«التضامن» تفتح باب التقديم لمشروع «رفيق المسن» لتأهيل 150 شابا وفتاة

الخميس، 23 مايو 2019 06:18 م
«التضامن» تفتح باب التقديم لمشروع «رفيق المسن» لتأهيل 150 شابا وفتاة
صورة أرشيفية
نرمين ميشيل

استكمالاً للمرحلة الاولى لمشروع «رفيق المسن»، تعلن وزارة التضامن الاجتماعى عن فتح باب التقديم للمشروع والذى يستهدف تأهيل 150 شابا وفتاة حيث يبدأ التقديم على الموقع الرسمي للوزارة لمدة أسبوعين اعتباراً من  23 مايو 2019 إلي 6 يونية 2019وذلك فى إطار اهتمام وزارة التضامن الاجتماعى بملف كبار السن.

ويعد الاهتمام برعاية المسنين وكبار السن أحد أهم محاور عمل الوزارة ليس فقط فى دور الرعاية ولكن أيضا من خلال توفير فرص مناسبة لرعاية كبار السن في منازلهم من خلال تأهيل وتدريب رفيق المسن.

وأوضحت سمية الألفى رئيس الادارة المركزية للرعاية الاجتماعية أن المشروع يقبل المتدربين من الجنسين من سن 18 وحتي 45 سنة من الحاصلين علي الثانوية العامة أو مايعادلها، والخاليين من الأمراض الجسدية والنفسية علي أن يقدم المتدرب شهادة فيش وتشبيه سارية.

وأضافت أنه تم إعداد منهج تدريبى موحد وشامل لرفيق المسن ومن المقرر بدء البرامج التدريبية وتوزيع الحقائب التدريبية عقب غلق باب التقديم واختيار من ينطبق عليهم الشروط المطلوبة. 

كما سيحصل المتدربين بعد  اجتياز مدة الدورة التدريبية علي مميزات منها الحصول علي شهادة أجتياز البرنامج التدريبي على تقديم خدمات رعاية المسنين معتمدة من وزارة التضامن الإجتماعي، بالأضافة لتوفير فرصة عمل بعد الإنتهاء من التدريب بمرتبات مجزية تبدأ من 4000 جنيه. وسيتم استقبال السيرة الذاتية من محافظات (القاهرة –الجيزة –القليوبية- الإسكندرية) فقط وهى محافظات المرحلة الأولى من تنفيذ البرنامج ويتم إرسال السير الذاتية  للراغبين في الالتحاق بالبرنامج التدريبي على موقع الوزارة  من خلال الرابط التالي: [email protected]

وأضافت الألفى، أن برنامج رفيق المسن يأتى تفعيلاً وتنفيذاً لبروتوكول التعاون الذى تم توقيعه مؤخراً بين الوزارة والمعهد القومى لعلوم المسنين جامعة بنى سويف وعدد من الجمعيات الأهلية ويستهدف تحسين جودة الخدمات المقدمة لكبار السن فى مصر بتوفير سبل الرعاية للمسن داخل أسرته وتقديم خدمة للمسن غير القادر صحيا على رعاية نفسه وتحقيق احتياجاته الأساسية باعتبارها خدمة أفضل للمسنين مع إيجاد منظومة موحدة للتعامل مع خدمة رفيق المسن بالتعاون مع الجمعيات الشريكة ذات الخبرة في هذا المجال.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق