدل العدوى للأطباء، لتحسين مرتباتهم وتحفيزهم، والعمل علي سد العجز في عدد الأطباء والتمريض. 
 
من جانبها، قالت النائبة إلهام المنشاوي عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، في تصريح لـ"صوت الأمة"، إن قطاع الصحة له أولوية كبيرة لدي القيادة السياسية وعلى المسئولين التنفيذيين أن يكونو على قدر المسئولية الموكلة لهم وهو أمر طبيعي تفعيلًا للدور الوطني لكل مصري حتى إن لم يكن هذا الملف يحظي بأهمية خاصة في برنامج الرئيس عبدالفتاح السيسي لـ «بناء الإنسان المصري»، لأن الصحة والتعليم هما الدعامتان الرئيسيتان لبناء الأوطان وزيادة الإنتاج ومعدلات النمو، لذلك أدعوا وزارة الصحة ووزارة التعليم العالى بضرورة حصر المشاكل في المستشفيات العامة بكافة أنواعها والخاصة كذلك بكافة تخصصاتها، ووضع خريطة زمنية لإعادة هيكلة هذه المنشأت لخدمة المواطن المصري وتشديد الرقابة على المستشفيات والعيادات الخاصة وفقًا لضوابط صحية علمية وليس الهدف من ذلك هو التضييق أو جمع مبالغ مالية كما قد يظن البعض لكن هو ضبط المنظومة لتقديم خدمات أفضل للمرضى وكذلك جذب أنواع جديدة من السياحية العلاجية للمنشآت المصرية إن أثبتت أنها تتبع التقاليد الدولية والمعايير العلمية المنظبطة في الخدمات والرعاية الصحية الشاملة.
 
وأكدت المنشاوي، على أن إعداد برامج تدريبية للكوادر الطبية يمكن تدبيره بشرط وجود أهداف مرحلية مستهدفة وليس تلقين أطقم التمريض والأطباء بعض المعلومات النظرية والإرشادات فقط، مطالبة بضرورة أن يكون لدي وزارة الصحة رؤية واضحة لتأهيل كل مستشفى وتضع أولويات لكل مستشفي حسب حاجات المستشفي نفسه وليس وفقًا للسيولة المالية المتوفرة، لأن عدم توافر سيولة مالية يمكن إيجاد بدائل عديدة له لكن قبل الإنفاق على أى منشآت يجب وضع أولويات لتحديد أوجه الإنفاق والتكلفة والعائد من وراء ذلك.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق